إزالة الصورة من الطباعة

"عمانتل" تشارك في التمرين الإقليمي لمواجهة مخاطر "تسونامي"

<p style="text-align: right;">مسقط - الرؤية</p> <p style="text-align: right;"><br /> شاركتْ الشركة العُمانية للاتصالات &quot;عمانتل&quot; في التمرين الإقليمي لمواجهة مخاطر المد البحري &quot;تسونامي&quot;، الذي نظمه المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة بالهيئة العامة للطيران المدني، أمس الأول، بمنطقة السوادي الساحل بولاية بركاء، بهدف التوعية العامة بمخاطر أمواج المد البحري والتدرب على آلية الإخلاء الذاتي للمجتمعات المحلية، والوقوف على جاهزية المؤسسات والجهات المعنية لمواجة مخاطر المد البحري، وارتفاع أمواج تسونامي في المحيط الهندي.<br /> وأكد المهندس سعيد بن عبدالله العجمي نائب الرئيس التنفيذي لوحدة التشغيل بعمانتل: نعتز بمشاركتنا كشركة وطنية في التمارين الخاصة بمخاطر المد البحري &quot;تسونامي&quot;، التي تأتي في إطار تعزيز ودعم الجاهزية الوطنية، والاستعداد للتعامل مع هذه الحالات الاستثنائية في حال وقوعها، مشيرا إلى أن عمانتل لا تألو جهدا في دعم خطط الحكومة الإستراتيجية، وبرامجها الوطنية الرامية لتحقيق أهدافها وتطلعاتها المستقبلية لما فيها الصالح العام، والنهوض بالمكتسبات الوطنية.<br /> وأكد سعيد العجمي حرص عمانتل على&nbsp; الاستفادة من تجاربها المختلفة&nbsp; في&nbsp; التعامل مع الأحداث الاستثنائية كما حدث في الحالات المدارية السابقة جونو وفيت؛ لضمان توفير اتصال مستمر لمشتركيها في تلك الحالات. والحالة الاستثنائية لإعصار مِكونو كانت خيرَ مثال؛ إذ قامت عمانتل بالاستعداد مبكرا لمواجهة ما قد ينتج جراء الإعصار؛ وذلك بإعادة نشر فرق الصيانة في محافظتي ظفار والوسطى، وتوفير قطع غيار وبطاريات احتياطية، إضافة لمحطات متنقلة ومولدات ديزل احتياطية لاستخدامها عند الحاجة في دعم تشغيل المحطات في حالة تأثرها بإعصار مِكونو، إضافة إلى أن عمانتل قامت بتأمين شبكة&nbsp; الاتصالات بشراء سعات احتياطية عبر الأقمار الإصطناعية لتحويل جزء من الحركة باستخدام تقنية الفيسات، وغيرها من الإجراءات والاحترازات.</p>