الأحد, 18 نوفمبر 2018

توقعات بزلزال مدمر في لندن

الثلاثاء 05 يونيو 2018 02:20 م بتوقيت مسقط

توقعات بزلزال مدمر في لندن

 

 

عثر العلماء على خطين لصدعين أسفل لندن يمكن أن يتسببا في زلزال بقوة 5 درجات على مقياس ريختر.

ويتحرك الصدعان ما بين 1 ملم و2 ملم في السنة، حيث يتواجد أحدهما مباشرة أسفل وسط لندن، والآخر أسفل كناري وارف، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

في حين يُعتقد أن توقيت حدوث زلزال لندن قد تأخر عن الموعد المتوقع له، ويدعي الباحثون أنه لا يوجد سوى فرصة واحدة في كل ألف سنة لحدوث هزة بقوة 5 درجات في العاصمة.

تعرضت لندن لآخر زلزال كبير مؤثر في 6 أبريل 1580، وكان من المتوقع أن تكون قوته 5.5 درجة كبيرة نسبيا.

ويقول دكتور ريتشارد غيل، المتخصص في الهندسة المدنية والبيئية في إمبريال كوليدج، لصحيفة "ذا تلغراف"، إن فرصة حدوث زلزال "تكفي لأن تكون مخيفة ولكنها ليست مشكلة أساسية".

إذا ضرب زلزال بقوة 5 درجات، فإن الاهتزاز سيكون مماثلاً للوقوف على منصة بين قطارين عابرين.

ولكن إذا بلغت قوة الزلزال 6 درجات فقد يتسبب في أضرار في المباني.

وجد باحثو إمبيريال كوليدج خطوط الصدع باستخدام نوع من صور الرادار يدعى PSInSAR (رادار ذو تباين بؤري متعاقب لقياس التداخل). وتعد PSInSAR تقنية متطورة تستخدم على نطاق واسع لاكتشاف ورصد تحرك الأرض، خاصة في المناطق الحضرية.

ركز بحث دكتور غيل على الكشف عن الحركات الأرضية ذات الحجم الأصغر (من بضعة مليمترات).

استخدم الفريق مجموعة بيانات PSInSAR في لندن، والتي تجمع بين صور من أرشيف يمتد على مدى 18 عامًا (1992 إلى 2000 و 2001 إلى 2010).

وتم اكتشاف، من خلال تلك البيانات، نمطا للحركة يشير إلى وجود خطين لصدعين لم يكونا معروفين سابقًا في العاصمة البريطانية.

يتم استخدام نتائج الأبحاث الجديدة لوضع مبادئ توجيهية لجميع المباني الجديدة والمجددة في لندن.

ويقول دكتور غيل إن البحث يشير إلى أن لندن ليست مستقرة جيولوجياً كما كان يُعتقد في السابق، وأن لندن حاليا تبدو "منطقة نشطة بشكل بسيط، ولكن في نفس الوقت معقدة ومزعزعة بشدة. وربما تكون قد تحولت من نطاق أبسط جيولوجيا في المملكة المتحدة وأصبحت أكثر تعقيدا".

من المتوقع أن يكون هناك زلزال بقوة 5.0 درجة على مقياس ريختر في المملكة المتحدة مرة واحدة كل 8 سنوات.

ومن المتوقع حدوث هزات تتراوح بين 1.0 و1.9 في جميع أنحاء البلاد كل يومين ونصف.