الإثنين, 19 أغسطس 2019
32 °c

الشيبانية تتفقد العملية الدراسية في عدد من مدارس شمال الباطنة.. وتدشن شركة طلابية لتعزيز ريادة الأعمال

الأربعاء 04 أبريل 2018 08:07 م بتوقيت مسقط

معالي الوزيرة تزور مدرسة المستقبل للتعليم الأساسي بولاية الخابورة
معالي الوزيرة تفتتح مشروع  الشركة الطلابية للاســـــتزراع السمكي بمدرسة جميَّل بن خميس السعدي بولاية السويق
معالي الوزيرة في حوار مع أحد طلبة مدرسة الوارث بن كعب بولاية السويق

 

السويق- محمد الشكري

تصوير/ سيف السعدي

زارت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم أمس عددا من مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة، حيث زارت مدرسة الوارث بن كعب للتعليم الأساسي (10-12)، ومدرسة جميّل بن خميس السعدي للتعليم الأساسي (10-12) بولاية السويق، ومدرسة المستقبل للتعليم الأساسي (5-10) بنات في ولاية الخابورة.

وهدفت الزيارة إلى التعرف عن قرب على الاحتياجات الفعلية للمدارس والعاملين فيها، والمساعدة في تذليل العقبات التي قد تواجه العمل التربوي في هذه المدارس وفق الإمكانات المتاحة، ومتابعة الجهود التي تبذل في الحقل التربوي من أجل الارتقاء بالتحصيل الدراسي للطلبة والطالبات، والالتقاء بالهيئات التدريسية والإدارية في هذه المدارس. ورافق معالي الوزيرة في هذه الزيارة فاطمة بنت علي الخروصية مستشارة الوزيرة للشؤون المالية والدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة وعدد من مديري العموم بمديريات ديوان عام الوزارة والمسؤولين التربويين. والتقت الشيبانية بإدارات المدارس المزورة. وتطرقت معالي الدكتورة الوزيرة في معرض نقاشها مع الهيئة الإدارية والتدريسية في هذه المدارس إلى الحديث عن الإطار الوطني العماني لمهنة التعليم الذي أقره مجلس التعليم مؤخرا، وبدأت الوزارة في بناء الوثائق المرجعية المنبثقة من الإطار والتي تتضمن المعايير المهنية والتكوين المهني وأخلاقيات مهنة التعليم والمسارات والتراخيص المهنية، إضافة إلى إنشاء مكتب التراخيص المهنية للمعلمين الذي يعنى ببناء هذه الوثائق بالتنسيق مع اللجنة المشكلة لهذا الغرض.

كما ناقشت أعمال الملتقى الثاني لإدارات المدارس "شراكة وتجويد" الذي عقد خلال الأسبوع الجاري، موضحة أنّ إقامة هذا الملتقى ينسجم مع الجهود المتواصلة لتطوير منظومة التعليم، كما يأتي انطلاقاً من سياسة ورؤية راسخة تؤمن بأهمية تعزيز دور الإدارات المدرسية، وأهمية رفع كفاءتها في التعامل مع متطلبات التطوير. وتم الحديث عن أهمية تعدد مسارات التعليم بالنسبة للطلبة موضحة معاليها أهمية هذا التوجه الذي تركز عليه حاليا الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني "عمان 2040"، خاصة وأن المبادرات الطلابية وتوجهات الحقل التربوي تتماشى مع الرؤية.

ودشنت معالي الدكتورة الوزيرة أثناء زيارتها لمدرسة جميل بن خميس السعدي للتعليم الأساسي مشروع شركة المحيط الطلابية للاستزراع السمكي التي أنشأها عدد من طلبة المدرسة ويهدف المشروع إلى ربط المناهج الدراسية بمشاريع ريادة الأعمال.

وفي نهاية الزيارة قدمت معالي وزيرة التربية والتعليم د. مديحة بنت أحمد الشيبانية شكرها وتقديرها لإدارات هذه المدارس والكادرين التدريسي والإداري.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية