إزالة الصورة من الطباعة

السلطنة تحتضن "منتدى الابتكار التقني في التعليم" الإثنين المقبل.. ومسابقة للشباب المتبكرين ضمن الفعاليات

<p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">الرؤية - مريم البادية</p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">أعلن سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي أنَّ منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سينطلق يوم الإثنين المقبل برعاية صاحب السُّمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة؛ وبحضور أكثر من 15 وزيرا إقليميا و70 شركة عالمية في مجالات التعليم والاتصالات وتقنية المعلومات من 45 دولة حول العالم، إضافة إلى 120 طالبًا يمثلون 35 مؤسسة تعليمية من داخل السلطنة وخارجها.</p> <p dir="RTL">وقال الصارمي- في مؤتمر صحفي أمس- إنَّ من المقرر حضور عدد من صناع السياسات والقرارات في قطاع الصناعة وريادة الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص المحلية والدولية من رجال الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب والأكاديميين في مجال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.</p> <p dir="RTL">وأضاف سعادته أن استضافة السلطنة لهذا المنتدى تأتي من منطلق أهداف رؤية &quot;عمان 2040&quot; التي تقتضي ضرورة التوسع إلى ما هو أبعد من سوق العمل التقليدي؛ من خلال استثمار الكوادر الوطنية وتزويدها بمقومات عالمية في مجالات الصناعة والابتكار والاتصالات لدفع السلطنة نحو اقتصاد اجتماعي مستدام قائم على المعرفة والابتكار. وتابع أن هذا الاهتمام يتجلى في خطابات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- منذ سبعينيات القرن العشرين، عندما قال: &quot;لقد أكدنا دائماً اهتمامنا المستمر بتنمية الموارد البشرية وذكرنا أنها تحظى بالأولوية القصوى في خططنا وبرامجنا فالإنسان هو حجر الزاوية في كل بناء تنموي&quot;، مشيرا سعادته إلى أن عمان أصبحت وبكل فخر واحدة من أسرع الدول في التنمية البشرية.</p> <p dir="RTL">وأشار الصارمي إلى أن المنتدى يهدف إلى تبادل الخبرات والسياسات والتجارب في تعزيز قدرات الشباب وتمكينهم بمهارات ريادة الأعمال، والابتكار، وحل التحديات التي تواجههم في النهوض بعجلة التنمية في المنطقة، وإنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تحقيق تطلعات الشباب العماني بما يتماشى مع الرؤية المستقبلية عمان 2040.</p> <p dir="RTL">وأوضح أن وزارة التعليم العالي وبالتعاون مع الجهة المنظمة مؤسسة &quot;عقول عالمية&quot; حرصت على إدراج برامج تفاعلية مخصصة ضمن برنامج فعاليات المنتدى؛ حيث تم تخصيص حلقة نقاشية خاصة للمبتكرين تجمع أكثر من 120 طالبا من مختلف المؤسسات التعليمية تناقش تمكين الجيل الجديد من رواد العمل والمبتكرين الشباب، إلى جانب تنظيم &quot;مسابقة الشباب المبتكرين&quot; والتي تشتمل على عروض تقديمية مبنية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يقدمها خمسة من الشباب المبتكرين العمانيين وخمسة من المبتكرين الشباب من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وفي نهاية الجلسة سيكون هناك تصويت إلكتروني من قبل الحضور لترشيح أفضل ثلاثة ابتكارات منها.</p> <p dir="RTL">وأشار الصارمي إلى أنَّ الحلقات النقاشية ستجمع المسؤولين والأكاديميين وصناع القرار بهدف مناقشة مواضيع اقتصادية ومعرفية عدة منها تشجيع الابتكار في التعليم العالي والبحث العلمي والاستثمار في مجال التعليم التقني والمهارات الرقمية من أجل ريادة الأعمال وغيرها من المواضيع المشتركة بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بما يخدم قطاعات التعليم والاتصالات والابتكار والبحث العلمي.</p>