الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

عدد زوار الوجهات السياحية بالسلطنة يزيد على 409 آلاف في النصف الأول

أكثر من 110 آلاف زائر لظفار والجبل الأخضر ورأس الجنز في إجازة عيد الأضحى

الإثنين 27 أغسطس 2018 06:40 م بتوقيت مسقط

تجمعات
ظفار
فروسية
قرية
فنون شعبية
وادي
سلاحف

 مسقط - الرؤية

 

شهد عددٌ من الوجهات السياحية في السلطنة، خلال النصف الأول من العام الجاري، تدفُّقا مُتزايدا من جانب الزوار؛ للاستمتاع بمقوماتها الطبيعية ومعالمها السياحية؛ حيث بلغ عدد الزوار في 9 وجهات سياحية ما يزيد على 409 آلاف زائر من مختلف الجنسيات، وتهدف وزارة السياحة من رصد أعداد الزوار والسياح للوجهات السياحية إلى التخطيط لتطوير هذه الوجهات، وفق مؤشرات تنامي أعداد الزوار؛ بما يتواكب مع المستجدات الإحصائية التي تعزِّز الاستفادة من مقومات تلك الوجهات.

وأشارتْ الإحصائية نصف السنوية -التي تُصدرها دائرة المعلومات والإحصاء، التابعة للمديرية العامة للتخطيط والمتابعة والمعلومات بالوزارة- إلى أنَّ عدد زوار الجبل الأخضر في الفترة من يناير إلى يونيو من العام الجاري بلغ 93307 زوار؛ منهم: 28904 زوار عمانيين، و4063 خليجيا و3.605 زوار عرب، في حين بلغ عدد الزوار الأجانب 56735 زائرا، وبلغ عدد زوار البرك المائية بولاية وادي بني خالد في النصف الأول من العام الجاري 80982 زائرا؛ منهم: 21540 زائرا عمانيا، و215 زائرا خليجيا، و1.693 زائرا عربيا، و57534 زائرا أجنبيا. أما محمية السلاحف برأس الجنز في نيابة رأس الحد بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية، فبلغ عدد زوارها في النصف الأول من العام الجاري 21.489 زائرا؛ منهم: 3.435 عمانيا و629 خليجيا و942 عربيا و16.295 زائر أجنبيا و188 طالبا وطالبة. وبلغ عدد زوار كهف الهوتة بولاية الحمراء بمحافظة الداخلية 30.867 زائرا من مختلف الجنسيات.

وأضافت وزارة السياحة وجهات جديدة إلى قائمة الوجهات السياحية في إطار جهودها الهادفة لتوسيع دائرة القطاع، وبلغ عدد زوار محمية الكائنات الحية والفطرية في النصف الأول 267 زائرا، وتم إدارج المحمية ضمن الوجهات السياحية لرصد تطور أعداد السياح والزائرين لها. أما عدد زوار محمية القرم الطبيعية فبلغ 480 زائرا، كما بلغ عدد زوار بحيرة الأنصب 1.034 زائرا، في حين بلغ عدد زوار محمية جزر الديمانيات الطبيعية 10.580 زائرا، وبلغ زوار القلاع والحصون 170543 زائرا.

وشهدتْ الوجهات السياحية خلال فترة إجازة عيد الأضحى المبارك تزايدَ أعداد الزوار؛ حيث توافد 16 ألفا و96 زائرا على الجبل الأخضر خلال الفترة من 17 وحتى 24 أغسطس، للاستفادة من خدمات المنشآت السياحية المتزايدة في الجبل.

وقال أزهر بن خلفان بن سعيد التوبي مدير مساعد إدارة السياحة بمحافظة الداخلية: إنَّ استقبال الزوار المتجهين للجبل الأخضر يبدأ من خلال مركز الخدمات السياحية التابع لوزارة السياحية، والواقع على مدخل الجبل الأخضر؛ حيث باشر عدد من الموظفين تقديم كافة التفاصيل والمعلومات للسائح خلال فترة إجازة العيد منذ الصباح وحتى فترة الظهيرة. وقال التوبي: إنَّ إجازة عيد الأضحى تزامنت هذا العام مع موسم نضج عدد من فواكة وثمار الجبل الأخضر؛ منها: العنب والبوت الكمثرى والتين بأنواعه والمشمش، ويحرص المواطنون على استغلال هذه الأوقات لعرض منتجاتهم ويتنافسون في تقديم أجود أنواع الفواكه مما تجود به الطبيعة.

واستقبلتْ البِرَك المائية بولاية وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية، خلال فترة إجازة العيد، نحو 10 آلاف و590 زائرا؛ بينهم: 2284 عمانيا و7682 آسيويا و431 أوروبيا و4 أميركيين و24 إماراتيا و4 زوار بحرينيين و4 سعوديين و157 من العرب الآخرين.

وقال طلال بن خلفان الشعيبي مدير إدارة السياحة بمحافظه شمال الشرقية: إنَّ المحافظة تشهد تدفقا سياحيا خلال الإجازات وعطلات الأعياد؛ لما تزخر به من مقومات سياحية جذابة، خاصة البرك المائية بوادي بني خالد. وأقامت الوزارة عددا من الفعاليات خلال إجازة عيد الأضحى المبارك بهدف تنشيط السياحة الداخلية، وإثرائها بالأنشطة التي تسهم في قضاء أوقات رائعة بين ولايات المحافظة، مشيرا إلى أن الفعاليات شهدت تفاعلا إيجابيا من الزوار؛ حيث أقامت إدارة السياحة بمحافظة شمال الشرقية فعاليه "فرحة العيد" بولاية إبراء؛ تضمنت فقرات ترفيهية منوعة، كان لها حضور كبير من قبل أهالي المحافظة.

واجتذبتْ محمية رأس الجينز ألفين و850 زائرا خلال أيام العيد؛ حيث أصبحت محمية رأس الجنز للسلاحف المحمية الطبيعية الأكثر شعبية في المنطقة. وتعمل شركة عمران للتنمية السياحية على العديد من خطط التحسين الخاصة بالمحمية، ويشمل ذلك تحسين تجربة الزوار من حيث الجذب السياحي الإضافي، والتدريب الإضافي للكادر الذي يعمل باجتهاد، وضمن الخطة التطويرية للمحمية المسارات الجبلية المتعددة وتجديد المركز بأكمله على مراحل.

وبلغ عدد زوار محافظة ظفار خلال إجازة العيد أكثر من 85 ألف زائر. وقال مروان الغساني مدير الترويج بالمديرية العامة للسياحة في محافظة ظفار: إنَّ المديرية تسعى جاهدة -وبالتعاون مع الشركاء السياحيين- لزيادة جهود الترويج خلال فترة ما بعد انتهاء مهرجان صلالة.

وفي موقع أتينا لاند بسهل إتين بصلالة، نظَّمت المديرية العامة للسياحة بالمحافظة، فعاليات تراثية وثقافية وترفيهية متنوعة خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، في ثاني وثالث ورابع أيام العيد، وشهدتْ الفعاليات إقبالا كبيرا، خصوصا من الأسر التي وجدت متنفسا خلال فترة الإجازة، كما عملت الفعاليات على الترويج للمعالم والوجهات السياحية للتعريف بالفنون والحرف والصناعات التقليدية العمانية.

واجتذبت الفعاليات -التي نظمتها وزارة السياحة في مختلف المحافظات- العديد من الزوار.. ففي محافظة جنوب الشرقية: نظمت إدارة السياحة بالمحافظة فعاليات توزَّعت في معظم ولايات المحافظة؛ حيث أقيمت في ثاني أيام ثاني عيد الأضحى المبارك فعالية لاستعراض الخيل على شاطئ نعمة بولاية صور، بالتعاون مع نادي صور للفروسية، كما نفذت إدارة السياحة بالمحافظة على منتزه السويح فعالية الفنون الشعبيـة والألعاب التقليدية، بالتعاون مع مخيم الصقلة السياحي وفرقة أمجاد الشرق، وبمشاركة الجاليات المقيمة بولاية جعلان بني بوعلي. وفي مساء ثالث أيام العيد، أقيمت في جزيرة مصيرة فعالية ترفيهية للأطفال، ومعرض للصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية والسعفيات والأسر المنتجة بالتعاون مع نادي مصيرة الرياضي وفندق دانة الخليج ومنتجع جزيرة مصيرة ومعان للشقق الفندقية وشركة الجزر للنقل والمقاولات.

وفي ولاية عبري، نظَّمت إدارة السياحة بمحافظة الظاهرة ولجنة السياحة بغرفة تجارة وصناعة عمان بالظاهرة، مهرجان "عيدنا في الدريز"، بالتعاون مع أهالي وشباب بلدة الدريز، وبمشاركة عدد من الفرق والشركات والمؤسسات بالبلدة، والذي استمر طيلة أيام عيد الأضحى المبارك.

كما اجتذبت فعاليات "فرحة العيد" -التي أقيمت في مركز صحار الترفيهي، وحديقة اليوبيل الفضي بولاية ‫صحار- العديد من الزوار الذين استمتعوا بالفعاليات التراثية والثقافية، فيما شهدت محافظة الداخلية فعالية "أهلا بالعيد" بحديقة إزكي العامة.