إزالة الصورة من الطباعة

تواصل مواجهات دور الـ16 في "خماسيات الصالات".. و4 مباريات ساخنة تشعل الصراع نحو "الثمانية"

مسقط - الرؤية

تتواصل اليوم منافسات دور الـ16 للمسابقة الخامسة عشرة لكرة قدم الصالات 2016 والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية بالصالة المغلقة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وفي ظل احتدام المواجهات، استعان فريق شركة أضواء الملاعب بلاعبين محترفين من الدوري الأسباني، للمشاركة ضمن صفوف الفريق في منافسات دور الـ16، مما يعني تعاظم حدة المنافسة بالمسابقة التي أصبحت بمثابة دوري محترفين للصالات.

وفي أولى مواجهات اليوم الثاني من دور الـ16، يلتقي فريق مكتب والي صور وفريق وزارة الشؤون القانونية في تمام الساعة الخامسة عصرا. وتصب الترشحيات في مصلحة فريق مكتب والي صور الذي تأهل عن جدارة وعلى رأس المجموعة الخامسة، حيث استطاع تحقيق ثلاثة انتصارات وتعادل إيجابيا 1-1 في آخر مواجهة له مع فريق شركة هيثم موسى للتجارة، لكن فريق وزارة الشؤون الرياضية سوف يدخل المواجهة حاملا شعار "لا يوجد مستحيل في عالم كرة القدم" فلاعبي الفريق وعلى رأسهم الجهاز الفني للفريق يدركون أهمية هذه المباراة والتي يعتبرونها فرصة لاستعادة الروح التي ظهر بها الفريق، خاصة في أولى مواجهاته واستطاع تسجيل أعلى نسبة أهداف بلغت 16 هدفا. الفريقان يحملان ذات الطموح ويملكان الرغبة الأكيدة في تحقيق الحلم وبلوغ دور الثمانية.

وستتواصل الإثارة في ثاني اللقاءات بين فريق مجموعة محمود الرواحي وفريق شركة هيثم موسى للتجارة. ويملك فريق مجموعة محمود الرواحي الخبرة من حيث عدد المرات التي يشارك فيها بالبطولة، ودائما ما يسجل حضورا مميزا، وآخره الموسم الماضي؛ حيث وصل الى المربع الذهبي قبل أن يتم إقصائه على يد فريق مجمع صحي المضيبي. ويمتلك الفريق عناصر من مختلف الجاليات العربية المقيمة بالسلطنة، والذين يمتازون بالمهارة. لكن في المقابل يمتاز فريق شركة هيثم موسى للتجارة، بانسجام صفوفه وتلاحم لاعبيه فهم جميعهم من عائلة واحدة ولديهم طموح الشباب والذهاب بعيدا في مشوار المسابقة؛ إذ إن الفريق تساوي في النقاط مع متصدر المجموعة الخامسة، ولم يتلقى اي خسارة، ولذا من المتوقع أن يكون اللقاء مواجهة من طابع خاص.

أما اللقاء الثالث فسوف يقام بنكهة عسكرية، حيث يجمع فريق سلاح الإشارة التابع لقوات السلطان المسلحة وفريق قيادة البحرية السلطانية العمانية. وكلا الفريقان يملكان ذات الحظوظ للتأهل، فالمستوى متقارب من حيث النقاط والأداء. وحصد الفريقان 9 نقاط بعد تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية وخسارة وحيدة. ويتفوق خط هجوم فريق سلاح الاشارة على خصمه بفارق 4 أهداف.

أما آخر بطاقات التأهل فسوف يتنافس عليها فريقا الأمواج البرونزية ومطبعة العنان، ومن المتوقع أن يكون لقاءً مليئا بالاحداث الدرامية، ففريق الأمواج البرونزية هو من استطاع تحقيق المفآجأة بعد ان اطاح بحامل اللقب فريق صناعة الكابلات العمانية، إلا أنه تعادل بصعوبة في مباراته الأخيرة مع فريق شركة الميلادي ليحصل على وصافة المجموعة الثالثة برصيد 8 نقاط وينتزع بطاقة التأهل. ويملك الفريق عناصر مهارية تتمتع بلياقة عالية، في حين ان فريق مطبعة العنان يعد من الفرق العنيدة التي لا تعرف طريق الاستسلام، فالفريق يتمتع بروح قتالية تمكنه من العودة في المباراة ومواصلة النضال حتى آخر رمق من المباراة، كما انه يمتاز بانسجام خطوطه الثلاثة، لذا فإن اللقاء الاخير سيكون "مسك الختام" بمعنى الكلمة.

ومن جهة ثانية، قال سالم بن ناصر البطاشي مدير دائرة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم وحكم دولي سابق، إن وصول المسابقة للنسخة الخامسة عشر يعد انجازا يحسب لوزارة الشؤون الرياضية بالحفاظ على استمرار تنظيم هذه المسابقة التي اصبح لها عراقة واهتماما ومتابعة من قبل العديد من الشباب. وأضاف البطاشي الذي سبق له ان ترأس لجنة الحكام الفرعية بمحافظة مسقط التابعة للاتحاد العماني لكرة القدم بالاضافة الى أنه مقيم الحكام إن المسابقة افرزت العديد من المواهب الكروية والذين اصبح لهم حضور في المستطيل الأخضر بكافة ربوع السلطنة، كما انها حدث مهم جدا لصقل الحكام وتنمية قدراتهم، فخماسيات كرة قدم الصالات رياضة متقدمة جدا.