الأربعاء, 24 أكتوبر 2018

مقال : الإعلام الجديد.. طريق المستقبل

الثلاثاء 15 مايو 2018 08:02 م بتوقيت مسقط

مدرين المكتومية

أكثر مايشغل بال الجميع خلال الفترة الأخيرة هو تلك الطفرة التقنية التي اجتاحت العالم وتواصل تقدمها بسرعة قصوى، نتسابق محاولين اللحاق بها ومواكبتها.

ولأننا نعيش في عصر تزايدت فيه سطوة وسائل التواصل الاجتماعي وصارت لها مساحة كبيرة في حياتنا واقتطعت جزءًا غير قليل من أوقاتنا، فقد تطلب ذلك أن يواكب الإعلام هذا التطور الكبير، وأن يقوم بتغيير مساراته وأهدافه والوسائل التي يُخاطب القارئ من خلالها ويصل إلى مركز اهتمامه.

ولهذا يمكن القول إن جريدة الرؤية كانت على أهبة الاستعداد، جاهزة ومستعدة للانطلاقة الإعلامية الجديدة، حيث دشنت مع مطلع هذا العام منظومة الإعلام الجديد التي تعكس رؤية مستنيرة للقطاع الإعلامي في مواجهة التحديات القادمة، وتعتمد تلك الرؤية على الاستفادة من التقنيات الحديثة بمختلف مراحلها وتصنيفاتها، إضافة إلى الاعتماد على الكوادر العمانية المؤهلة والقادرة على مواكبة هذا التطور الإعلامي والتقني الكبير، وتقديم محتوى جديد يناسب مزاج القارئ، ويحظى باهتمامه وثقته.

ومثلما كانت الرؤية سبّاقة في انتهاج إعلام المبادرات والخروج بالإعلام من وظائفه التقليدية إلى آفاق أرحب يمارس من خلالها دوراً تنموياً واجتماعياً ويشارك كافة المؤسسات الحكومية والخاصة في دفع عجلة التنمية والبناء، فقد آثرنا أن نطلق مجموعة من المنصات الإعلامية الجديدة، لنؤكد أننا جديرين بثقة واحترام واهتمام القارئ وإقباله على المحتوى الإعلامي الذي نقدمه.

يحكمنا في ذلك التركيز على الأخبار ذات الاهتمام الكبير لدى القارئ داخل وخارج السلطنة، و تعزيز استخدام الصور ومقاطع الفيديو والإنفوجراف، للارتقاء بصناعة المحتوى، وقد ترجم ذلك إلى منصة إذاعية وأخرى تلفزيونية حظيت باهتمام ومتابعة الجمهور منذ إطلاقها .

وها نحن نستقبل شهر رمضان المبارك ولدينا 18 برنامجا إذاعيا وتلفزيونيا تتسم بالتنوع والاختلاف وتتناسب مع مختلف شرائح المجتمع، ومن أهم البرامج الموعود بها المستمع والمتابع برنامج "الإنسان فينا" وبرنامج "الجريدة" و"تمرة" بالإضافة إلى برنامج "شخصيات من التاريخ" وهو برنامج يهتم بالشخصيات التي صنعت التاريخ العُماني والتي كان لها أثر كبير في صنعه إلى جانب برنامج "قبل الإفطار" الذي يقدم أبرز الفعاليات العمانية، كما ستقدم أيضًا برنامج "ذاكرة رمضان" والذي يبحث في أهم الوقائع والإنجازات العمانية التي حدثت قديماً وحديثاً وأيضًا "فانوس الخير" وهو برنامج إذاعي تلفزيوني مشترك يستضيف نجوم المُجتمع العماني، هذا ولم تغفل الرؤية عن تقديم برامج الترفيه حيث سيكون هناك برنامج "كار تك" وهو لعشاق السيارات والسباقات، وغيرها الكثير من البرامج.

اخترت أن أشارك معكم في مقالي استعراض بعض البرامج التي تحمل اسم الرؤية إلى عيونكم وآذانكم للمرة الأولى في رمضان لأنني أشعر بالفعل بفخر وثقة بأنَّ هناك من سيشعر بالمجهود الذي يبذله كل مُنتمٍ للرؤية لنكون عند حسن ظنكم.

وكلنا أمل أن يكلل ما تقوم به الرؤية من أجل تحقيق حلم الإعلام الجديد والعصري بالنجاح، وإن فاتنا شيء فإنَّ لنا شرف المحاولة وتقديركم ومساندتكم لنا لنكمل الطريق على أفضل ما يليق بقرائنا ومستمعينا ومشاهدينا.

وما أصبح من المُسلمات في الرؤية أنَّ المؤسسة ستظل تعمل جاهدة على أن تبقى متوازنة ومواكبة للمتغيرات وأيضًا تظل صامدة أمام التحديات مُلبية بذلك التوجه العام للمجتمع بتسجيل تواجدها إعلامياً بكل الطرق التي يهتم المتابع بالتوجه إليها.

 

[email protected]