الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : وزير الصحة أمام "الشورى": تحويل المعاهد الصحية إلى كليات.. ولا تهاون في ردع الأخطاء الطبية

الخميس 28 أبريل 2016 12:45 م بتوقيت مسقط

الرؤية - مدرين المكتومية

كشف معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، أنّ الوزارة بصدد تحويل المعاهد الصحية إلى كليات، مشيرا إلى أنه تم الرفع بذلك. مبينا أن الوزارة بصدد إعداد العديد من اللوائح التنفيذية الخاصة بقانون مزاولة مهنة الصيدلة واللائحة التنظيمية لزراعة ونقل الأعضاء ولائحة تنظيم مراكز الإخصاب.

وقال معاليه لدى استضافته في مجلس الشورى أمس لالقاء بيان وزارته: إنّ اللائحة الطبية تُعنى بتوحيد الرواتب وقد روعي فيها الكثير من الجوانب، وأكد ردا على استفسارات أعضاء المجلس حول ارتفاع معدلات الأخطاء الطبية، والإجراءات المتبعة للحد منها، أنّه بعد التأكد من وجود الخطأ الطبي يتم إحالة الموضوع إلى الإدعاء العام. وكان معاليه قد استهل بيانه أمام الشورى بالإشارة إلى أنّه يتضمّن سبعة محاور وهي: الخطط والاستراتيجيات الصحيّة، والصحة العامة، والخدمات الصحية والعلاجية، والموارد البشرية والبنى الأساسية، والقطاع الخاص الصحي، ومحور التعليم والتأهيل الصحي والعلاج في الخارج. وبيّن معاليه أنّ المنظومة الصحية في السلطنة تتكون حاليًا من 69 مستشفى منها 49 مستشفى تابعاً لوزارة الصحة، و5 مستشفيات تابعة لجهات حكومية أخرى و15 مستشفى للقطاع الخاص. وتدير الوزارة أيضاً 205 مراكز ومجمعات صحية، مع وجود 49 مستوصفاً وعيادة تابعة لجهات حكومية أخرى. وأفاد أنه تمّ خلال الفترة من 2013 إلى 2016 تشغيل (26) مؤسسة صحيّة موزعة على جميع محافظات السلطنة.