الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

اليوم.. تدشين برامج في مجال الصناعات الحرفية لتأهيل 82 مستفيدا بجنوب الشرقية

الأحد 24 سبتمبر 2017 06:06 م بتوقيت مسقط

اليوم.. تدشين برامج في مجال الصناعات الحرفية لتأهيل 82 مستفيدا بجنوب الشرقية

 

صور - يوسف البلوشي

تدشن الهيئة العامة الصناعات الحرفية -ممثلة بدائرة الصناعات الحرفية بمحافظة جنوب الشرقية- اليوم، عددا من البرامج التأهيلية في مجالات الصناعات الحرفية؛ وذلك في إطار الخطة التأهيلية والتدريبية المعتمدة للعام 2017م؛ وتشمل البرامج المنفذة تأهيل 82 مستفيدا في مهارات إنتاج وتطوير الحرف بمختلف ولايات محافظة جنوب الشرقية.

وأكد خميس بن علي السلطي مدير دائرة الصناعات الحرفية بمحافظة جنوب الشرقية بالندب، أن تنفيذ برامج التأهيل تأتي وفق رؤية متكاملة تدعم مبادئ الهيئة وتؤدي لرفع مستوى مشاركة القطاع الحرفي في الناتج المحلي للفرد، إلى جانب إسهاماتها في صناعة الموروث لخلق أجيال متعاقبة للمحافظة عليه وتطويره وتحقيق ميزة التنافسية والجودة.

وأضاف السلطي بأن البرامج المنفذة تركز على 4 محاور أساسية؛ تتمثل في: إتاحة الفرص الاستثمارية في القطاع الحرفي، وتجويد خدمات الإرشاد والتوجيه، إضافة لتشجيع الطاقات الوطنية على الالتحاق بمثل هذه البرامج لمعرفة عن قرب تطور هذه الصناعات الحرفية، وكيفية تأسيس نواة لمشاريع حرفية صغيرة ومتوسطة.

وأشار السلطي إلى أنَّ برامج التأهيل الحرفي ستنطلق في الرابع والعشرين من سبتمبر الحالي، وتشتمل على تنفيذ برنامج في حرفة السعفيات المطورة في كل من ولاية صور لعدد 16 متدربة لمدة 90 يوماً، وآخر في ولاية الكامل والوافي لعدد 16 متدربة ولمدة 90 يوماً، فيما تحتضن ولاية جعلان بني بوحسن برنامجا تأهيليا لتدريب 15 متدربة على حرفة صناعة حزام الخنجر والمشغولات الفضية لمدة 90 يوماً، وتشهد ولاية مصيرة تنفيذ برامج تأهيلي بحرفة تشكيل الأصداف البحرية لعدد 20 مستفيداً لمدة 60 يوماً، إضافة لبرامج تأهيلي في حرفة صناعة البخور والعطور في ولاية جعلان بني بوعلي لعدد 15 مستفيداً لمدة 15 يوماً؛ حيث يبلغ إجمالي عدد المستفيدين من برامج التأهيل الحرفي 82 بمختلف ولايات المحافظة.

وأضاف: تهدف البرامج إلى تعريف المستفيدين بمفاهيم الإنتاج الحرفي؛ بدءا من الأساسيات الأولية، مروراً بخط الإنتاج، ثم متابعة مرحلة التسويق والترويج؛ بحيث يكون المتدرب المستفيد من البرامج التأهيلية مطلعا على جميع تفاصيل نشأة المنتج الحرفي والأدوات ومعدات التدريب ومخرجات البرامج ستكون ملك المتدرب.