الإثنين, 19 نوفمبر 2018

في إطار الرعاية السامية لمنتسبي قوات جلالته الباسلة ومختلف الأجهزة العسكرية والأمنية

بعثة الحج العسكرية تغادر إلى الديار المقدسة لأداء المناسك المباركة

الأربعاء 15 أغسطس 2018 10:13 م بتوقيت مسقط

BDR_1078
BDR_1078

مسقط - الرؤية

 

غادرت البلاد أمس على متن طائرات نقل تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني بعثة الحج العسكرية لعام 1439هـ متوجهة إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج المباركة، في إطار الرعاية السامية التي يوليها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه - لمنتسبي قوات جلالته الباسلة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى.

وكان في وداع البعثة لدى مغادرتها البلاد بقاعدة السيب الجوية  اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية، وعدد من كبار الضباط بقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية وشؤون البلاط السلطاني والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى.

ويأتي تسيير بعثة الحج العسكرية للديار المقدسة سنويا بناءً على الأوامر والتوجيهات السامية من لدن جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه - لمنتسبي قوات جلالته الباسلة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى الذين هم على رأس العمل والمتقاعدون.

ويقوم التوجيه المعنوي برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة بالإعداد والتنظيم لتسيير بعثة الحج العسكرية واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بالبعثة بالتنسيق مع سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة في السلطنة، ومع بعثة الحج العمانية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وذلك من أجل توثيق التواصل والتعاون بين الطرفين بهدف تسهيل إجراءات البعثة وفقا للشروط والأنظمة المتبعة في هذا الشأن.

ويرافق البعثة العسكرية فريق إداري متكامل يضم كافة التخصصات، والهادفة إلى تقديم أفضل الخدمات لمنتسبي البعثة وأداء الحجاج لمناسكهم في المشاعر المقدسة بكل راحة ويسر، وذلك وفق الخطط الموضوعة مسبقا وبما يحقق الأهداف الإيمانية لهذه الرحلة المباركة.

وقال اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية: بحمد الله وتوفيقه شهدنا الاحتفاء بتوديع بعثة الحج العسكرية لعام 1439هـ التي يتم تسييرها سنويا إلى الديار المقدسة، والتي تأتي في إطار المكرمات السامية من لدن مولانا جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة لأبناء قواته الباسلة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، ويحرص القائمون على هذه البعثة من خلال الجهود التي يبذلونها كل في مجال اختصاصه على توفير كافة السبل التي من شأنها تقديم أفضل الخدمات لحجاج البعثة في الديار المقدسة وأداء مناسكهم بكل سهولة ويسر وراحة، وفي هذا المقام أبارك لجميع من شملتهم هذه المكرمة وهذه الرحلة الربانية المباركة، وأدعوهم أن يكونوا خير سفراء لوطنهم ولأسلحتهم ووحداتهم، وأدعو الله أن يوفقهم في أداء هذه الفريضة المباركة، وأن يكون حجهم مبروراً وذنبهم مغفورا، وأن يعودوا إلى وطنهم وأهلهم سالمين غانمين بإذن الله تعالى.

ومن جانبه قال العقيد الركن راشد بن ضاوي الجامودي قائد بعثة الحج العسكرية لعام 1493هـ: كان الاستعداد لبعثة الحج العسكرية لهذا العام استعدادا متكاملا ومبكرا شمل كافة الجوانب والمتطلبات الإدارية والتنظيمية من حيث الأمور الطبية والنقل والسكن والتغذية في المدينة المنورة ومكة المكرمة بالإضافة إلى التجهيزات والإجراءات في المشاعر المقدسة، وقد غادرت اليوم بحمد الله وتوفيقه بعثة الحج العسكرية في ثلاث رحلات جوية على متن طائرات سلاح الجو السلطاني العماني متهجهة إلى المدينة المنورة، وبهذه المناسبة يشرفني باسمي وباسم جميع منتسبي بعثة الحج العسكرية أن أرفع للمقام السامي مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه - أسمى آيات الشكر والعرفان، سائلا المولى عزّ وجل أن يديم عليه الصحة والعافية والعمر المديد. 

وقال الرائد سالم بن سعيد الرواحي إداري ببعثة الحج العسكرية: بفضل الله وتوفيقه وكعادة بعثة الحج العسكرية سنويا فإنّ الاستعدادات لتسيير البعثة للديار المقدسة كانت مبكرة ولله الحمد، حيث اكتملت كافة الاستعدادات الإدارية من خلال التنسيق مع بعثة الحج العمانية عبر مسارها الإلكتروني، والتنسيق كذلك مع الجهات المعنية بالممكلة العربية السعودية عبر المسار الإلكتروني لوزارة الحج بالمملكة، بالإضافة إلى أنه تم الانتهاء من كافة الجوانب المتعلقة بالإقامة والتغذية والنقل، كما تم التنسيق مع ذات الجهات لتذليل وتسهيل إجراءات وصول البعثة ومغادرتها، وتنقلها في الأماكن المقدسة بكل سهولة ويسر، وأسأل الله أن يوفق حجاج بيت الله الحرام لأداء مناسكهم وأن يوفقنا في خدمة ضيوف الرحمن.

وقال الوكيل أول سلطان بن ناصر بن سليمان اليعربي حاج من الجيش السلطاني العماني: كل الشكر والتقدير لكل القائمين على بعثة الحج العسكرية، وأسال الله أن يوفقنا لأداء المناسك، وأن يعود جميع الحجاج بإذن الله للبلاد سالمين غانمين. وقال الوكيل أحمد بن عبدالله المحرزي حاج من شؤون البلاط السلطاني: الحمدلله الذي كتب لنا جميعا حج بيته العتيق هذا العام، بمكرمة سامية من لدن مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه - والذي تتوالى مكرماته السامية للوطن والمواطن عامة ولأبناء قواته المسلحة خاصة، وأسأل الله القبول والرضوان لنا ولجميع حجاج بيت الله الحرام. 

وقال الرقيب متقاعد أحمد بن سالم الحسني حاج من قوة السلطان الخاصة: شُرِّفنا بأن نكون من حجاج بيت الله الحرام لهذا العام مع بعثة الحج العسكرية، ويسعدني أن أرفع الشكر لمولانا القائد الأعلى للقوات المسلحة على تفضله بمنح منتسبي قواته المسلحة والأجهزة الأمنية هذه المكرمة السامية، كما أشكر جميع القائمين على تسيير بعثة الحج العسكرية، ونسأل الله التوفيق لجميع الحجاج وأن يجعل حجهم مبروراً وسعيهم مشكورا.