الخميس, 20 سبتمبر 2018

زوار الخريف: صلالة هذا العام ترتدي حلة أجمل

الأحد 12 أغسطس 2018 07:16 م بتوقيت مسقط

محمود موسى
3

الرؤية - أسمهان الهنائية


لوحة جميلة تمتزج بها مباهج الطبيعة الجميلة المزينة باللون الأخضر وبأصوات الماء من السلالات، وبروح الأصالة والمعاصرة يجسدها خريف صلالة كل عام، ومهرجان صلالة السياحي، لوحة تمزج بين فنون شعبية عمانية وتراث يجسده الأهالي بصور فريدة وجاذبة للعين، ستوصل بألوانها الجميلة رسائل الحب والسلام والوئام التي يتسم بها هذا البلد لكل الزائرين. وتتوالى وفود الزوار محبي ظفار وخريفها ورذاذها، ممن يقبلون كل موسم بعائلاتهم وطموحهم في قضاء أوقات جميلة في الموسم.
محمود بن موسى زائر من المملكة العربية السعودية يزور ظفار للمرة الخامسة، ويؤكد أن صلالة تزداد جمالاً عاماً بعد الآخر صلالة بالخلابة أكثر من الأعوام السابقة ويقول:" لو لم تكن بهذا المستوى من الجمال لما كررت زيارتي لها قاطعا 1900 كيلو متر برا"، كما يشيد بالجهود التي بذلتها بلدية ظفار في الاستجابة السريعة لتلافي الأضرار التي خلفتها الحالة المدراية "مكونو" ممهدة كل السبل من أجل راحة الزوار.
ويتطلع محمود بن موسى إلى تطوير الخدمات المقدمة لا سيما من حيث أعداد الفنادق مقارنة بالزيادة التي تأخذ خطا تصاعديا في عدد الزوار كل عام، ويأمل في تطوير المطاعم بما يتناسب مع طبيعة الأجواء وأذواق الزوار في تناول الوجبات.
أمّا أحمد المقرشي زائر من ولاية عبري فيصف صلالة بالفريدة والأكثر تميزا هذا العام، حيث يذكر أن المكان يبدو أكثر خضرة كما أن تدفق العيون أكثر غزارة مما كانت عليه مشيرا أن ذلك ربما يعود إلى الأنواء المناخية التي شهدتها المدينة مؤخرا. كما يشيد بالفقرات التي يحتويها مهرجان صلالة لا سيما المسرح الغنائي حيث يصفه بأنّه يوفر الفرصة لالتقاء الفنانين بجماهيرهم كما أنّه يشبع حاجة محبي الغناء لا سيما الشباب، حيث يؤكد أنّ فعاليات المهرجان تناسب وكل الفئات العمرية إلى جانب إشادته بالتجهيزات الأمنية والحركة التنظيمية التي تسهل انتقال السياح من مكان لآخر.
أما وفاء القحطاني زائرة من مدينة الرياض فتقول: "صلالة جنة على الأرض، لم أكن أتوقع أنها بهذا المستوى من الجمال الذي يجمع بين الجبال والسهول والعيون، كما تصف إعجابها بمناشط المهرجان والذي جذب اهتمامها بشكل أكبر هو التراث العماني وتفرد كل ولاية بتراث ولون مختلف من الأصالة، إلى جانب تراث الدول الأخرى المشاركة، وتختم حديثها بدعوة الخليجيين لقضاء العطلة في صلالة بدلا من السفر إلى الدول الأخرى كونها الأقرب بالمكان والتقاليد والتاريخ حيث يشعر الزائر بأريحية عندما يزورها.