إزالة الصورة من الطباعة

جماعة التربية بجامعة السلطان قابوس تحتفل بتخريخ 73 منتسبة لبرنامج "بصيص 2"

تحت شعار "تحسين مستوى المعيشة والتعليم"

مسقط - الرؤية

احتفلت جماعة التربية بجامعة السلطان قابوس أمس الأول بتخريج 73 منتسبة لبرنامج "بصيص 2 " بقاعة الموتمرات بالجامعة، واستمرت فعاليات البرنامج من السادس والعشرين من يوليو حتى الثالث من سبتمر الماضي. ويعد البرنامج من أهم البرامج التعليمة وتحسين المعيشة للعاملين العمانيين بالجامعة؛ وأشرفت جماعة التربية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس على البرنامج الذي يهدف الى مساعدة العاملين العمانيين بالجامعة. ورعى حفل التخريج سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بحضور عميد كلية التربية والكادر التدريسي بالكلية وموظفي الشركات بالجامعة والجهات والشركات الداعمة للبرنامج وأهالي المتخرجات بالبرنامج .

واشتمل الحفل على فقرات متعددة، بدأت بالقرآن الكريم ثم الكلمة التعريفية بالبرنامج وقدمها قاسم البلوشي وقال إنّه من أهم البرامج في توفير التعليم والتعلم والتدريب والتحسين المعيشي للمنتسبين للبرنامج، ويركز الجانب التعليمي من بصيص على تعليم الفئات المحددة وتدريسهم حسب المستويات سواء أكانت المرحلة أولى أو ثانية أو غيرها؛ بهدف الرقي الوظيفي والتعليمي لديهم، ويتولى تقديمه متطوعون من طلبة كلية التربية ومن الكليات والجامعات الأخرى وموظفون ذوي خبرات وقدرات، وعرض فليم عن كافة الأحداث خلال فترة تعليم وتدريب المنتسبين للبرنامج من المعلمين والمنتسبين لـ" بصيص 2 ".

وألقى المعتصم السرسري رئيس الاستدامة لدى شركة نفط عمان والشركة الراعية للبرنامج كلمة الشركة حول البرنامج، وقال : نهنئ طلبة جماعة كلية التربية في جامعة السلطان قابوس على المُبادرة التعليمية والثقافية الهادفة وذلك لما للبرنامج من انعكاسات إيجابية على تنمية وتطوير قدرات المجتمع المحلي. وحمل برنامج "بصيص 2 " المنفعة المُشتركة لكلٍ من الموظفات المشاركات وطلبة الجامعة، حيث هدف إلى بناء كوادر متمرسة سواء على الصعيد المهني أو الأكاديمي، ونتطلّع إلى رؤية تأثير ما حققته البصمة الإيجابية التي تركها برنامج بصيص في نفوس المشاركات.

وتواصلت فقرات الاحتفال بجلسة حوارية أدارتها ياسمين البحري إحدى منتسبات برنامج بصيص بضيافة سمية العجمية وسلمى البدري منتسبات بالبرنامج إلى جانب عرض بعض الصور التي تركزت على برنامج بصيص ومعرفة شعور المتعلمات في البرنامج وكيفية التمكن من المثابرة والتعلم ليكنّ سندًا لأسرهن في المستقبل. وشهد الحوار عرض مقطع مرئي حول قصة حياة إحدى السيدات بولاية بدية التي استمرت في طلب العلم خلال سنوات الماضية وهي من أكبر النساء سناً بين الحاصلات على شهادة البكالوريوس من جامعة السلطان قابوس.

وخلال الحفل تمّ تدشين الفيلم بصيص2 الذي يعد مرجعًا لكافة الأنشطة والتدريبات التي أقيمت خلال الفترة التي استمر فيها برنامج بصيص لتعليم الموظفين العمانيين بالشركات العاملة بالجامعة.

وفي ختام الحفل وزع راعي الحفل شهادات التخرج مع الهدايا على كافة المنتسبات بالبرنامج وقدم عميد الكلية المشرف العام للبرنامج هدية تذكارية لراعي الحفل كما قدم رئيس البرنامج هدية تذكارية إلى راعي الحفل وشكره على رعاية الحفل.

وعبر راعي الحفل سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في كلمته الختامية عن سعادته برعاية الحفل، مشيراً إلى أنّ تلك المناسبة تتزامن مع احتفال السلطنة بيوم المرأة العمانية الموافق 17 أكتوبر من كل عام تأكيدًا على حرص العمانية على التعلم وكذلك اهتمام وزارة التنمية الاجتماعية بتوفير كل ما تحتاجه المرأة من فرص التعلم وهو ما يدل على مدى الوعي والمعرفة وحب التعلم وتوجه بالشكر لكافة القائمين على برنامج بصيص على الاجتهاد في ترسيخ جهودهم في تعليم الموظفين العمانيين العاملين بالجامعة وكذلك إدارة الكلية والشركات التي أتاحت للمنتسبات حق التعلم في البرنامج.