إزالة الصورة من الطباعة

جود الفهيد: أحلم بتنفيذ القصة المصورة واستخدام الكاميرا في توعية المجتمع

مسقط - إبراهيم الجساسي

تحلم جود الفهيد وهي كاتبة ومصورة فوتوغرافية بتنفيذ القصة المصورة، التي تعتمد فقط على الصورة لشرح أحداث القصة منذ بدايتها وحتى نهايتها، مرورا بالحبكة الدرامية، علاوة على تحويل التصوير الفوتوغرافي إلى وسيلة لتوعية المجتمع في العديد من القضايا.

وتقول جود: بدايتي كانت منذ الطفولة عندما بدأت أهوى اقتناء الأجهزة الإلكترونية، وبالأخص الكاميرات، وكانت بدايتي بسيطة جدا، وكنت وقتها في التاسعة من عمري، حين بدأت أتعامل مع الكاميرا، وبدأت عملي باعتباري موهوبة وليس محترفة، لكن منذ تلك اللحظة تملكتني الرغبة في تطوير موهبتي وبدأت بتصوير عائلتي وكل من حولي".

وتضيف: "نفذت أول عمل لي من خلال إعداد ألبوم وفيلم مُتكامل لزفاف شقيقتي كتجربة أولى كمصورة، لكني واجهت صعوبات بعد ذلك تمثلت في نقص الخبرة وقلة الورش التدريبية ونقص المهارات".

وتأمل الفهيد تطوير موهبتها والعمل على صقلها من خلال الدراسة الاحترافية وبلوغ مرحلة المصور المحترف، وتصوير مختلف المواقع والزوايا.

وتؤكد الفهيد أن الهدف من التصوير ليس التقاط الصور وحسب، ولكن إبراز جماليات الأشياء وتحويلها من مجرد صورة صماء إلى لوحة فنية إبداعية تنطق بمختلف اللغات.