الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

نصف مليون عنوان في النسخة الثالثة والعشرين من التظاهرة الفكرية

إزاحة الستار عن معرض مسقط الدولي للكتاب العرس الثقافي الأول في السلطنة

الأربعاء 21 فبراير 2018 08:46 م بتوقيت مسقط

RSR_0425
RSR_0455
RSR_0432
RSR_0469
RSR_0458
جناح الرؤية
الرئيسية
جولة تفقدية
كلمة وزير الاعلام

الرؤية - مدرين المكتوميّة

تصوير/ راشد الكندي

رعى  أمس معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار انطلاق النسخة الـ23 لمعرض مسقط الدولي للكتاب بمشاركة 500 ألف عنوان تمثل 35% منها إصدارات حديثة وبتواجد783  دار نشر منها 603 دور نشر من 28 دولة، ويقع المعرض على مساحة إجمالية مشغولة تبلغ 12.114 مترًا مربعًا بواقع 1200 جناح وتبلغ عدد المشاركات الرسمية 53 مشاركة من جهات من مختلف دول العالم فيما يبلغ عدد المشاركين في قسم الكتاب الأجنبي 32 دار نشر ومكتبة من دول خليجية وعربية وأجنبية.

كما شهد حفل الافتتاح تكريم الشخصيات ذات الإسهامات البارزة في مجالات الدراسات والأنشطة الثقافية والفكرية وهم الدكتور عبدالله بن سيف الغافري والفنانة التشكيلية رابحة محمود والشاعر أحمد بن مسلم قطن المعروف بـ(طارش قطن).

كما شهد حفل الافتتاح تدشين الركن الخاص بمدينة صلالة ضيف شرف المعرض الذي سيشهد برنامجًا نوعيًا ومكثفا من الفعاليات الثقافية والفنية المتنوعة التي ستشهدها أيام المعرض.

وقد بلغ عدد المشاركات الرسمية (53) من السلطنة ومن مختلف دول العالم، وعدد المشاركين في قسم الكتاب الأجنبي (32) دار نشر ومكتبة من دول خليجية وعربية وأجنبية.

يمتد المعرض من 22 فبراير إلى 3 مارس من (10 صباحا إلى 10 مساء) فيما عدا أيام الجمعة من (4 عصرا إلى 10 مساء) وستخصص أيام الخميس والإثنين والأربعاء (22-26-28 فبراير) من الساعة (10 إلى 2 ظهرا) لطلبة المدارس الذكور. و(الأحد والثلاثاء والخميس) (25- 27 فبراير و1 مارس) من (10 إلى 2 ظهرا) للنساء وطالبات المدارس فقط. وفيما يخص إجمالي عدد العناوين التي ستعرض (500,000) عنوان يمثل منها 35% اصدارات حديثة.

وفي هذا العام تم تخصيص 4 قاعات متكاملة للفعاليات الثقافية وركن موسع للبرامج الثقافية وأنشطة الطفل، والعمل على تخصيص ركن لفعاليات المبادرات المجتمعية الثقافية، واعتماد إنشاء المقاهي الثقافية في عدد من الأجنحة المشاركة، ومشاركة الجهات ذات العلاقة بصناعة ونشر الكتاب من خلال حضور مؤلفين للتوقيع لإصدارات وإبرام عقود الإنتاج والنشر، ومشاركة المؤسسات المعنية بصناعة الكتاب وما يتصل به من إعداد وتجهيز وتغليف وإخراج فني، دور نشر من مختلف دول العالم. كما عملنا على توسعة المركز الإعلامي ورفده بقدرات وطاقات إعلامية ليكون نافذة إعلامية للمعرض على العالم، وتوسعة المرافق الخدمية للمعرض (مطاعم، مصليات، مواقف سيّارات، مرافق صحية، عيادات صحية، خدمات نقل وبريد، خدمات بنكية، وخدمات إلكترونية واتصالات).

كما تشارك في المعرض هذا العام أكثر من 70 فعالية ثقافية إضافة إلى إقامة ندوة لثلاثة من العلماء الراحلين بالإضافة إلى ندوة حول أحد رواد المسرح وهو المرحوم حسين عبدالرضا.

وتشارك في الفعاليات الثقافية كل من وزارة التراث والثقافة ووزارة التعليم العالي والنادي الثقافي إلى جانب الجمعيّة العمانية للكتاب والأدباء والمتحف الوطني ووزارة التنمية الاجتماعية إلى جانب مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، إلى جانب اللجنة الوطنية للشباب واللجنة العمانية لحقوق الإنسان ومجلس البحث العلمي ومرسم الشباب، والجمعية العمانية للمكتبات والمعلومات، جمعيّة النور للمكفوفين، والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، إلى جانب المركز الإحصائي لدول الخليج العربية ومكتبة العلياء العامة ومكتبة ذاكرة عمان بالإضافة إلى مكتبة كتب 234 ومؤسسة القانون والحياة، وصالون سعيدة خاطر الثقافي، وصالون فاطمة العلياني الأدبي، وأيضا الكلية العلمية للتصميم والجامعة العربية المفتوحة وهيئة الشارقة للكتب.

كما أنّ المعرض لم يغفل جانب الطفل حيث يتوزع على 5 أركان أساسية وهي (أصدقاء الكتاب، أنا أستطيع، قرية الألوان، المسرح، والقرية العلمية) حيث سيتم تدشين المكتبة المتنقلة للأطفال المرضى بالمستشفى السلطاني، إلى جانب ورشة إبداعية في كتابة القصة القصيرة، حكاوينا مع أجدادنا من الموروثات الشعبية إلى جانب قراءات تشاركية مع الأطفال، والرسم على الفخار، فن لف الورق للأطفال، وكيف تكون مكتبة لأطفالك والعمل على تنفيذ مجموعة من التمارين النمائية (الذاكرة، الانتباه، الإدراك)