الإثنين, 14 أكتوبر 2019
33 °c

استعراض نماذج مستفيدة من "العماني للتكنولوجيا" في "المنتدى الاقتصادي"

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 08:19 م بتوقيت مسقط

استعراض نماذج مستفيدة من "العماني للتكنولوجيا" في "المنتدى الاقتصادي"

الرؤية - مريم البادية

أَبْرَز المهندس يُوسف بن علي الحارثي الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للتكنولوجيا، دور الصندوق في تعزيز الابتكار، واستعرض عددًا من النماذج المستفيدة من برامج الصندوق، في حلقة جديدة من برنامج المنتدى الاقتصادي عبر إذاعة سلطنة عُمان.

وقال الحارثي إنَّ الصندوق بدأ نشاطه في نوفمبر 2016 للاستثمار في مجال الابتكار، وتتمحور أهدافه حول المشاركة في جهود التنويع الاقتصادي، ويستهدف الربحية والكفاءة في جميع أعماله، إلى جانب المساهمة في التنمية وفتح مجالات واعدة أمام الشباب العماني.

وأوضح الحارثي أنَّ مراحل الصندوق تنقسم إلى مرحلتين: الاستثمار والتخارج، وتمتد الأولى على مدى 5 سنوات من عمر أي صندوق، ثم تأتي مرحلة التخارج، لكن حدث أن تم التخارج قبل هذه المدة، حيث استطاع الصندوق أن يحدث أول تخارج خلال الشهر الجاري أي خلال 3 سنوات من عمر الاستثمار، وتم تحقيق نتائج مالية جيدة، ووصل العائد على الاستثمار إلى 16.8%، وهو ما يؤكد أن الخطة الاستثمارية جيدة.

وعن آلية اختيار البرامج لاستثمارها، قال الحارثي إنها تتمُّ عبر 3 مراحل وهي "استثمار التكوين"؛ حيث يتم استثمار جزء من المال، ويتبعه برنامج تدريبي للمتقدم داخل السلطنة وخارجها، إلى جانب توفير مكان للعمل وغيرها من احتياجات الفريق الابتكاري ليستطيعوا تحويل الفكرة إلى واقع. ثم تأتي مرحلة التسريع وتسمى "برنامج الوادي" باستثمار 100 ألف ريال، وتعود لهم 10% وتكون على مرحلتين. وتحمل المرحلة الأخير اسم "برنامج جسور"، ومن خلالها يخرج المتقدم بالمشروع إلى المشاركة الخارجية.

كما استضاف البرنامج عدنان الشعيلي صاحب مشروع "المشرف الإلكتروني"، وهو أحد المستفيدين من الصندوق العماني للتكنولوجيا، والمشروع عبارة عن جهاز لمراقبة الحافلات بعد تكرار حالات نسيان الأطفال في الحافلات المدرسية. وذكر الشعيلي أنَّ البرنامج مُطبَّق في أكثر من 70 مدرسة خاصة حتى الآن، بمراقبة نحو 500 حافلة ذكية، واستطاع البرنامج أن يمنع 3 حالات نسيان للأطفال من بداية تطبيقه. وقد استضاف البرنامج مشاريع أخرى استفادت من الصندوق مثل "مشروع زائر" وهو تطبيق يتيح للسائحين  تجربة العادات والتقاليد العمانية.

وأشار الحارثي إلى مواصلة التعاون مع عدد من الجهات المعنية للاستفادة من خدمات الصندوق؛ ومن بينها: مشروع المليون نخلة؛ حيث يُسهم أحد الفرق الابتكارية في أعمال المشروع باستخدام طائرات الدرون، وحقق نتائج إيجابية.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية