الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

هذه الصورة أجبرت أوزيل على الاعتزال الدولي

الإثنين 23 يوليو 2018 01:35 م بتوقيت مسقط

هذه الصورة أجبرت أوزيل على الاعتزال الدولي

قال مسعود أوزيل الفائز بكأس العالم لكرة القدم 2014 مع ألمانيا، والذي تعرض لانتقادات واسعة بسبب صورته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،  إنه اعتزل اللعب الدولي مع المنتخب.

وكتب اوزيل في بيان نشره على حسابه في تويتر "بحزن بالغ، وبعد فترة تفكير طويلة بسبب الأحداث الأخيرة، لن ألعب مع المانيا على المستوى الدولي مرة أخرى، بسبب شعوري بإهانة عنصرية وعدم احترام".

واتهم أوزيل في رسالته التي نشرها، الاتحاد الألماني ورئيسه بمعاملته بعنصرية وقلة احترام، حتى أنه تكلم بصراحة حول السبب الرئيسي لتلك الحملة الذي تعرض لها بقوله: "عندما أنجح وأحقق الألقاب أصبح ألمانياً، أما عند الفشل أصبح مهاجراً غير مرغوب فيه، لماذا تعاملونني هكذا، وتعتبرونني تركياً ألمانياً، هل بسبب تركيا أم لأنني مسلم؟ إنه لمن السيئ أن يعتبرني بعضهم غير ألماني، مع العلم أنني ولدت ودرست وتعلمت في ألمانيا".

وتعرض مسعود أوزيل بعد خروج المنتخب الألماني من مرحلة المجموعات في مونديال روسيا 2018، لحملة كبيرة من قبل بعض الجماهير ووسائل الإعلام والساسة الألمان، بسبب الصورة التي ظهر في مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بل وصلت في بعضهم إلى وصفه بالخائن، ما شكل صدمة للاعب الذي تعود جذوره لبلاد الأناضول.

ولعب النجم الألماني مسعود أوزيل صاحب الـ29 عاماً، مع المنتخب الألماني في 92 مباراة، منذ ظهوره الأول مع المانشافت عام 2009، إذ لفت النظر إليه في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقا، ما تسبب بانتقاله حينها إلى ريال مدريد الإسباني، ليتوج لاحقا مع منتخبه الوطني ببطولة مونديال 2014.