إزالة الصورة من الطباعة

"تنظيم الكهرباء": "تقصير واضح" من "كهرباء مزون" في انقطاع التيار بسمائل

<p dir="RTL">مسقط - الرؤية</p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">قالت هيئة تنظيم الكهرباء إنَّ حادثة انقطاع الكهرباء خلال إجازة عيد الفطر (يوم 15 يونيو 2018) في منطقة العافية بسمائل، التابعة لشركة كهرباء مزون، بدأت عند حدوث عطل في كابل بجهد (11 كيلوفولت) في القاطع الكهربائي المتصل بشبكة إزكي، حيث انقطعت الكهرباء عن 453 مشتركا من الساعة السادسة صباحاً إلى الساعة السابعة والنصف مساءً، مع فقدان حمل بلغ أكثر من 2 ميجاواط في أول أيام عيد الفطر المبارك.</p> <p dir="RTL">وأضافت الهيئة -في بيان- إن شركة كهرباء مزون قامت بإجراء تحقيق في أسباب الحادث، ولكن الهيئة وجدت أن التقرير لم يغط الجوانب المتعلقة بالحادثة بالشكل المناسب، وعليه قامت الهيئة بتعيين خبير لمراجعة تقرير الشركة والتحقيق في الحادثة. وبحسب البيان، فقد أكد الخبير عدم قيام شركة مزون بتطبيق قواعد السلامة، إضافة إلى نقص كفاءة الشركة في التعامل مع بعض الجوانب المتعلقة بخدمة المشتركين؛ مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي لفترة أطول من المتوقع، كما أظهر التحقيق عدم تناسب أو توافق الخطوات المُتبعة من قبل الشركة في التعامل مع الانقطاعات المفاجئة.</p> <p dir="RTL">وأظهر التقرير النهائي للتحقيق أن التقصير من قبل شركة كهرباء مزون كان واضحاً في معالجة المشكلة؛ حيث لم يتمكن مهندسي مركز التحكم من رؤية شبكة جهد (11 كيلوفولت) المتأثرة في النظام الإلكتروني للتحكم وتحصيل البيانات (إسكادا)، وذلك بسبب عدم توافرها في النظام، وعدم توافر رسومات مخططات شبكة جهد (11 كيلوفولت) لدى مركز التحكم، وعليه لم تتمكن الشركة من إدارة العمل بالشكل الصحيح في موقع الحادث؛ حيث كان بإمكانهم إعادة التيار بشكل أسرع لو تم اتباع منهج أكثر تنظيماً.</p> <p dir="RTL">من جهته، قال قيس بن سعود الزكواني المدير التنفيذي للهيئة: لقد توصلت الهيئة بعد التحقيق إلى أن إدارة شركة كهرباء مزون تهاونت في تطبيق قواعد السلامة دون تعليق أو تدخل، وسمحت لموظفيها بتنفيذ الأعمال دون توفير معلومات كافية للقيام بالعمل بشكل فعّال وآمن، وعدم تزويد مركز الاتصال بالمعلومات حول مستجدات إصلاح العطل وإعادة التيار الكهربائي، وكانت طريقة إدارة شركة كهرباء مزون لهذه الحادثة غير فعّالة، ولن تؤدي لمنع تكرار حوادث الانقطاعات المماثلة في المستقبل. وأضاف: قامت الهيئة بتقييم الآلية التي نفذت بها الشركة خطط الطوارئ وخطط التواصل مع المشتركين والتعامل مع البلاغات، كما تم بحث الأسباب التي أدت الى حدوث الانقطاع، حيث إن إعادة التيار يجب أن تتم بشكل منهجي ومنظم، وقد أخفقت الشركة في ذلك. وتابع الزكواني: يمكننا القول إن تعامل الشركة مع هذا الحادث كان غير مقبول من أغلب النواحي، مع الإشادة بالدور الذي قام به فريق مركز الاتصال والذي أظهر فهمه لمتطلبات المشتركين وتأثرهم بالانقطاعات المفاجئة، إلا أن هذه الحادثة بيّنت وجود قصور كبيرة في مسائل تتعلق بالجانب الفني، وجانب خدمة المشتركين في الشركة؛ الأمر الذي يستدعي سرعة التدخل لمعالجته.</p> <p dir="RTL">وأرسلت الهيئة نسخة من التقرير النهائي إلى شركة مزون، والتي اتفقت مع نتائج التحقيق وتوصياته، وقامتْ الهيئة بإلزام إدارة شركة كهرباء مزون بمعالجة كافة الأخطاء الناجمة عن هذه الحادثة، وتنفيذها خلال ثلاثة أشهر، وقد أكدت الشركة التزامها بتنفيذ جميع التوصيات، وستقوم الهيئة بمتابعة تنفيذها. وتؤكد الهيئة أن عدم تنفيذ توصيات التحقيق&nbsp; في الإطار الزمني المحدد سيؤدي لاتخاذ الهيئة إجراءات إضافية ضد الشركة حسب الإطار القانوني والتنظيمي.</p>