إزالة الصورة من الطباعة

دراسة تحذر من آثار نقص البروتين على الرجال

<p style="text-align: right;"><br /> خاص-الرؤية<br /> حذرت دراسة حديثة من نقص البروتين على الرجال مؤكدة أن الذين لا يتناولون كميات كافية من البروتين، يعانون من ضعف حيواناتهم المنوية، كما يحتمل أن ينجبوا أطفالا &quot;بدناء&quot;.<br /> وحسب الدراسة التي سلطت عليها الضوء صحيفة &quot;ديلي ميل&quot; البريطانية، فقد أجرى باحثون تجاربهم على فئران تناولوا نصف كمية البروتينات الموصى بها، ليجدوا أن حيواناتهم المنوية كانت ضعيفة.<br /> كما توصلوا إلى نتيجة ثانية تفيد أن نسلهم صار أكثر بدانة، بالإضافة إلى إصابته بالنوع الثاني من البول السكري.<br /> ويقول الباحثون إن السبب في ذلك هو أن عدم التوازن الغذائي من ناحية البروتينات يؤثر على جودة الحمض النووي الذي ينتقل من الأب إلى الطفل.<br /> ومع ذلك، لا يزال فريق من جامعة نوتنجهام البريطانية غير متأكد من أن نقص البروتينات، الموجودة في اللحوم والبقوليات، يمكن أن يضعف الحيوانات المنوية.<br /> وما يجمع عليه الخبراء هو أن ضعف الحيوانات المنوية عند الرجل يعود بالأساس إلى زيادة الوزن أو التدخين أو شرب الكحول بشكل مفرط.</p> <p style="text-align: right;">&nbsp;</p>