إزالة الصورة من الطباعة

8 مشاريع تتنافس في المرحلة الثالثة من "آب جريد" للشركات الناشئة

<p style="text-align: right;">مسقط - الرؤية</p> <p style="text-align: right;"><br /> تنطلق، اليوم الثلاثاء، المرحلة الثالثة من برنامج تحويل مشاريع التخرج لشركات ناشئة في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات؛ وذلك بعد أن واصل القائمون خلال الفترة الماضية تقييم المشاريع المتأهلة من تصفيات المرحلة الثانية للبرنامج؛ حيث تأهَّلت ثمانية مشاريع إلى التصفيات الثالثة للبرنامج من أصل 54 مشروعا شاركت في البرنامج.<br /> وفي وقت سابق، عقدت جلسات التصفية الثانية &quot;العروض المرئية&quot; بمقر الشركة العمانية للاتصالات &quot;عمانتل&quot;، بحضور مُحكِّم من كلٍّ من مجلس البحث العلمي، وممثل من الشركة العمانية للاتصالات &quot;عمانتل&quot;، ومركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة &quot;ريادة&quot;، ومركز ساس لريادة الأعمال، إضافة إلى ممثل من صندوق الأفكار التابع للصندوق العماني للتكنولوجيا؛ حيث امتدَّت جلسات التقييم لمدة ثلاثة أيام متتالية، عرض خلالها 42 مشروعا أمام لجنة التحكيم، وتمَّ تقييم المشروعات في هذه المرحلة على وضوح وندرة فكرة المشروع، والجوانب التقنية للمشروع، ووضوح الفئة المستهدفة للمشروع، وهيكل وبناء أعضاء فريق المشروع وخطة الإنفاق المرسومة للمشروع.<br /> وانتهت الجلسات بتأهل 8 مشاريع تقنية لدخول المرحلة الثالثة؛ حيث قام مركز ساس بتدريب كل فريق على حدة، وتأهيلهم لدخول التصفيات الأخيرة للبرنامج، والتي تعقد اليوم في مركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، وبحضور لجنة التحكيم المكوَّنة من شركاء البرنامج؛ حيث تركز المرحلة الثالثة من التقييم على نموذج عمل الشركة، وحجم السوق، والمنافسين المحليين والإقليميين والدوليين، ويتمنَّى شركاء برنامج تحويل مشاريع التخرج لشركات ناشئة في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات كل التوفيق للمشاريع المتأهلة، آملين نجاح البرنامج بسواعد أبناء عمان الأكفاء.<br /> يُشار إلى أن برنامج &quot;آب جريد&quot; ثمرة تعاون وشراكة بين أكثر من جهة، وهي مجلس البحث العلمي والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) التي تسهم بدور محوري في نجاح البرنامج، إضافة لمركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة &quot;ريادة&quot;، والشركة العمانية لتطوير الابتكار. وتسعى جميع هذه الجهات إلى تحويل&nbsp; مشاريع التخرج الطلابية في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة قادرة على النمو بوتيرة مستدامة من خلال توفير سلسلة من الدعم المادي والاستشاري والفني عبر مختلف الشركاء الداعمين للبرنامج، وقد نجح البرنامج في عامه الأول في تأهيل ثلاثة مشاريع تخرج من خلال الدعم المالي والتوجيه التجاري والتسويقي، لتكون شركات ناشئة في المستقبل القريب.</p>