إزالة الصورة من الطباعة

"تربية الرستاق" تفتح باب التصويت الإلكتروني لعضوية المجلس الاستشاري الطلابي

الرستاق - الرؤية

انطلقت، مؤخرا، في كلية التربية بالرستاق، عملية التصويت الإلكتروني لانتخابات المجلس الاستشاري الطلابي في نسخته الثالثة؛ حيث يتنافس 12 مرشحا للفوز بعضوية المجلس.

بدأت عملية التصويت التاسعة صباحا في قاعة اليعاربة بحرم الكلية، تحت إشراف الدكتور حمود بن عامر الوردي عميد الكلية، وبحضور الدكتور أنور بن خميس الشيادي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية المساندة رئيس لجنة انتخابات المجلس وأعضاء اللجنة؛ حيث تم التجهيز لعملية التصويت منذ بداية العام الأكاديمي الحالي، وتم الاستعداد لها مسبقا من حيث تجهيز المكان المخصص وأجهزة البصمة الخاصة بالتصويت الإلكتروني والشاشات التي عرضت عليها أسماء وصور الطلاب المترشحين لعضوية المجلس، وتوفير صناديق تصويت للطلاب الذين لم يتمكنوا من تثبيت بصمتهم إلكترونيا من خلال القيام بتعبئة استمارة فيها أسماء المترشحين للعضوية للقيام باختيار من يرونه مناسبا، كما قامت الكلية بتدشين رابط إلكتروني يستطيع الطالب من خلال البريد الإلكتروني التصويت عبر الرابط لتسهيل عملية الانتخاب، وشهدت عملية التصويت إقبالا شديدا من قبل طلبة الكلية لاختيار مرشحيهم لعضوية المجلس الذين يرون فيهم المواصفات التي تؤهلهم لهذه العضوية، ويقومون بالمهام التي توكل إليهم بكل ثقة وجدارة؛ حيث بلغ عدد الناخبين 1165 بنسبة 76%؛ 1535 أدلوا بأصواتهم، من إجمالي 1535 طالبا وطالبة؛ لاختيار الرئيس ونائبه ورؤساء ثلاث لجان فرعية، للقيام بالمهام المحددة لهم وفق الدليل التنظيمي للمجالس الاستشارية الطلابية الصادر بالقرار الوزاري 71/2014م.

وفي السياق، قالت المترشحة سارة بنت حارث العبرية: مشاركتي جاءت من إيماني بأهمية المجالس الاستشارية في دفع عملية التطوير في البيئة الجامعية، من خلال تنفيذ مبادرات طلابية والمشاركة في صنع القرار، وسنحاول أن نواصل ما بدأه زملائي أعضاء المجلس في دورته الأولى، وتفعيل دوره وصلاحياته بشكل أكبر.

وقالت المترشحة سليمة الصلتية: المجالس الاستشارية الطلابية لها أهمية في حياة الطالب الجامعية؛ حيث إن أعضاء المجلس بإمكانهم نقل صوت الطلاب وأفكارهم للجهات المعنية، وفي هذا العام قررت خوض التجربة.