السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : فائزون: "جائزة الرؤية الاقتصادية" وسام على صدور أصحاب الأعمال والمتميزين.. وتعدد الفئات يغطي كافة القطاعات

الإثنين 14 مارس 2016 01:05 ص بتوقيت مسقط

 

الهاشمي: التكريم بمثابة "المكافأة" بعد اجتهاد متواصل ومثابرة قوية لبلوغ الأهداف

البادي: الفوز انطلاقة جديدة لمضاعفة العطاء في خدمة الوطن والمجتمع

الشحي: الفوز بالجائزة فخر بالغ وتحفيز إيجابي على التميز

الهادي: الجائزة ترتقي إلى مصاف المبادرات الدوليّة بفضل جهود القائمين عليها

الكندي: احتفالية التكريم عرس فريد يحتفي بشرائح المنظومة الاقتصادية

العبري: التكريم ثمرة جهد 11 عامًا من العمل الدؤوب

اللواتي: مبادرات "الرؤية" تحتوي كافة القطاعات المجتمعيّة وترسم منهجيّة عمل مغايرة

 

الرؤية- أحمد الجهوري

 

 

أكّد فائزون بجائزة الرؤية الاقتصادية في نسختها الخامسة فئة الجائزة الخاصة، اهمية الجائزة في دعم الاقتصاديين ورجال الأعمال، مشددين على أن الجائزة ذات أثر بالغ في تقديم المزيد من العطاء والمثابرة لخدمة المجتمع والوطن.

وأشاروا إلى أن الجائزة احتلت مكانتها في مجتمع المال والأعمال وباتت ذات أهمية كبيرة ترفع من عزم أبناء الوطن وتحثهم على عدم التقاعس عن أي فكرة أو مبادرة اقتصادية تسهم في تسليط الضوء على طموحه وتنمي أفكاره. ولفت الفائزون إلى أنّ جهود جريدة الرؤية تعكس التفرد الذي تتميز به في مسار الإعلام والانتقال من الدور الخبري المحدود إلى آفاق أكثر رحابة نحو المساهمة في إبراز أصحاب المؤسسات والأدوار التي يقومون بها لتنمية الاقتصاد الوطني.

 

 

 

وقال المكرم الشيخ خلفان بن خميس بن حليس الهاشمي مؤسس متحف "الحصن القديم" بولاية الكامل والوافي: "إنّ أجمل ما شعرت به بعد فوزي هو الفخر والاعتزاز في حفل بهيج اجتهدت فيه جريدة الرؤية لتكون أمسية رائعة على جميع المستويات؛ حيث كشفت إمكانيات الجريدة التنظيمية المتميزة وفريقها في تنظيم محافل كبيرة مميزة، كما أن لحظة تسلم الدرع والشهادة شعور مختلف منحني السعادة". وأوضح أنّ مشروعه لا يهدف إلى الربح، وإنما هو مشروع وطني يستهدف جذب السياح للتعريف بالتاريخ العماني التليد. وتابع الهاشمي أن حصوله على تكريم من جريدة الرؤية لفتة جميلة لها بالغ الأثر في النفس وحافز رائع للاستمرار والعطاء، مشيرا إلى أن أصحاب المشاريع دائما ما يحتاجون إلى الدعم المعنوي أكثر من الدعم المادي، لاسيما وأن المؤسسة التي تحتفي بهم هي مؤسسة إعلامية في الأساس ما يعني مزيدا من الدعم المعنوي من خلال النشر والدعاية، فضلا عن أن الحفل تمت تغطيته تلفزيونيا على قناة عمان مباشر، والتي بلا شك سوف تدعم المشروع وتسوق له أكثر. وأوضح أنه تم تأسيس المتحف عام 2012 وحقق نجاحا باهرا إذ يحتوي على أكثر من 10 آلاف قطعة تراثية موزعة على 12 قسما، وقد حصل المتحف على شهادة من أمين عام مجلس التعاون الخليجي وشهادة من الشيخة مياسة بنت حمد آل ثاني رئيسة أمانة متاحف قطر والعديد من الشهادات المحلية، كما يستقطب المتحف على مدار العام العديد من الزوار.

 

جائزة بارزة

وقال راشد بن مسلم بن راشد البادي عضو مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة البريمي إنّ جائزة الرؤية الاقتصادية أصبحت علامة فارقة في دعم وتشجيع أصحاب الأعمال، ومرور خمس سنوات على تدشينها، تمكنت الجائزة من حجز موقعها المتميز بين الجوائز المحلية التي تدعم المبادرات الفريدة مقارنة بالمؤسسات الأخرى، والتي أصبحت مثالا حيًا لدعوة بقيّة القطاعات الخاصة للمساهمة في دعم المشاريع والاهتمام بجانب المسؤولية الاجتماعية. وأشار البادي- وهو عضو لجنة التطوير العقاري بالولاية ورئيس مجلس إدارة شركة البريمي للتنمية والاستثمار- إلى أنّ الحضور الرسمي من خلال مشاركة عدد من الوزارء وأصحاب السعادة في المناسبة، يعكس الإيمان الراسخ لدى مسؤولي الدولة بأهميّة الجائزة وسعيهم الدؤوب لدعم المؤسسات والمبادرات وتكريم من يستحق التكريم. وأكد أنّ الفوز يمثل انطلاقة جديدة لتقديم عطاء أكثر لخدمة الوطن والمجتمع.

وقال عبد الفتاح بن أحمد بن رباع الشحي: "أتقدم بالشكر إلى جريدة الرؤية وجميع القائمين عليها نظير دعمها للمؤسسات والجهات المتميّزة، والتي خصصت لها يوما للتكريم وهو يوم تتويج الفائزين بجائزة الرؤية الاقتصادية والتي كانت في نسختها الخامسة لهذا العام". وأضاف الشحي أنّ هذا التكريم يمثل حدثا كبيرا يقوي من عزيمة الشاب العماني الطموح ويدعوه لعدم التقاعس عن طرح أي فكرة أو مبادرة اقتصادية تبرز طموحه وتنمي أفكاره ويكتسب منها الخبرة. وأعرب الشحي عن فخره بالتكريم الشخصي الذي فاز به ضمن جوائز الرؤية الاقتصادية. وحصل الشحي على التكريم على مشروعه "مغامرات بحر مسندم للسياحة" كنموذج لمشاريع الاستثمار السياحي، وهو رجل عصامي بدأ رحلته في عالم التجارة والأعمال من الصفر وكان ذلك في أوائل التسعينيات، وعمل من أجل بناء شركة سياحية تقوم أساساتها على العمل الدؤوب والاعتماد على الكوادر الوطنية العمانية في الدرجة الأولى من أجل رفع مستوى الشركة من ناحية الجودة في تقديم الخدمات للسائح من داخل وخارج السلطنة. وللشركة عدة مشاركات في معارض محلية وخليجية ودولية بهدف استقطاب أفواج سياحية مهتمة بمعرفة تاريخ وجغرافية المنطقة، وجذب علماء جيولوجيين وجغرافيين لمعرفة ودراسة التاريخ الجغرافي لمحافظة مسندم بما تمتاز به من الأخوار الطبيعية الخلابة الجميلة.

حافز قوي

وقال عبدالله بن أحمد بن سليمان الهادي إنّ جائزة الرؤية الاقتصادية تسهم في إبراز المؤسسات الفاعلة في الدولة فضلا عن كونها داعما معنويا للشركات والمؤسسات الجادة، وحافزا قويا لها، مشيرا إلى أنّ شركة الخليج لمواد المعادن تشعر بالسعادة للفوز بالجائزة؛ حيث كان له الأثر المعنوي الكبير، والدافع الواضح للموظفين في الشركة نحو بذل المزيد من الجهد في العمل والبناء لما يخدم الوطن. وأضاف الهادي أنّ الجائزة تحتوي على مضامين رافدة تضيف اعترافًا آخر يضاف إلى الجوائز المحليّة والدولية التي حصلت عليها الشركة خلال الفترات الماضية، مشيرا إلى أنّ الجائزة تشجع كذلك على بذل المزيد من الجهد لتحقيق الإنجازات والأهداف الوطنية التي تشجع عليها الحكومة. وتوجه الهادي بالشكر إلى جريدة الرؤية والقائمين على جائزة الرؤية الاقتصادية لما بذلوه من جهد مقدر يهدف إلى تعزيز ثقة القطاع الخاص بنفسه وتشجيعه نحو بذل المزيد من الجهد والبناء.

وحصل عبدالله الهادي على ماجستير في إدارة الأعمال، من جامعة كولينز 2013، ودبلوم عالي في إدارة الأعمال من جامعة اليرموك 1994، وحصد عدة جوائز؛ منها: جائزة المركز الأول كأفضل رجل الأعمال للعام 2015 من جمعية الأعمال الأوروبية، والمركز الأول كأفضل صاحب منشأة للعام 2011 من إرنست ويونج، وترأس مجلس إدارة عدد من الشركات؛ منها: أستون للرخام، ومينا للاستثمار، وأساور الذهبية للرخام وغيرها.

تحفيز الاقتصاد الوطني

أمّا سليمان بن سعيد بن زهران العبري فقد توجه في البداية بالشكر إلى جريدة الرؤية نظير الاهتمام الكبير والأثر الملموس لمبادراتها الإعلامية في تنشيط الاقتصاد الوطني والتشجيع على تنميته وتطويره. وقال إن "الرؤية" استطاعت خلال فترة وجيزة الارتقاء بجودة الصحافة المحلية، وباتت تتمتع بشهرة واسعة علاوة على المتابعة المتواصلة للHنشطة والفعاليات، وصولا إلى تحقيق النجاح المتميز.

وأضاف: "نيابة عن نفسي وعن الخضراء للسياحة وبيت الصفاه بولاية الحمراء نثمن هذا التكريم الخاص فهذا هو تشجيع وحافز لنا للمزيد من التطور، ودعم معنوي كبير للارتقاء الى مستوى أفضل، كما يعد تكريمنا بجائزة الرؤية الاقتصادية إضافة مميزة لمسيرتنا، بعد بذل جهد 11 عاما في خدمة الوطن الغالي".

والعبري صاحب مشروع بيت الصفاه الذي يقع وسط الحارة القديمة بولاية الحمراء بجوار مسجد الصلف، وبني المشروع بالطين الممزوج بالشعر والتبن في زمن اليعاربة منذ ما يقارب 400 عام، حينما تم شق الفلج وبني بيت الصفاه على مراحل أقدمها الجانب الشرقي، ويتميز بتعدد طوابقه وارتفاع بنيانه والزخرفة والنقوش على الجدران والأسقف والأبواب وإبداع في الهندسة المعمارية. ولبيت الصفاه أهيمة تاريخية؛ حيث كان قديما مرجعا ومركزا سياسيا، وهو الآن مزار سياحي فريد من نوعه في السلطنة يعكس التراث والحياة الحية بطبيعتها على هيئة صناعات حرفية وعادات حضاريّة قديمة.

وقال الشيخ سليمان بن أحمد الكندي إنّ جريدة الرؤية تسهم بدور بارز في تنمية وتدعيم الاقتصاد الوطني من خلال نهج "إعلام المبادرات" في مختلف المجالات، وبات ذلك واضحا عبر الأنشطة التي تقوم بها الصحيفة والنتائج الإيجابية التي حققتها هذه المبادرات. وأوضح أن جائزة الرؤية الاقتصادية واحدة من المبادرات المميزة التي تركز وبشكل عميق على كافة قطاعات الاقتصاد في السلطنة، مما خلق بيئة تنافسية للمؤسسات المشاركة. وتابع ان الجائزة بمثابة عرس اقتصادي تلتقي فيه كافة الشرائح المعنية بالاقتصاد العماني كممثلين عن الحكومة وأصحاب المؤسسات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، إضافة إلى رواد الأعمال، متقدما بالشكر إلى القائمين على هذه الجائزة المهمة.

وحصل الكندي على ماجستير إدارة أعمال من المملكة المتحدة، وأنشأ مؤسسة الدرهم في عام 1997 لبيع الإلكترونيات، وفي نهاية عام 2014 قرر التفرغ لإدارة المؤسسة الخاصة (الدرهم للتجارة) والتوسع في مشروعه ووصل حتى الآن إلى 15 فرعا للمشروع وتم افتتاح أكبر صالة لخدمات عملاء الهواتف والألواح الذكية (الدرهم كير سنتر)، ودخلت الدرهم في شراكة أستراتيجية مع شركة أبل، وحصلت على عدة وكالات توزيع وصيانة أجهزة (htc) و(Lenovo ZUK) و(Touchmate) ووكالة توزيع أكسسوارات الهواتف والألواح الذكية لماركات عالمية مثل: فيراري، ميلي، فيفا مدريد، جيس.

المواقع التاريخية

ومن بين المكرمين بجائزة الرؤية الاقتصادية المهندس محمد بن سلطان السالمي وهو حاصل على بكالوريوس في الهندسة المعمارية عام 2003 من جامعة أوكلاهوما، الولايات المتحدة الأمريكية وتقدم لدراسة الدكتوراه في مجال الحفظ والحفاظ على المواقع التاريخية في سلطنة عمان. ونفذ عددا من المشاريع منها الجامعة الألمانية للتكنولوجيا وجامعة البريمي. وفي عام 2012 أنشأ شركة إس.تي.آي باعتبارها استشارات للهندسة الكهربائية والميكانيكية، ولديها 25 مهندسًا حاليًا. وحصل السالمي على عدد من الجوائز منها جائزة التصميم الألمانية عام 2016 بفرانكفورت في ألمانيا، وأيضا القيادة في الهندسة المعمارية ضمن جوائز IAIR في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وأفضل مهندس معماري 2014 منDossier Awards في السلطنة، وجائزة هولر وشركاه لأفضل استشاري من العام 2014 في عمان Construction week awards، كما فازت جيوتك بجائزة أفضل مشروع اجتماعي في العام 2014 من Meed QualityAwards بدبي، وأفضل مدير إنشائي في الخليج عام 2013 من (Construction week awards في دبي)، وحصلت جيوتك على جائزة مشروع العام في منطقة الخليج عام 2013 من construction week awards في دبي.

كما تمّ تكريم علي بن محمد جمعة اللواتي الرئيس التنفيذي لشركة الرؤية لخدمات الاستثمار، والذي أسهم بدور رئيسي في إنشاء وتأسيس شركة الرؤية لخدمات الاستثمار، ويشغل منذ بداية نشاط الشركة في عام 1998 منصب الرئيس التنفيذي. وهو رئيس مجلس إدارة شركة الرؤية للتأمين (ش.م.ع.م)، وصندوق الرؤية لأسواق الخليج الصاعدة ومجموعة شركات محمد جمعة سلطان.

قال اللواتي: "أود أن أعبر عن شكري البالغ وتقديري العميق على هذا التكريم، حيث إن الجائزة تعد واحدة من الجوائز المميزة في السلطنة، وباتت تحتل مكانة بارزة في المجتمع المحلي". وأضاف أن جريدة الرؤية نهجت منذ بدايتها نهجاً مغايراً ومتميزا أحدث تغييرا حقيقيا في الصحافة المحلية؛ حيث كان من الواضح الرؤية الوطنية ذات الأبعاد الاستراتيجية التي تهدف إلى تسليط الضوء على دور الإعلام في المشاركة الإيجابية والبناءة في مختلف قضايا الوطن والمواطن. وأكد اللواتي أنّ مبادرات جريدة الرؤية المتنوعة- والتي تغطي مختلف المجالات في شتى ربوع عمان- ساهمت في خلق جيل قارئ وشباب مثقف ورواد أعمال يملأهم الشغف والحماس.