إزالة الصورة من الطباعة

شيـــخ البـــــلد

<p style="text-align: right;"><br /> د. محمود رمضان &ndash; أكاديمي وخبير آثار</p> <p style="text-align: right;"><br /> يزخر التراث المصري منذ عصر الأسرات المصرية القديمة بكنوز من المعرفة والثقافة والحكم الشعبية التي يمثل أبطال حكاياتها المحور الرئيس الملهم في مجمل ثقافتنا العامة والذاكرة التاريخية المعاصرة في مصر أيضاً. وجسدت صورة تمثال المصري القديم (كا عا بر ) من الأسرة المصرية الخامسة التي حكمت مصر من عام 2494 إلى عام 2345 قبل الميلاد، صورة شيخ البلد الريفي المصري- حيث أطلق عمال حفائر الأثري الفرنسي أوجست مارييت في سقارة في عام ١٨٦٠م، اسم شيخ البلد على ذلك التمثال الرائع و هو من خشب الجميز، لشبهه بشيخ بلدهم. ويمثل التمثال في الأصل رجلاً اسمه كا عبر، الذي كان يعمل رئيس الكهنة ومرتلاً يتولى قراءة الصلوات للمتوفى في المعابد والمصليات الجنزية. والتمثال من أروع آيات تماثيل الأفراد في الدولة المصرية القديمة.<br /> &nbsp;ومازالت الحكاية الشعبية المصرية تسجل ملاحم مهمة معاصرة، فكانت هذه الحكاية التي بطلها مهندس في بداية الخمسينيات من عمره بملابس أنيقة عصرية وحديثة ووسامة تفيض رجولة وحيوية، استوقفني، وقال:<br /> أنا ابن شيخ البلد من صعيد مصر، أيام جميلة كان لشيخ البلد سلطات وصلاحيات لا تنتهي، فقد كان الرجل الثاني بعد العمدة، منها إشرافه على توزيع الأسمدة والكيماوي وشكائر البذور على الفلاحين، وتنظيم دورات ونوبات الري بينهم، وهو عين الحكومة في الناحية التي يتولى فيها مشيخة البلد، فيقوم بتسليم الشباب المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية للمركز لترحيلهم إلى القاهرة لينخرطوا في صفوف جيشنا الباسل، فيدافعوا عن عرض وشرف البلاد، خصوصاً أن جميع هؤلاء الشباب في عموم أرض الكنانة بواسل بالفطرة وجينات الشجاعة والشرف والاقدام والعزم عندهم راسخة في ثرى النيل وأرضه وخصوبتها وزرعه ومياهه، لدرجة أن هؤلاء الأسود لو أطلقوهم على عدو لمصر وهم بدون سلاح لمزقوه تمزيقاً.<br /> وكان المترشحون للمجالس البرلمانية يعقدون اجتماعات مع العمدة وشيخ البلد، اللذين يحددان لهم ماذا ينقص الناحية من&nbsp; خدمات حكومية فيطالبون بها تحت قبة البرلمان، ويختار العمدة وشيخ البلد من المترشحين للبرلمان الأكثر صلاحاً، المشهود له بالتقوى وخدمة الجماهير، ليسمح له العمدة وشيخ البلد بلقاءات جماهيرية ليقنع الأهالي ببرنامجه الانتخابي.<br /> وكان شيخ البلد إذا استدعاه مأمور المركز يلبي طلبه على الفور، فإذا كان هناك هارب من الأحكام الجنائية وفر إلى الصعيد، يعطي المأمور لشيخ البلد صورة المجرم وأوصافه، حتى إذا نزل ناحيته جاء به شيخ البلد وشيخ الخفراء إلى المركز.<br /> وكان يشترط لاختيار شيخ البلد أن يكون حسن السمعة، محمود السيرة، غنياً، له مساحة أرض تغنيه عن العمل لدى الآخرين.<br /> كانت دارنا واسعة جداً، ولها ساحة استقبال كبيرة يلتقي فيها والدي شيخ البلد بالكبار والأعيان وأيضاً أصحاب الخصومات، فكان والدي يأتي بواعظ ويجتمع المتخاصمون، فيقرأ الشيخ ما تيسر من آيات القرآن الكريم، ثم يأتي دور الواعظ الذي كان من الأزهر الشريف فيلقي خطبة يحث الناس فيها على أهمية صفح المسلم عن أخيه المسلم حتى ينال الجميع عفو الرحمن الرحيم، وكان والدي في الجلسة قاضياً عرفياً، فيحكم بالغرامة على الظالم ويتم دفعها في حينها لأسرة المظلوم، ويحتضن الخصوم بعضهم بعضا وتطلق النساء الزغاريد ابتهاجاً بالصلح ووقف نزيف الدماء، ويجتمع الحاضرون على موائد الكرم، فيتناولون عشاءهم معاً، وتتبدل العداوة لمحبة، وكان يحضر هذه الجلسات العمدة وشيخ الخفر والخفراء.<br /> وتمر السنوات ويختفي منصب شيخ البلد، وينضم شيخ الخفراء والخفراء لوزارة الداخلية التي أصبحت أيضاً تقوم بتعيين العمدة، لكنني حينما أزور قريتنا حتى الآن يناديني المسنون بـ&laquo;الباشمهندس ابن شيخ البلد&raquo;.<br /> أيام جميلة عشتها في طفولتي وشبابي المبكر، ولي أشقاء وأولادهم يتولون أمر أرضنا الزراعية المعروفة حتى الآن بأرض شيخ البلد.<br /> ومن الأغاني المبهجة التي أستعيد معها حلاوة ذكريات عقود مضت أغنية شيخ البلد التي غناها شفيق جلال، وتقول كلماتها:<br /> شيخ البلد خلف ولد<br /> يا فرحته قلبه انشرح عامل فرح لخلفته<br /> الليلة دى من غير عزومة نتعزم<br /> علشان ده راجل الحقيقة يتخدم<br /> أمين وحارس ع البلد بهمته<br /> وكلنا عارفين شجاعته وذمته<br /> لازم نجامله الليلة دي في فرحته<br /> طالع جميل وابوه كمان سماه حسن<br /> وقال دا ابني أجمل هدية للوطن<br /> ونفسى أشوفه طبيب البلد ببدلته<br /> بيداوي بقلبه مش مغير ذمته<br /> من فرحته ماشي وعاوج عمته<br /> شيخ البلد.<br /> أرأيت ريفنا المصري كيف كان جميلاً ومبهجاً بناسه وعاداته وتقاليده، حقا إنها ذكريات رائعة لأيام وسنوات رائقة.</p> <p style="text-align: right;">&nbsp;</p> <p style="text-align: right;">&nbsp;</p>