إزالة الصورة من الطباعة

رسالة ماجستير في جامعة السلطان قابوس حول التأريخ للأدب العربي

مسقط - الرؤية

نُوقشت في جامعة السلطان قابوس رسالة ماجستير بعنوان "إشكاليات التأريخ للأدب العربي دراسة نقدية في فلسفة تاريخ الأدب"، للطالب عيسى بن سعيد الحوقاني من قسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية. وعنيت الدراسة بإشكاليات التأريخ للأدب العربي في مختلف مراحله؛ إذ تناول الطالب عيسى الحوقاني قضايا النشأة والمفهوم، وكشف عن حظ الأدب العربي من التأريخ في كتب التراث، كما تناول المنطلقات الفلسفيّة والأسس النظريّة التي يقوم عليها تاريخ الأدب، وكشف عن ست نظريّات فلسفيّة اتّكأت عليها مناهج التأريخ للأدب العربيّ، وهي: النظريّة البطوليّة، ونظريّة التطوّر (نظريّة النشوء والارتقاء)، ونظريّة الأعراق البشريّة، والنظرية الثقافية، ونظريّة الشّك، ونظريّة الأجناس الأدبيّة.

وتناولت الدراسة الإشكاليّات المتعلّقة بمناهج التأريخ الأدبي؛ ومنها: تلك المتعلّقة بمختلف الأنماط التقسيميّة، وتناولت إشكاليّات التقسيم الزمنيّ بأنواعه الثلاثة: التحقيب الثلاثي (قديم، وسيط، حديث)، والتحقيب السياسيّ، والتحقيب الثقافيّ، وإشكاليّات التقسيم الفنيّ بأنواعه الثلاثة: التقسيم حسب الأغراض الفنية، والتقسيم حسب الأجناس الأدبيّة، والتقسيم حسب المذاهب أو المدارس الأدبيّة، كما تعرضت إلى إشكاليّات التقسيم الإقليميّ.

كذلك أولت الدراسة عنايةً بالإشكاليّات المتعلّقة بأطراف الخطاب، فكشفت عن الإشكاليّات المتعلقة بمؤرّخ الأدب كخرق أسس المنهج، وعدم تدقيق المعلومات التاريخيّة، وتقليد السابقين، وتغييب الوعي النقديّ، والذاتيّة والتحيّز بأنواعه: الدينيّ، والوطنيّ، والأدبيّ والفكريّ، كما كشفت عن خمسة أنواعٍ من الإشكاليّات المتعلّقة بالمادة المؤرّخة كعروبة النصوص وأدبيّتها وجنسها الأدبيّ، وانتمائها الزمانيّ، والمكانيّ، وتعرضت إلى الإشكاليّات المتعلّقة بالمتلقي فتناولت  مظاهر التلقي في كتب تاريخ الأدب العربيّ، وتطرّقت إلى فكرة كتابة "تاريخ التلقّيات" التي نادى بها هانس روبيرت ياوس ومدى إمكانيّة تطبيقها في التأريخ لأدبنا العربيّ، وناقشت الرسالة درجة حضور المتلقي في هذا النمط التأليفيّ، ومدى مشاركته في إنتاج الخطاب.