الخميس, 20 سبتمبر 2018

أقرب نقطة لقلب الجمهور

الثلاثاء 12 يونيو 2018 06:16 م بتوقيت مسقط

أقرب نقطة لقلب الجمهور

بذلت جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة جهدا واضحا في تقديم كل ما يناسب توجهات ومزاج المتابعين مشاهدين ومستمعين، وكان لدى كل من الرؤية TV وصوت الرؤية حرص على البقاء عند أقرب نقطة لقلب وعقل واهتمام الجمهور، من خلال تقديم مجموعة من البرامج التي استضافت شخصيات مختلفة ومميزة، فـ"فانوس الخير" مثلا قدم شخصيات يتمنى الجميع أن تعود بهم الأيام ليسمعوهم في ذلك الوقت وليتعرفوا على تفاصيل حياتهم الأولى التي كانت مليئة بالتحديات والصعاب إلا أنّ إيمانهم بأنفسهم وقدراتهم قدمهم للناس واحبهم الجميع كالإعلاميّة منى محفوظ المنذرية والمذيع عبدالله حمد آل علي وجنان آل عيسى ونورة البادية إلى جانب معرفتهم بشخصية الدكتور صالح الفهدي وزوجته أمل الريامية، وغيرهم من الشخصيات الفاعله في المجتمع، كما أن برنامج "قبل الإفطار" قدّم مجموعة من الشباب والمواضيع الحيوية الجاذبة التي تشغل فكر الجيل الشاب الذي يصنع من التكنولوجيا وسيلة للتواصل والتعارف، ولم يغفل أيضا برنامج "تاريخ وتراث" عن تقديم شخصيات قدمت لعمان الكثير وانتماءاتها تعود لعمان.

وفي الجانب الآخر ولاهتمام المستمعين والتواصل مع "الرؤية" عبر الحسابات الخاصة وأرقام الهواتف تطلق الرؤية برامجها والتي ستبدأ من اليوم وحتى 31 أغسطس فالمستمع على موعد مع برامج "النطق السامي" و "الجريدة" و"أغنية العمر" إلى جانب "ساعة مع المونديال" و"ضربة جزاء" والبرنامج الشبابي روح "شبابية". هذه البرامج سيقدمها شباب أعطتهم الرؤية الفرصة ليقدموا أنفسهم على الساحة الإعلامية، وذلك يأتي من دورها في دعم الشباب والاهتمام بالمبادرات الشبابية، ما يجب أن نتحدث عنه أنّ الرؤية استطاعت أن تصنع لنفسها مكانة حسب رؤى معينة تطمح أن تقدم باقة من البرامج لتواكب متطلبات الإعلام الحديث ولا تكتفي أن تكون فقط جريدة ورقية بل تريد أن تسجل حضورا في مختلف القنوات الإلكترونية والمنصات المختلفة لتكون قريبة من الناس وأيضًا لتكون قادرة على أن تواكب متطلبات الفترة المقبلة ولا تقف عند الهموم التي تعاني منها الصحف الورقية، فهي تصنع من التحدي أملا؛ لتقدم نفسها كوسيلة إعلامية مختلفة وذات طابع استثنائي مميز.