الإثنين, 27 مايو 2019
42 °c

ترشيح المالك مديراً عاماً للمنظمة خلفا للتويجري

الشيبانية تترأس وفد السلطنة في الدورة الاستثنائية للمؤتمر العام لـ"الإيسيسكو" بالسعودية

الإثنين 13 مايو 2019 09:40 ص بتوقيت مسقط

الشيبانية تترأس وفد السلطنة في الدورة الاستثنائية للمؤتمر العام لـ"الإيسيسكو" بالسعودية

مسقط - الرؤية

ترأست معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم ـ رئيسة اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم وفد السلطنة المشارك في أعمال الدورة الاستثنائية الثالثة للمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" في المملكة العربية السعودية؛ لتعيين مدير عام جديد للمنظمة خلفاً لمعالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري.

في بداية الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ألقى معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم في المملكة العربية السعودية كلمة وجه فيها الشكر إلى  الوفود المُشاركة لتلبيتها الدعوة التي وجهت إليها لحضور هذه الدورة الاستثنائية تبعاً لقرار المملكة العربية السعودية ترشيح الدكتور سالم بن محمد المالك لمنصب المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة خلفا للمدير العام الحالي، كما تضمنت الجلسة الافتتاحية للدورة كلمات كل من معالي الدكتور علي زيدان أبو زهري رئيس الدورة الثالثة عشرة للمؤتمر العام للإيسيسكو، وسعادة الدكتور أبو بكر دوكوري رئيس المجلس التنفيذي للإيسيسكو، ومعالي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، كما ألقت الدكتورة أمينة بنت عبيد الحجرية المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو كلمة معالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة.

بعدها انعقدت الجلسة الإجرائية للدورة، تم خلالها اعتماد قائمة الوفود المشاركة، وعرض مشروع جدول الأعمال ومشروع البرنامج الزمني واعتمادها، ودرس المؤتمر الوثيقة المقدمة والخاصة بقرار المملكة العربية السعودية ترشيح الدكتور سالم المالك لمنصب المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة خلفا للمدير العام الحالي، ثم ألقى أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الوفود كلماتهم التي تقدموا فيها بالتهنئة لمعالي الدكتور سالم بن محمد المالك على تعيينه مديرا عاما جديدا للمنظمة متمنين له كامل النجاح والتوفيق في مهمته على رأس المنظمة.

وألقت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم رئيسة اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة رئيسة الوفد العماني المشارك في أعمال الدورة الاستثنائية الثالثة للمؤتمر العام للإيسيسكو كلمة السلطنة، توجهت خلالها بالشكر للمدير العام السابق على جهودِهِ المقدرةِ طيلة فترةِ قيادتِهِ للمنظمة، والتي تكلَّلَتْ بالكثيرِ منَ الإنجازاتِ في مجالاتِ التربيةِ والعلومِ والثقافةِ والاتصالِ، وانعكستْ إيجابًا على مسيرةِ العملِ الإسلاميِّ المشتركْ، كما هنأت معالي الدكتورِ سالم بن محمد المالك  المديرُ العامُ الجديدُ للمنظمة، مع تمنياتها لهُ بالتوفيقِ في قيادةِ هذهِ المنظمةِ خلالَ المرحلةِ المقبلة، والمُضِيّ بها قُدُمًا نحوَ تحقيقِ المزيدِ منَ الإنجازاتِ لبلوغِ أهدافِهَا وتحقيق غاياتِهَا.

وأكدت في كلمتها أن السلطنة تتابِعُ بارتياحٍ الجهودَ التي تبذلُهَا منظمةُ الإيسيسكو في تعزيزِ التنسيقِ بينَ الدولِ الأعضاءِ في جميعِ المجالاتِ ذاتِ الصلةِ الوثيقةِ بالتنميةِ المستدامةِ، وكذلك الجهودَ المبذولةَ في سبيلِ الارتقاءِ بجودةِ التعليمِ والنهوضِ بالعلومِ وتوطينِ التكنولوجيا وتطويرِ البحثِ العلميِّ والتشجيعِ على الابتكار، بالإضافةِ إلى حِرْصِ المنظمةِ على حمايةِ التراثِ الثقافيِ والحضاريِ الإسلاميِ واستثمارِه، والمساعي الخيّرةِ لتعزيزِ الهَّويةِ الفكريةِ والثقافيةِ للشبابِ المسلمِ والانطلاقِ منها للتعاملِ مع الآخرِ بروحِ التسامحِ واحترامِ التعدديةِ الثقافيةِ والدينية، وتمكينِ الشبابِ من إدراكِ التحولاتِ الاجتماعيةِ والثقافية، والعملِ على تحصينِهِمْ منَ الأفكارِ غيرِ المرغوبة، وتوجيهِهِمْ نحوَ الاستخدامِ الأمثلِ للتقنياتِ والوسائطِ الإلكترونيةِ المتنوعة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية