الثلاثاء, 19 سبتمبر 2017
31 °c

"البحث العلمي" يواصل تقييم مشروعات المتأهلين لجائزة "الغرفة" للابتكار

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 09:06 م بتوقيت مسقط

IMG_20170912_135858
IMG_20170912_135910

صور - الرُّؤية

استضافتْ كُلية العلوم التطبيقية بولاية صور أعمال تقييم النماذج الأولية للمشاريع المتأهلة على مستوى محافظتي جنوب وشمال الشرقية، للمرحلة الثانية لمسابقة جائزة الغرفة للابتكار، والتي يُنظِّمها مجلس البحث العلمي، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عُمان، تحت شعار "ساهم بأفكارك لترقى بلادك"، والتي تختتم الخميس بعد أن تشمل مختلف محافظات السلطنة.

وتشملُ الفعالية تقييم المشاريع المتأهلة لهذه المرحلة، وتقييمها لاختيار مشروعيْن منها على مستوى كل مركز للمرحلة الثالثة والنهائية، والتي ستقام في نوفمبر المقبل، وتستند معايير تقييم النموذج الأوَّلي في المرحلة الثانية من جائزة الغرفة للابتكار إلى عِدَّة محاور كفكرة الابتكار والتميز، وبناء النموذج، ووضوح الفئة المستفيدة، والجدوى العملية للابتكار، والتقرير الفني للنموذج، وخطة تحويله للمنتج الابتكاري النهائي وتميزت المشاريع التي وصلت إلى هذه المرحلة بعرض النماذج التي أنتجها المتاهلون وما تميَّزت به من عناصر الابتكار والحداثة ونجاعة الفكرة الابتكارية.

وشملتْ قائمة المشاريع المتأهلة للمرحلة الثانية على مستوى محافظتي جنوب وشمال الشرقية: مشروع الطيران العماني الحديث لعذاري بنت خميس الداودية، ومشروع سترة الإسعافات الأولية لسالمة بنت مبارك العلوية، ومشروع حصاد نخيل التمر لفكنيش كومار، ومشروع النظام الآلي لفوترة الماء والكهرباء لمازن بن مسلم بن هاشل الحيملي.

وبعد اجتماع لجنة التقييم واعتماد النتائج، تمَّ إعلان اسم المشروعين المتأهلين للمرحلة الثالثة من المسابقة على المستوى الوطني؛ وهما: مشروع سترة الإسعافات الأولية، ومشروع النظام الآلي لفوترة الماء والكهرباء.

وتهدفُ الجائزة إلى تشجيع وتعزيز التعاون والشراكة بين جميع مكونات المجتمع من أفراد ومؤسسات من القطاعين العام والخاص والقطاع الأكاديمي على مستوى جميع محافظات السلطنة لدعم وتنمية الابتكار وبمشاركة مفتوحة للطلاب والباحثين والموظفين وأصحاب الأعمال الحرة والباحثين عن عمل، إضافة لتحفيز الشباب العماني وتبني أفكارهم الابتكارية في المجالات العلمية والتقنية...وغيرها، وتحويلها إلى منتجات أو خدمات يُستفاد منها.