الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

عمليات مطار صلالة تتضاعف 5 مرات.. وخطة لزيادة الشحن إلى 790 ألف طن بحلول 2030

معدلات نمو غير مسبوقة لقطاع الطيران.. و41.3% زيادة في عوائد "مطارات عمان"

الثلاثاء 12 يونيو 2018 05:53 م بتوقيت مسقط

معدلات نمو غير مسبوقة لقطاع الطيران.. و41.3% زيادة في عوائد "مطارات عمان"

 

 

 

  • الهنائي: نسب التعمين بالقطاع تخطى 80%
  • الحوسني: هامش الربح بمطار مسقط الدولي يرتفع إلى 40%

 

الرؤية – نجلاء عبدالعال   

كشف المسؤولون عن قطاع الطيران بالسلطنة عن معدلات نمو غير مسبوقة في أداء شركات القطاع الحكومية خلال الثلث الأول من العام الجاري، في مؤتمر صحفي عقد بمبنى الهيئة العامة للطيران المدني أمس تحت عنوان "المجموعة العمانية للطيران.. نتائج ومؤشرات ومشاريع مستقبلية".

واستعرض مصطفي بن محمد الهنائي الرئيس التنفيذي للمجموعة مؤشرات الأداء وآفاق عمل الشركات، موضحا أن التطور الذي شهده القطاع جاء نتيجة تنفيذ الخطط والاستراتيجيات التفصيلية التي وضعت للقطاع ككل ولكل شركة على حدا، مؤكدا أن الهدف الأسمى هو خدمة عمان والاقتصاد العماني والمساهمة في تنفيذ استراتيجية السلطنة للتنويع الاقتصادي.

وأشار الهنائي إلى توجه لزيادة فعالية قطاع الطيران في البريد السريع، والشحن الجوي بحيث تزيد خدماته وتتضاعف كميات البضائع المشحونة عبر الطيران مع ربطه بالموانئ وبصفة خاصة ميناء صحار، موضحا أن العمل جار حاليا لخطط ربط مطارات أوروبا وإفريقيا عبر مطارات عمان والطيران العماني، وكذلك لإنشاء مدينة متخصصة للشحن الجوي في مطار مسقط لاستقطاب الاستثمارات العالمية والمحلية في هذا المجال، مع التركيز على تصدير منتجات الأسماك العمانية والتي تلقى طلبا متزايدا في أوروبا، وتصدير المنتجات الزراعية خاصة إلى كوريا واليابان، موضحا أن حركة الشحن الجوي في نمو مستمر حيث بلغت كمية الشحن الجوي في 2016 حوالي 160 ألف طن وارتفعت في 2017 إلى 203 آلاف طن بنسبة نمو قدرها 24 بالمائة، مشيرا إلى وجود خطة لرفع كمية الشحن الجوي إلى 790 ألف طن بحلول عام 2030، مؤكدا تعاون الجهات المعنية مع المجموعة لتحقيق أعلى معدلات ممكنة للشحن الجوي.

وضمن الأهداف التي تركز عليها المجموعة العمانية للطيران يأتي رفع كفاءة مطارات عمان وإعادة هيكلة وحدة العمليات التجارية بما يتناسب مع تشغيل شركة "مطارات عمان" لمطار مسقط الدولي والمطارات الإقليمية الأخرى، حتى تكون المطارات العمانية ضمن أفضل 20 مطارا بحلول عام 2020 ولجعل مطارات عُمان بوابات للفرص.

وقال مصطفى الهنائي إن قطاع الطيران بالسلطنة تخطى نسبة 80 بالمائة في تعمين الوظائف مع التركيز على أن يكون التعمين في الوظائف العليا والمتوسطة، لافتا إلى تحقيق الطيران العماني تحسنا في هوامش أرباحه بمقدار 7.2 مليون ريال نتيجة ارتفاع عوائد المسافرين إضافة إلى تطبيق خطة لتقليل المصروفات برغم ارتفاع كلفة وقود الطائرات؛ حيث بلغت كلفة الوقود 69 مليون ريال عماني خلال الشهور الأربعة من يناير إلى نهاية أبريل فيما كان المخصص في الميزانية 54 مليون ريال فقط، ومن المقدر أن تبلغ قيمة الوفورات التي يحققها الطيران العماني بنهاية العام الجاري إلى 10 ملايين ريال عماني، وأن يستمر التحسن في تقليص الخسائر سنويا إلى أن يصل إلى نقطة التعادل بحلول 2024، مع الاستمرار في عمليات هيكلة الشركة بالتركيز على التعمين في الوظائف القيادية والوسيطة، وخفض النفقات والمرونة في مقابلة الطلب.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية للطيران إن خطة فصل الوحدات الخدمية من الطيران العُماني أثبتت قدرتها على تحسين عمل كلتا الشركتين حيث تم تأسيس شركة جديدة تعنى بخدمات الطيران باسم العُمانية لخدمات الطيران تضم شركات المناولة الأرضية، والتموين، والشحن الجوي، والضيافة، والسوق الحرة.

وأوضح عبدالعزيز الرئيسي الرئيس التنفيذي للطيران العماني أن الشركة تستقبل قريبا 3 طائرات عريضة البدن و3 صغيرة، على أن يبدأ تيسير رحلات الناقل الوطني إلى الوجهات الجديدة تباعا والتي تضم المغرب وروسيا وغيرها بناء على الاستطلاعات التي تجريها عن الوجهات التي ينتظر أن تشهد إقبالا منها وإليها، مع المرونة في توزيع مستويات المقاعد إلى الوجهات المختلفة بزيادة أو تقليل مقاعد درجة رجال الأعمال حسب الوجهة والطلب، مع إضافة مقاعد الدرجة الأولى بحيث تضمن بعض الوجهات 3 درجات للمقاعد، وأكد أن جميع الخطوط التي يسيرها الطيران العماني حققت نموًا جيدًا.

وفيما يتعلق بشركة "مطارات عمان"، أكد مصطفى الهنائي ارتفاع عوائد الشركة بالرغم من تزايد المصاريف مع الانتقال لمطار مسقط الدولي الجديد حيث زادت نسبة عوائد مطارات عمان لشهر مايو 2018 مقارنة بشهر فبراير 2018 بنسبة 41.3 بالمائة وزادت المصاريف بنسبة 169.7 بالمائة في نفس الفترة بسبب ارتفاع تكلفة المرافق.

وردا على سؤال لـ"الرؤية" حول ما إذا كانت معدلات الإنفاق ستتواصل في هذه المعدلات أم ستكون لمرة واحدة، قال إن معدل المصروفات سيبقى في المستويات المرتفعة مقارنة مع السابق نظرا لاتساع المطار الجديد الذي تبلغ مساحته نحو 5 أضعاف المطار القديم، بالإضافة إلى أهمية الحفاظ على المستوى العالي من الخدمات المقدمة على مدار الساعة.

وقال أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان إن هامش الربح بمطار مسقط الدولي قد ارتفع إلى 40 بالمائة، فيما وصلت نسبة نمو أعداد المسافرين إلى 9 بالمائة أما في مطار صلالة فقد ارتفعت عوائد الدخل فيه إلى 500 بالمائة وبنسبة نمو قدرها 25 بالمائة ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة خلال موسم الخريف المقبل.

وأشار الحوسني إلى أن عدد شركات الطيران العاملة في مطار مسقط الدولي يبلغ حاليا 35 شركة وهناك ثلاث شركات جديدة ستسير رحلاتها المباشرة إلى المطار فيما بلغ عدد شركات الطيران العاملة بمطار صحار حاليًا ثلاث شركات وهناك شركة رابعة ستسير رحلاتها إلى المطار، وأكد الحوسني أن الشركة تعمل على استقطاب المزيد من الشركات إلى مطارات السلطنة خلال الفترة المقبلة.