الأحد, 21 يوليو 2019
25 °c

"المفوضية الأوروبية" تتراجع عن تهديد إيطاليا بسبب ديونها .. واختيار لاجارد لرئاسة "المركزي"

الأربعاء 03 يوليو 2019 07:58 م بتوقيت مسقط

"المفوضية الأوروبية" تتراجع عن تهديد إيطاليا بسبب ديونها .. واختيار لاجارد لرئاسة "المركزي"

بروكسل- رويترز

 

تخلت المفوضية الأوروبية أمس الأربعاء عن تهديدها بأخذ إجراء انضباطي بحق إيطاليا بعد أن تحركت روما لاحتواء ديونها المُتنامية.

وقال بيير موسوكوفيتشي المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية إن المفوضية مستعدة لدراسة جميع المعلومات المقدمة من إيطاليا بشأن ماليتها العامة قبل أخذ قرار نهائي. وأعلنت روما بيانات جديدة لفترة ستة أشهر تظهر أن عجز 2019 المتوقع سيقل نحو سبعة مليارات يورو عن المستهدف في أبريل بفضل إنفاق أقل من المتوقع وإيرادات أعلى. وتعتزم إيطاليا أيضا كبح عجز الميزانية في 2020، بحسب مسودة مشروع قانون اطلعت عليها رويترز، الأمر الذي من المرجح أن يخفف بواعث قلق المفوضية.

وفي سياق مُتصل، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على اختيار الفرنسية كريستين لاجارد رئيسة للبنك المركزي الأوروبي وتوصلوا إلى اتفاق لشغل المناصب العليا الأربعة الأخرى في الاتحاد بعد محادثات مطولة كشفت عن انقسامات عميقة. واختتمت مفاوضات القمة التي استمرت ثلاثة أيام وبدا في بعض الأحيان أنها توشك على الانهيار، باتفاق ينبغي أن يقره الآن البرلمان الأوروبي لكنه قوبل برفض فوري من كتلة الاشتراكيين والخضر في البرلمان الذي مقره ستراسبورج. يأمل القادة أن يكون اختيار امرأتين، لاجارد ووزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فود دير ليبن، لاثنين من أرفع مناصب صنع القرار في الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى رسالة إيجابية وأن يصلح الضرر الذي سببته القمة التي حفلت بالخلافات.

وبموجب اتفاق الزعماء، تتولى فود دير ليين، الحليفة وثيقة الصلة بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، منصب رئيسة المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد، خلفاً لجان كلود يونكر. ولاجارد من أول النساء اللائي شغلن منصب وزير المالية في فرنسا وهي ترأس صندوق النقد الدولي منذ 2011 وتعد من أقوى أنصار تمكين المرأة وإن كانت لا تملك خبرة مباشرة فيما يخص السياسة النقدية. وستكون أهم مهمة تضطلع بها لاجارد، التي نفت سابقاً أي اهتمام بشغل المنصب، إنعاش اقتصاد منطقة اليورو.

وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي "ستكون كريستين لاجارد... رئيسة ممتازة للبنك المركزي الأوروبي. أنا واثق من أنها ستكون رئيسة مُستقلة إلى حد بعيد".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية