الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

دور رائد للفرع في تحقيق الرؤية الاقتصادية للدولة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية

اكتمال الأعمال الإنشائية لمبنى "الغرفة" في الوسطى .. والافتتاح الرسمي خلال نوفمبر المقبل

الأحد 10 سبتمبر 2017 09:14 م بتوقيت مسقط

اكتمال الأعمال الإنشائية لمبنى "الغرفة" في الوسطى .. والافتتاح الرسمي خلال نوفمبر المقبل

 

◄ د. سالم الجنيبي: الفرع يسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية بالمُحافظة

◄ رضا صالح: افتتاح المبنى يُعزز من الخدمات المقدمة

◄ عبد الرحيم الجنيبي: كافة مرافق المبنى الجديد مُجهزة لخدمة أصحاب الأعمال

◄ حمد الشيباني: استخدام أجود أنواع مواد البناء في تشييد المبنى وفق معايير عالية

 

 

هيماء - الرؤية

 

استلم مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة الوسطى أمس مشروع مبنى مقر الفرع بولاية هيماء في محافظة الوسطى، وذلك بحضور المهندس رضا صالح نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية، ووليد الشيزاوي مساعد المدير العام لشؤون الفروع وراشد الغافري نائب مدير دائرة الشؤون الإدارية وعبد الرحيم الجنيبي مدير فرع الغرفة بمُحافظة الوسطى، ومن طرف الشركة المنفذة حضر حمد الشيباني رئيس مجلس إدارة شركة "مشاريع ظهر التجارية" ومحمد ضياء الدين عبد الحميد مدير مكتب القرشوبي للاستشارات الهندسية.

واطلع مسؤولو الغرفة على مرافق المبنى وتعرفوا على أسس ومعايير بنائه، فضلاً عن التعرف على المواد والمنتجات والتقنيات المستخدمة في تنفيذه، كما تم استعراض مرافق المبنى الذي يقع على مساحة 3000 متر مربع.

من جهته، قال الدكتور سالم بن سليم الجنيبي رئيس فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الوسطى إن وجود مقر لفرع الغرفة بمحافظة الوسطى يعد من مكتسبات الوطن الذي سوف يسخر كافة خدماته لخدمة أبناء الوطن والمستثمرين من مختلف دول العالم، كما سيقوم بتقديم كافة التراخيص والتسهيلات لأصحاب المشاريع وتجديد التراخيص والأنشطة التجارية. وأضاف أن المبنى يضم عددا من المرافق المتمثلة في صالة للمعارض ومسرح للندوات وقاعات للاجتماعات ومكاتب إدارية وصالة لتجديد التراخيص، ويعد ذلك إسهاما كبيرا في تطوير منظومة المؤسسات الحكومية الخدمية والاقتصادية بالمحافظة على وجه الخصوص.

وتابع الجنيبي إن فرع الغرفة بمحافظة الوسطى منذ تأسيسه في عام 2008م، عمل على خدمة أصحاب وصاحبات الأعمال بالمحافظة وساند بخدماته المؤسسات الحكومية ذات العلاقة، وواكب التطورات الاقتصادية التي شهدتها المحافظة في مختلف ولاياتها، مشيرا إلى جهود الفرع في ارتفاع عدد السجلات التجارية بالمحافظة خلال السنوات الماضية. وبين أنه مع نهاية عام 2008 بلغ عدد السجلات 1367 سجلا تجاريا، فيما بلغ عدد السجلات حتى نهاية أغسطس الماضي 4805 سجلات تجارية. وأكد أن هذه الأرقام تدل على الحراك الاقتصادي على مستوى عالٍ خاصة في ولاية الدقم التي واكبها الفرع من خلال توظيف شخص في المحطة الواحدة التي أسستها هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وذلك بهدف التسهيل على المستثمرين المحللين والأجانب.

وأشار الجنيبي إلى أن فرع الغرفة بالمحافظة لم يقتصر دوره على تجديد السجلات التجارية، وإنما عمل بالتعاون مع الجهات الحكومة والخاصة على الإسهام بفعالية في تنشيط الحركة التجارية، بجانب العمل على رفع الوعي التجاري لدى شرائح المجتمع بالمحافظة. وقال إنه في كل عام يعد الفرع برامج وفعاليات ذات صبغة اقتصادية تجارية منها ما يتمثل في تنظيم الندوات والملتقيات وورش العمل، ومنها ما يتمثل في إشراك رجال الأعمال من المحافظة في وفود تجارية إلى دول العالم، بالإضافة إلى تسيير وفود تجارية إلى دول ذات تقدم صناعي وذات نهضة اقتصادية من أجل فتح آفاق أوسع لدى الشركات العاملة بالمحافظة بشكل سنوي.

وأوضح الجنيبي أن الفرع سيعمل على تعزيز برامجه التي تعزز الحركة الاقتصادية بالمحافظة والتي تسهم في فتح منافذ تجارية لأبناء المحافظة خلال المرحلة المقبلة.

وأكد الدكتور سالم بن سليم الجنيبي شكره لسعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان على مساندته ودعمه لقرار إنشاء مبنى للفرع بالمحافظة والشكر لأعضاء مجلس إدارة الغرفة على جهودهم الجبارة وآرائهم المثمرة في خدمة القطاع الخاص.

من جانبه قال المهندس رضا صالح نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية: "بهذا المبنى تكون الغرفة قد أكملت 10 فروع في محافظات السلطنة، وهذا المبنى المجهز بالقاعات والمجهز بالتقنية سوف يعمل على تسريع الإجراءات ويسهم في إنجاز المعاملات التجارية، ونشيد بالجهود التي بذلت من قبل الفرع من حيث المتابعة المستمرة والحرص على اكتمال المبنى في الفترة المحددة لها، وإذ يعد فرع محافظة الوسطى من الفروع النشطة".

فيما قال عبد الرحيم الجنيبي مدير فرع غرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة الوسطى إن فرع الغرفة بمحافظة الوسطى قام بدور مميز وفعال في الوسط الاقتصادي خلال المرحلة الماضية. وأضاف أن العمل في الفرع يمضي وفق استراتيجية واضحة رسمها مجلس إدارة الغرفة، والتي من شأنها النهوض بالقطاعات الاقتصادية والتجارية بالمحافظة وتذليل العقبات لأصحاب وصاحبات الأعمال والمستثمرين المحليين والأجانب.

وتابع مدير الفرع أن المبنى سيقدم الخدمات بطريقة أكثر فعالية وسلاسة والتي من المتوقع أن تتم مباشرة العمل فيها على نوفمبر المقبل، مؤكدًا أن كافة المرافق التي يضمها المبنى سوف تسخر لخدمة أصحاب وصاحبات الأعمال والمستثمرين، وسوف تقام بها العديد من الندوات والمعارض والفعاليات ذات الشأن الاقتصادي.

من جانبه، قال حمد الشيباني رئيس مجلس إدارة شركة مشاريع ظهر التجارية الشركة المنفذة لمبنى الفرع إن المبنى تم إنجازه في غضون 15 شهرا، وهي المدة المحددة في المناقصة؛ حيث يقع صرح المبنى على مساحة 3000 مترمربع، فيما تبلغ المساحة المشيد عليها مبنى المقر أكثر من 700 متر مربع. وأوضح السيباني أنه تم استخدام أجود أنواع المنتجات البناء والتشييد بالمقر، وأن كافة المراحل تم اعتمادها من الاستشاري المعتمد من قبل غرفة تجارة وصناعة عمان. وعبر الشيباني عن سعادته الكبيرة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان، والتي قامت بدور بارز في تذليل الصعاب والتحديات كافة، وأسهمت في إنجاز المبنى في الوقت المحدد له.

وقال محمد ضياء الدين عبد الحميد مدير مكتب القرشوبي للاستشارات الهندسية إن مبنى الفرع تم تشييده بمواصفات فنية معتمدة، مشيرًا إلى أن المكتب حرص على المتابعة المستمرة لأعمال المشروع، والوقوف على التفاصيل الدقيقة في كل مرحلة، بهدف أن تكون كل المعايير والمواصفات المتبعة في تشييد المبنى تمت وفق المتفق عليه، وحسب شروط الجهات المعنية بالإنشاء.