الأربعاء, 21 أغسطس 2019
27 °c

الذهب لأعلى مستوى في 6 أعوام بفضل الطلب على "الملاذ الآمن"

النفط يتراجع بعد زيادة مخاوف الطلب مع تنامي القلق من "الحرب التجارية".. والمخزونات الأمريكية تتراجع

الأربعاء 07 أغسطس 2019 08:04 م بتوقيت مسقط

النفط يتراجع بعد زيادة مخاوف الطلب مع تنامي القلق من "الحرب التجارية".. والمخزونات الأمريكية تتراجع

 

سول - رويترز

تراجعت أسعار النفط أمس الأربعاء مع استمرار تأثر السوق بالضرر المحتمل على الاقتصاد العالمي والطلب على الوقود بفعل تصاعد النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 19 سنتا أو 0.32 بالمئة إلى 58.75 دولار للبرميل مقارنة مع التسوية السابقة، وجرى تداولها بالقرب من أدنى مستوى في سبعة شهور. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 12 سنتا أو 0.22 بالمئة عن آخر تسوية إلى 53.51 دولار للبرميل. وهوت أسعار خام برنت بأكثر من تسعة بالمئة في الأسبوع الفائت بعدما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه قرر فرض رسوم جمركية بنسبة عشرة بالمئة على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار اعتبارا من الأول من سبتمبر مما أحدث اضطرابا في أسواق الأسهم.

في غضون ذلك، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ونظيره الأمريكي ريك بيري إن الجانبين عبرا عن قلقهما بشأن تهديدات تستهدف حرية النقل البحري في الخليج أثناء اجتماعهما في واشنطن.

وفي سياق آخر، أشارت بيانات إلى انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية وهو ما وفر بعض الدعم لأسعار النفط. وتراجعت مخزونات الخام الأمريكية 3.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من أغسطس إلى 439.6 مليون برميل مقارنة مع توقعات محللين بانخفاضها 2.8 مليون برميل.

إلى ذلك، قفزت أسعار الذهب واحدا بالمئة أمس الأربعاء إلى أعلى مستوى في أكثر من ستة أعوام في ظل غياب أي مؤشرات على تراجع الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة مما حفز إقبال المستثمرين على أصول الملاذ الآمن. وصعد الذهب في المعاملات الفورية 1.1 بالمئة إلى 1490.57 دولار للأوقية (الأونصة) وهو أعلى مستوى منذ أبريل عام 2013. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.2 بالمئة إلى 1501.50 دولار للأوقية. وتصاعد النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم على نحو سريع خلال الأيام الماضية عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيفرض رسوما جمركية إضافية على واردات صينية. وردت الصين بالسماح لعملتها بالتراجع إلى أقل من سبعة يوانات للدولار وهو مستوى مهم من الناحية المعنوية مما دفع واشنطن إلى تصنيف بكين متلاعبا بالعملة. في الوقت نفسه قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو إن إدارة ترامب تريد مواصلة المحادثات التجارية مع الصين ولا تزال تخطط لاستضافة وفد صيني لإجراء محادثات في سبتمبر. لكن بنك جولدمان ساكس قال إنه لم يعد يتوقع إبرام اتفاق تجاري قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر عام 2020 بينما حذر بنك مورجان ستانلي من أن تبادل فرض الرسوم الجمركية بين البلدين قد يزج بالاقتصاد العالمي في حالة ركود بحلول منتصف العام المقبل.

وصعدت المعادن النفيسة الأخرى. وارتفعت الفضة 1.8 بالمئة إلى 16.74 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى منذ يونيو من العام الماضي.

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية