الجمعة, 24 نوفمبر 2017
21 °c

الجابري يوجِّه الدعوة لمجموعة "منج يون" لضخ رؤوس الأموال بالمدينة

ختام ناجح لـ"استثمر في الدقم" بالصين.. وتوقيع مذكرة تفاهم مع اتحاد الصناعات البتروكيماوية لاستقطاب الاستثمارات الصينية

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 09:03 م بتوقيت مسقط

IMG_6880
IMG_6875
التوقيع على مذكرة التفاهم
الجابري يلقي كلمته
الحضور يتابعون العروض المرئية
الرئيسية-- الجابري في اجتماع مع عدد من المسؤولين
جلال اللواتي يوضح للحضور الموقع الجغرافي للسلطنة
ريجي يشرح إمكانيات ميناء الدقم
رئيس الهيئة والحضور يتابعون العروض المرئية
سعيد المعولي يقدم عرضا مرئيا عن شركة النفط العمانية
في غرفة التحكم

◄ الحملة استهدفتْ إبراز مميزات وحوافز الاستثمار في "الدقم"

◄ استعراض إمكانيات "النفط العمانية" في تخزين الخام وخطط إنشاء "محطة رأس مركز"

شنجهاي (الصين) - الرُّؤية

اختَتَمتْ هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، أمس، حملتها الترويجية "استثمر في الدقم"، والتي نظَّمتها في المدن الصينية الثلاث: ينتشوان، وداليان، وشنجهاي.

وأكَّد مَعَالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، أنَّ الحملة هدفت لتعريف مجتمع رجال الأعمال في الصين بما تتميز به المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من موقع إستراتيجي في طريق التجارة العالمية، وما تقدمه الهيئة من حوافز وتسهيلات للمستثمرين. وقال مَعَاليه -في كلمة ألقاها في ندوة تعريفية عُقِدت في مدينة شنجهاي الصينية- إنَّ المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تقدم فرصا استثمارية واعدة من خلال بيئة أعمال شفافة ومنافسة ومتطورة. موضحا أنَّه إضافة إلى الموقع الجغرافي للمنطقة، تقدم الهيئة عددا من الحوافز؛ من بينها: إعفاءات ضريبية تصل إلى 30 عاما، وإزالة القيود على حركة رأس المال وتبادل العملات وتوزيع الأرباح، ووجود خدمات المحطة الواحدة في مجال تسجيل الشركات، وإصدار تراخيص البناء والتصاريح البيئية وتراخيص مزاولة الأنشطة، وتسهيل إجراءات إصدار تصاريح العمل للقوى العاملة الأجنبية.

مذكرة تفاهم ترويجية

وشَهِد اليوم الأخير من الحملة التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة وان فانج العمانية والاتحاد الصيني للصناعات البتروكيماوية، تنصُّ على قيام الاتحاد بالترويج للدقم بهدف استقطاب الشركات الصينية العاملة في قطاع البتروكيماويات للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. ويتمتع الاتحاد بحضور واسع في الصين التي تضم العديد من الشركات الكبرى العاملة في قطاع الصناعات البتروكيماوية. ووقع المذكرة عن شركة وان فانج العمانية علي شاه رئيس مجلس إدارة الشركة، فيما وقعتها عن الاتحاد الصيني للصناعات البتروكيماوية مارجريت وانج رئيسة قسم الشؤون الدولية بالاتحاد.

من جهة أخرى، سَعَت شركة النفط العمانية إلى تعريف رجال الأعمال في شنجهاي بإمكانيات الشركة في مجال تخزين النفط وخطة الشركة لإقامة محطة لتخزين النفط برأس مركز. وقال سعيد بن حمود المعولي المدير العام بالشركة العمانية للصهاريج -في عرض مرئي، استعرض خلاله المشروعات التي تنفذها شركة النفط العمانية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم- إنَّ محطة رأس مركز لتخزين النفط تتمتع بموقع إستراتيجي قبالة المحيط الهندي، مستعرضا المراحل التي يتألف منها المشروع.

وتعدُّ محطة تخزين النفط برأس مركز مشروعا حيويا، يستهدف تخزين جميع أنواع النفط الخام وبكميات كبيرة خارج مضيق هرمز، والمحطة أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط وتتطلع الشركة إلى جعل المحطة مركزا عالميا لتخزين النفط الخام. ومن المتوقع أن تبلغ استثمارات المرحلة الأولى حوالي 1.7 مليار دولار بطاقة استيعابية تبلغ نحو 26 مليون برميل. وتطرق المعولي في عرضه المرئي إلى مشروع توصيل الغاز إلى الدقم لتوفير الغاز للمصانع التي سيتم إنشاؤها بالمنطقة، وألقى الضوء على مصفاة الدقم التي ستنشئها شركة النفط العمانية بالتعاون مع شركة البترول الكويتية العالمية.

وخلال الندوة التعريفية، أكَّد ريجي فيرميولن الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم، أهمية الميناء؛ باعتباره ميناءً متعدد الأغراض، يمتلك الإمكانيات الضرورية ليصبح ميناء محوريا في حركة التجارة العالمية.

فيما استعرض علي شاه رئيس مجلس إدارة شركة وان فانج العمانية، المشروعات التي تعتزم الشركة إنشاءها، والتي تحظى بدعم منطقة نينغشيا الصينية. مؤكدا أن المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم ترحب باستثمارات الشركات الصينية.

وفي العروض المرئية الأخرى، استعرض جلال اللواتي مدير الترويج بالهيئة مميزات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، في حين أبرز نصر بن زاهر الحضرمي تنفيذي ترويج واستثمار بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء"، مقومات الاستثمار في السلطنة.

وشهدتْ الندوة التعريفية نقاشات مستفيضة حول تمويل المشروعات وإمكانيات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في المجال اللوجستي والخدمات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين. وتطرَّقت كذلك إلى الاستثمار في قطاع النفط والصناعات البتروكيماوية وإجراءات حصول المستثمرين الصينيين على تأشيرات العمل بالسلطنة والتسهيلات المقدمة في هذا الإطار.

الاستثمار في البتروكيماويات

وفي السياق، وجَّه مَعَالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، الدعوة لمجموعة منج يون القابضة العاملة في قطاع البتروكيماويات للاستثمار في الدقم، وذلك خلال لقاء جمع مَعَاليه بمسؤولي المجموعة أثناء زيارته لمدينة داليان الصينية. ورحب جي هونجشوي رئيس مجلس إدارة المجموعة بهذه الدعوة. معربا عن تطلع المجموعة للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وتمتلك المجموعة مصفاة للنفط، وعددا من مشروعات الصناعات البتروكيماوية بمنطقة الصناعات البتروكيماوية في داليان.

وناقشَ الاجتماع عدداً من الجوانب المتعلقة بالاستثمار الذي ترغب الشركة بإقامته في الدقم، وركز رئيس مجلس إدارة مجموعة منج يون على أن مشروع البتروكيماويات الذي ترغب الشركة بتنفيذه في الدقم هو مشروع نوعي قائم على الغاز.

وعبَّر مَعَالي يحيى بن سعيد الجابري عن ترحيبه بالمجموعة للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، ووعد بتقديم التسهيلات الممكنة للمجموعة، مقترحا تشكيل فريق عمل مشترك من المجموعة وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم؛ لمناقشة مختلف التفاصيل وبما يؤدي الى تحقيق أهداف الطرفين من هذا الاستثمار.

وتسعى هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إلى تنفيذ مشروعات نوعية بالمنطقة تحقق، إضافة جيدة للمشروعات الحالية، وتُسهم في توفير مجالات عمل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما تُسهم أيضا في توفير فرص عمل مناسبة ومجزية للمواطنين. وتركز السلطنة في الخطة الخمسية الحالية على قطاع الصناعات التحويلية بصفته أحد القطاعات التي تُسهم في تحقيق التنويع الاقتصادي.

وخلال زيارته للصين، قام مَعَالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، بزيارة إلى مجمع الصناعات البتروكيماوية لمجموعة منج يون وتعرف على إمكانياتها وخطط الشركة لتوسعة مشروعها القائم في داليان.