إزالة الصورة من الطباعة

"الرؤية للتدريب" يسدل الستار على برنامج محو الأمية الرقمية

 

مسقط - الرؤية

أسدل مركز الرؤية للتدريب الستار على برنامج محو الأمية الرقمية للمرأة العُمانية الريفية، وذلك في جمعية المرأة العمانية بالسيب، بعد أن جال البرنامج منذ انطلاقته في بركاء، عدة ولايات في المرحلة الأولى وتضمنت ولايات المصنعة والسويق والخابورة وصحم وصحار وشناص ولوى والرستاق.

وفي المرحلة الثانية، زار البرنامج ولايات قريات والعامرات والسيب وسمائل وبدبد وإزكي ونزوى وعبري والحمراء، تم فيها تقديم ورشة للملتحقات حول دور الهواتف الذكية في إنجاز الأعمال، وضبط إعدادات الهاتف والتجوال في الإنترنت وكيفية الوصول إلى المعلومة، والأمان والخصوصية، لاسيما للأطفال الذين يرتادون المواقع الإلكترونية المتنوعة بلا رقابة.

وكانت هيئة تقنية المعلومات اعتمدت البرنامج، الذي أطلقه مركز الرؤية للتدريب بالشراكة مع الشركة العمانية القطرية للاتصالات "أوريدو". وحظيت الورشة في كل من قريات والعامرات والسيب بدعم خاص من شركة النفط العمانية، وبدعم خاص من "إشراقة" التابعة لمؤسسة كيمجي رامداس في بدبد وسمائل وإزكي. كما أقيمت الورشة في كل من الخابورة وصحم وصحار بالكلية التقنية بصحار، وكان معهد تاول للمعرفة احتضن الورشة في "بركاء" وجمعية المرأة العمانية في كل من العامرات والسيب.

ونفذ مركز "إبداع بلا حدود" ومركز "الارتكاز" ومعهد مكتب المعرفة الحديثة ومعهد كيمجي ورش العمل. وقالت بشرى الحراصية من "إبداع بلا حدود": "نشكر مكتب الرؤية على هذه المبادرة الاجتماعية الهادفة وكافة الداعمين لها فقد استفادت منه العديد من العمانيات لاسيما ربات المنازل ورائدات الأعمال، ونتطلع إلى إعادة تدشين هذه المبادرة بشكل أفضل لتغطية مجالات أخرى مهمة".

فيما قال محمد رضا اللواتي من مكتب الرؤية للتدريب: "إن الشراكة مع أوريدو والدعم الخاص المقدم من شركة النفط العمانية و"إشراقة" وغيرها من الشركات، كل ذلك أسهم في نجاح البرنامج، وإن مكتب الرؤية يتطلع لتدشين النسحة الثانية من هذا البرنامج في سبتمبر المقبل، بعد أن أثبت نجاحه، وبمحاور جديدة تواكب الأحدث في هذا المجال".