إزالة الصورة من الطباعة

بنك صحار يدعم جهود متطوعي "العمانية للسرطان"

<p style="text-align: right;">مسقط - الرؤية</p> <p style="text-align: right;"><br /> قدَّم بنك صحار الدعمَ إلى الجمعية العمانية للسرطان؛ بهدف مساندة وتمكين أعضاء الجمعية ومتطوعيها، في إطار برنامج &quot;صحار العطاء&quot; للمسؤولية الاجتماعية. ويشمل الدعم تقديم مجموعة من ورشات العمل التوجيهية والإرشادية لأعضاء الجمعية ومتطوعيها حول كيفية المساعدة في دعم علاج مرضى السرطان وتعافيهم، وتوفير الدعم الدائم لأسر المرضى المتمثل في تقديم المشورة والمساعدات الصحية في المنازل.<br /> كما يُسهم الدعم في تعزيز الحملة التوعوية الخاصة بالجمعية في مسقط، وجميع أنحاء السلطنة، والرامية للتشجيع على الكشف المبكر لمرض السرطان واتباع أسلوب حياة صحي.<br /> وقال أحمد المسلمي الرئيس التنفيذي لبنك صحار: هناك الكثير من الفرص للمساهمة في مجال المسؤولية المجتمعية في مختلف أنحاء السلطنة؛ وذلك من خلال تمكين المجتمعات المحلية لتعزيز صحة أفرادها، ومن خلال دعم المتطوعين لرفع مستوى جودة الرعاية التي تقدمها المؤسسات -مثل: الجمعية العمانية للسرطان- وقد بدأنا التعاون مع الجمعية العمانية للسرطان قبل ما يقارب 10 سنوات وحافظنا على تركيزنا معهم على جوانب الرصد المبكر للسرطان ودعم المتطوعين والأعضاء الذين يكرسون جزءا كبيرًا من وقتهم لدعم ومساندة الجمعية في تحقيق أهدافها.<br /> وقال نادر العزري المدير التنفيذي بالإنابة للجمعية العُمانية للسرطان: يسهم الدعم الذي يقدمه بنك صحار بصورة كبيرة في تعزيز عملنا ودعم نجاحنا في تحقيق الأهداف الرئيسية، وزيادة جودة الرعاية التي تقدمها الجمعية العمانية للسرطان بشكل ملحوظ، إضافة لرفع معدل المشاركة المجتمعية وتشجيع الفحص الوقائي والتطوعي. ويشكل الدعم خطوة مهمة جدًّا نحو تعزيز صحة المجتمع في إطار التحديات التي يواجهها بسبب هذا المرض الصعب. وعند الأخذ بعين الاعتبار تقارير وزارة الصحة المتعلقة بالارتفاع في نسبة الإصابة بهذا المرض في عمان، نجد أن هذه الجهود المبذولة هي جهود في غاية الأهمية؛ لذلك نشكر بنك صحار على دعمه المتواصل للجمعية العمانية ونتطلع إلى استمرار التعاون خلال السنوات المقبلة.</p>