الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : فريق "الأمم المتحدة" يواصل اجتماعاته في السلطنة بشأن مكافحة الأمراض غير المعدية

الثلاثاء 12 أبريل 2016 03:00 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

عُقدت، أمس، بفندق جراند حياة، عدة اجتماعات بين فريق عمل الأمم المتحدة التنسيقي رفيع المستوى الذي يزور السلطنة -ويضم ممثلي منظمات الصحة العالمية والأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) وصندوق الامم المتحدة للسكان وبرنامج الامم الإنمائي- ومسؤولين عمانيين وذوي العلاقة من مؤسسات القطاع الخاص وجمعيات المجتمع المدني.

وبدأت سلسلة الاجتماعات باجتماع مع أعضاء اللجنة الوطنية العليا متعددة القطاعات للأمراض المزمنة غير المعدية، بحضور كل من سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي ووكيل وزارة الصحة لشئون التخطيط ورئيس اللجنة وسعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني ووكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية.

واستعرض الاجتماع مرئيات الفريق للعمل المشترك مع المسؤولين العمانيين. والتحديات المرتبطة بأعمال القطاعات الحكومية الاخرى في إطار مكافحة والوقاية من الأمراض غير المعدية وعوامل الخطر المرتبطة بها وبالأخص مكافحة التبغ وقلة النشاط البدني والغذاء غير الصحي إضافة إلى مناقشة سبل تطوير العمل بهذا الشأن خاصة فيما يتعلق بتنفيذ خطة العمل الوطنية متعددة القطاعات للوقاية من الأمراض غير المعدية والعمل على حل اي معوقات تواجهها.

وبحث الاجتماع مع ذوي العلاقة من مؤسسات القطاع الخاص ذات العلاقة بصناعة الأغذية أهداف الزيارة ومرئيات الفريق للتعاون المشترك بما في ذلك مؤسسات القطاع ودورها المهم في مكافحة هذه الامراض بالتعاون مع القائمين على النظام الصحي في السلطنة.

واجتمع فريق العمل بالقائمين على مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بالأمراض غير المعدية حيث تم مناقشة واقع الامراض المعدية في السلطنة والدور المهم المنوط بهذه المؤسسات الاهلية للحد ومكافحة والوقاية من هذه الامراض. ويُشار إلى أن زيارة فريق عمل الامم المتحدة التنسيقي رفيع المستوى المشترك تأتي في اطار زيارات مماثلة للدول الاعضاء بالأمم المتحدة لمتابعة تنفيذ الاعلان السياسي للأمم المتحدة بشأن الامراض غير المعدية الصادر في سبتمبر 2011 الذي تعهدت فيه الدول الأعضاء (بما فيها السلطنة) بالتصدي لخطر الأمراض غير المعدية من خلال العمل مع مختلف القطاعات في الدولة. حيث يقوم الفريق بتقديم الدعم الفني للدول الأعضاء من أجل رفع مستوى الاستجابة للأمراض غير المعدية والاستعداد لتقييم النظم الصحية على مستوى العالم في عام 2018.

ويضم وفد الامم المتحدة المشترك بين وكالاتها الخمس 14 عضوا برئاسة سعادة الدكتور اوليج تشتنوف مساعد المدير العام لشؤون الامراض غير المعدية والصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية، و13 خبيراً من خبراء المنظمات التابعة للأمم المتحدة. وشكلت وزارة الصحة -ترجمة منها للإعلان السياسي للأمم المتحدة- لجنة وطنية عليا متعددة القطاعات للأمراض المزمنة غير المعدية برئاسة سعادة الدكتور وكيل الوزارة لشئون التخطيط ، حيث عملت هذه اللجنة على إصدار السياسة الوطنية للأمراض غير المعدية التي تم إقرارها من مجلس الوزراء مطلع هذا العام ، وجار العمل على إعداد الخطة التنفيذية لهذه السياسة.

وتكمُن مهمة فريق العمل المشترك لوكالات للأمم المتحدة حول الأمراض غير المعدية في تقديم الدعم الفني إلى حكومة السلطنة المتمثل في رفع مستوى الاستجابة الوطنية للقطاعات المتعددة بشأن الأمراض غير المعدية، وذلك تماشيا مع خطة العمل الوطنية متعددة القطاعات للوقاية من الأمراض غير المعدية 2013-2020 المنبثقة من خطة العمل العالمية والإقليمية لمنظمة الصحة العالمية عن الأمراض غير المعدية 2013-2020.