إزالة الصورة من الطباعة

"تنمية نفط عمان" تناقش التقدم في تطوير منصة "إيجاد" الإلكترونية لبحوث الطاقة

 

مسقط - الرؤية

رعى سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز، حلقة العمل التعريفية التي نظمتها شركة تنمية نفط عُمان ومجلس البحث العلمي؛ لمناقشة التقدم الذي أُحرز لتطوير نظام إلكتروني جديد يُسهم في تحسين المواءمة بين القطاع الأكاديمي وصناعة الطاقة.

ومن المؤمل أن يوفر نظام "إيجاد" الإلكتروني منصة للطرفين للتعاون في فرص البحث والتطوير. حضر الفعالية سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي الأمين العام لمجلس البحث العلمي، وراؤول ريستوتشي المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان. وجاء تنظيم هذه الحلقة إثر توقيع كل من وزارة النفط والغاز وشركة تنمية نفط عُمان ومجلس البحث العلمي، في يونيو الماضي، على بروتوكول البحث والتطوير بين قطاع الطاقة العُماني والقطاع الأكاديمي في مجال الطاقة 2017؛ وذلك في خطوة تهدف لبناء منظومة فاعلة قادرة على تقديم الحلول الإبداعية لقطاع الطاقة لضمان استدامة الإنتاج حتى العام 2040، وما بعده.

وقال سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي: "يأتي تنظيم حلقة العمل من منطلق حرص مجلس البحث العلمي وشركة تنمية نفط عُمان، بالتعاون مع وزارة النفط والغاز، لبناء جسور تعاون وشراكة بين المؤسسات الأكاديمية والشركات العاملة في مجال الطاقة بشكل خاص والقطاع الصناعي بشكل عام. وأوضح الهنائي أن الحلقة سلطت الضوء على الجهود المبذولة لتطوير نظام رقمي سيسهم في تبادل الخبرات والأفكار بين القطاعات الصناعية والأكاديمية والحكومية وتقديم حلول عملية للتحديات.

من جانبه، قال راؤول ريستوتشي المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان: إن الشركة تحظى بسجل حافل في مجال التعاون مع شركائها وذوي الشأن من أجل الاستفادة من الإبداعات. وأضاف بأن إيجاد سبل للتواصل بين القطاعات المعنية، عن طريق منصة "إيجاد" مثلاً، من الأهمية بمكان لتأسيس شراكات فاعلة بين القطاعات الحكومية والخاصة لا سيما في ظل تبنينا لحلول طاقة أكثر تنوعاً.