الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

حصن بلد العراقي بعبري .. شموخ يحكي قصص الأجداد

الإثنين 30 أكتوبر 2017 06:27 م بتوقيت مسقط

IMG_0051
IMG_0052
IMG_0053
IMG_0054
IMG_0056
IMG_0055

عبري – ناصر العبري

يعد حصن بلد العراقي بولاية عبري من أبرز الحصون التاريخية بالولاية،وقد حظي باهتمام من وزارة التراث والثقافة وتم ترميمه.

يقع الحصن على بعد كيلومتر واحد تقريبا عن الشارع العام (عبري ـ مسكن) ويستقبل الزائر لدى وصوله بلد العراقي صامدا ببرجيه العريقين يحكي قصص البطولات وكفاح الأجداد ولهذا الحصن مكانة خاصة في نفوس وقلوب أهالي بلد العراقي حيث كان ولايزال شاهدا على عظمة الإنسان العماني في زمن لم تكن فيه التقنية موجودة ولكن بعزيمة العمانيين وتكاتفهم شيدوا هذا الصرح.

وقام الشيخ سعيد بن ناصر بن راشد العبري ببناء السور الخارجي للحصن وبرج الطين بالزاوية الشمالية الغربية للحصن، ويعود تاريخ بنائه إلى أكثر من 300 عام. وتم ترميمه من قبل وزارة التراث والثقافة ليكون معلمًا شامخًا من معالم التاريخ العماني يضم حصن العراقي مكونات عديدة أهمها: برج الحصن والذي يعتبر من أكبر الأبراج في محافظة الظاهرة حيث يصل ارتفاعه الى 18 مترًا، برج الطين وهو أصغر قليلاً من برج الحصن، الآبار يضم الحصن ثلاثة آبار كانت تستخدم لري المزروعات ولسقي الخيول والجمال وكذلك الاستخدام العائلي، البوابات بوابة صباح الراوية وهو مدخل إلى الحصن من الجهة الشمالية بوابة صباح النقش وهو مدخل إلى الحصن من الجهة الجنوبية بالإضافة الى بوابة ثالثة يتم الدخول عبرها إلى الساحة الداخلية (القصبة) كما يوجد بالحصن غرفة بيت الحصن وغرفة بيت الحديث وغرفة بيت العالي وسبلة داخلية لاستقبال الضيوف تسمى سبلة الإمام بالإضافة إلى مخازن الأسلحة والذخيرة والمواد الغذائية، يوجد بالحصن عدد من المدافع.