الجمعة, 21 سبتمبر 2018

بمشاركة 22 دولة والأمم المتحدة وهيئات ومنظمات دولية

السلطنة تستضيف الاجتماع الوزاري لإقليم شرق المتوسط حول التنمية الشاملة.. 3 سبتمبر

الأحد 05 أغسطس 2018 09:55 م بتوقيت مسقط

السلطنة تستضيف الاجتماع الوزاري لإقليم شرق المتوسط حول التنمية الشاملة.. 3 سبتمبر

مسقط - الرؤية

تستضيف السلطنة ممثلة في وزارة الصحة خلال شهر سبتمبر المقبل بمدينة صلالة، أعمال الاجتماع الوزاري "الطريق إلى التنمية الشاملة في إقليم شرق المتوسط"، والذي تنظمه منظمة الصحة العالمية بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، بمشاركة 22 بلدًا من بلدان الإقليم. ويمثل الدول وزراء الصحة وعدد من المسؤولين من القطاعات المالية والبرلمانية، إضافة إلى مشاركة واسعة من المندوبين والمستشارين والخبراء، وممثلي الهيئات والجمعيات الدولية، ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة والمنظمات غير الحكومية التي لها علاقات رسمية مع منظمة الصحة العالمية، إلى جانب بعض المؤسسات الصحية الوطنية.

وأبرز معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة الأهمية البالغة للاجتماع على المستوى الدولي، كونه يمثل أعلى سلطة توجيهية في منظومة الصحة العالمية، بجانب المواضيع التي ستطرح خلال فترة انعقاده، والمتعلقة بالتنمية الصحية الشاملة في الإقليم، ولطبيعة الوفود المشاركة من كبار القادة الصحيين واضعي السياسات والمسؤولين عن النظم الصحية الوطنية في دول الإقليم، علاوة على المشاركين المحليين والإقليميين والدوليين. وقال السعيدي إن من المتوقع أن يتمخض عن الاجتماع توصيات مهمة ودليل عام لخرائط قطرية تنفيذية تعنى بالتنمية الصحية في إقليم شرق المتوسط، مشيرًا إلى أنَّ أحد أبرز خبراء السلطنة قد عُين مؤخرا مديرا لإقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بعد انتخابه من الدول الأعضاء. وأكد معاليه أن السمعة المرموقة التي تحظى بها السلطنة، والتي اكتسبتها طوال السنين الماضية، وتميزها في استضافة ودقة تنظيم الفعاليات والأنشطة الدولية المهمة في مختلف المجالات والتخصصات، وحسن الاستقبال لكافة الوفود الزائرة، قد مكنها من أن تكون مقصدا ووجهة عالمية لإقامة مختلف الفعاليات والأنشطة الدولية؛ حيث كان للقطاع الصحي نصيبا وافرا منها، فقد استضافت عددا من الاجتماعات المهمة خلال الفترات السابقة.

وأوضح معاليه أن الوزارة وبالتنسيق مع الجهات المسؤولة بدأت منذ وقت مبكر بالتحضير والتجهير والاستعداد لاستضافة هذا الحدث المهم، بما يتناسب وأهميته، وسمعة السلطنة في استضافتها لمثل هذه الفعاليات الدولية المهمة. وأشار إلى أن الوزارة قامت بتشكيل لجنة رئيسية تندرج تحتها عدة لجان وفرق عمل فرعية، تقوم جمعيها بالتجهيز والإعداد لاستضافة الاجتماع وإنجاح أعماله.