الثلاثاء, 28 يناير 2020
17 °c

4 مباريات في الأسبوع الـ15

الإمبراطور السيباوي يلاقي الملك الفنجاوي.. والعنيد يتحدى شعاع الشمس

الأربعاء 08 يناير 2020 08:57 م بتوقيت مسقط

B29Z0150
B29Z0175
B29Z0171
B29Z0188
B29Z0195

 

الرؤية - وليد الخفيف

يتطلع السيب إلى المحافظة على القمَّة، وتحقيق العلامة الكاملة على حساب فنجاء، في المباراة التي ستقام على استاد السيب الرياضي، غدًا الجمعة، في مستهل منافسات الجولة الـ15 من الدوري الممتاز لكرة القدم.

وتُقام، غدًا، ثلاث مباريات أخرى ضمن منافسات الجولة نفسها، فيحل النصر ضيفًا على مسقط الساعة 4:55، باستاد الشرطة الرياضي، ويستضيف الرستاق ضيفه بهلاء بمجمع الرستاق الرياضي الساعة في نفس التوقيت، ويتسلح النهضة بمجمع البريمي الرياضي لملاقاة السويق الساعة 7:10، على أن تستكمل الجولة بعد غدٍ السبت بإقامة ثلاث مباريات تجمع صحار ومرباط وظفار والعروبة ونادي عمان وصحم.

ويتطلع السيب إلى استغلال الفترة الرائعة التي يعيشها في تحقيق فوز يضمن له التمسك بالقمة، لا سيما وأن ظفار يطارده بفارق نقطة واحدة فقط. وكان السيب قريبا من نيل العلامة الكاملة في الجولة الماضية عندما تقدَّم على النصر بهدفين، غير أنَّ الأخير عاد وأدرك التعادل، ليرتضي الإمبراطور بنقطة وحيدة كلفته تقليص الفارق مع الزعيم لنقطة واحدة.

يُشار إلى أن السيب عزز صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية بالتعاقد مع البرتغالي ريكاردو رافائيل.

وفي المقابل، أضحى فنجاء -الذي يقوده المطرب الوطني هيثم العلوي- في حاجه للفوز بعدما خسر الجولة الماضية من ظفار 1-3، خاصة وأنه يحتل المركز العاشر بـ16 نقطة.

وأعلن مسقط عن ضم البرازيلي فينسيوس الذي سبق ودافع عن ألوانه موسم 2016/2017 أملا في تعزيز الفاعلية الهجومية للتخلص من منطقة القاع التي يحتها برصيد 15 نقطة أثر الخسارة من صحم 1-2 الجولة الماضية.

وفي المقابل، تبدو أهداف النصر الذي يقوده البوسني أمير معقودة حول العودة بالعلامة الكاملة من العاصمة، من أجل تحسين مركزه والدخول تدريجيا لمنطقة أهل القمة.

ويتواجد النصر -الذي أعلن عن ضم المهاجم المهاجم النيجيري كابيرو قادما من التضامن صور البناني- في المركز المركز السابع برصيد 20 نقطة.

وبعدما عاد الرستاق من ميدان مجمع صور بالخسارة من العروبة، بات عليه التعويض؛ فالفريق الذي وفرت أمامه كل أدوات النجاح كان بوسعه أن يقدم أداء، ونتائج أفضل تمنحه حق المنافسه مع أهل القمة.

وكانت بداية الرستاق مثالية، غير أنه تلقى عددًا من الخسائر المتتالية، قبل أن يستعيد بريقه، غير أنه ومع انقضاء الجولة الرابعة عشرة، يحتل المركز الـتاسع برصيد 19 نقطة.

ويحاول النهضة تعويض الخسارة التي مني بها الجولة الماضية من بهلا، أملا في أن يستغل عاملي الأرض والجمهور في الفوز على السويق، غير أنَّ الأخير قادم من خسارة أمام ظفار وسيتمسك منطقيا، ولو بنقطة التعادل من ميدان مضيفه.

ويحتلُّ العنيد -الذي يقوده المدرب الوطني محسن درويش- المركز السادس برصيد 21 نقطة، متفوقا على فريق المدرب الوطني قاسم المخيني بنقطة واحدة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية