الجمعة, 21 سبتمبر 2018

خبر : "منتدى الرؤية الاقتصادي 2016": توسيع القاعدة الإنتاجية للقطاعات الواعدة لتجاوز التحديات الاقتصادية

الخميس 05 مايو 2016 04:00 ص بتوقيت مسقط

برقية شكر وعرفان لجلالة السلطان من المشاركين في الحدث

 

مسقط - إيمان الحريبيَّة - العُمانيَّة

رَفَع المشاركون في "منتدى الرؤية الاقتصادي" في دورته الخامسة 2016م، بعنوان "الاقتصاد العُماني.. من الأزمة إلى رحاب الفرص"، برقية شكر وعرفان إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- أعربوا فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان على اهتمام جلالته بتعزيز التنمية الشاملة والمستدامة من خلال التنوع الاقتصادي، بما يخدم النهضة المباركة لينعم بثمارها المواطن في جميع ربوع الوطن.

كما أعرب المشاركون في هذا المنتدى لجلالته -أعزَّه الله- عن عظيم تقديرهم وامتنانهم لمقام جلالته السامي، مُثمنين جهود جلالته الحثيثة في مسيرة التحديث والتطوير، والتي أثمرت عن إنجازات تنموية مرموقة في جميع المجالات وفي كافة أنحاء السلطنة، والتي ستشهد -بإذن الله- مزيدًا من التطور في ظل قيادته الحكيمة، وبفضل تخطيط جلالته الذي يلبِّي متطلبات الحاضر ويستشرف آفاق المستقبل.

آملين أن تشكِّل النقاشات والتوصيات التي أسفر عنها "منتدى الرؤية الاقتصادي" في دورته الخامسة إضافةً نوعيةً للتخطيط الاقتصادي في هذا الوطن العزيز، داعين الله تعالى أن يحفظ جلالة السلطان المعظم ويسدد على طريق الخير خطاه.

وقد توصَّل المنتدى -في ختام أعماله، أمس- إلى جملة توصيات منها: الدعوة إلى العمل على تحقيق هدف التنويع الاقتصادي بتوسيع القاعدة الإنتاجية لتشمل القطاعات الواعدة التي تتمتع بها السلطنة. وأوْصَى المشاركون بضروة إحداث نقلة نوعية في هيكل سوق العمل بتأهيل المواطن العماني وتحفيزه للتوجه إلى العمل الحر، وحثوا على المواءمة بين سياسات التنويع الاقتصادي وسياسات التعليم والتدريب والتشغيل؛ بحيث تتناسب مخرجات العملية التعليمية والتدريبية مع حاجة قطاعات التنويع. ودعوا إلى استحداث آليات لمتابعة تنفيذ إستراتيجية التنويع الاقتصادي تعتمد على مؤشرات دقيقة وقابلة للقياس.