الجمعة, 16 نوفمبر 2018

"الصحة" تحتفل بالأسبوع العالمي للتوعية بأضرار الملح

السبت 25 مارس 2017 09:00 م بتوقيت مسقط

2
3

مسقط - الرُّؤية
احتفلتْ وزارة الصحة -مُمثلة في دائرة التغذية- بالأسبوع العالمي للتوعية عن الملح، بحضور د. سعيد بن حارب اللمكي مدير عام الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة، وبمشاركة عدد من الكوادر الطبية ورؤساء أقسام التغذية وفنيي التغذية والمثقفات الصحيات من مختلف محافظات السلطنة؛ وذلك بقاعة الجامع الأكبر ببوشر.. ويأتي هذا الاحتفال تزامنا مع احتفال دول العالم بالأسبوع العالمي للتوعية عن الملح، في الفترة ما بين 20 وحتى 26 مارس الحالي.
وفي بـداية الاحتفالية، ألقت الدكتورة سامية بنت شطيط الغنامية مدير دائرة التغذية بوزارة الصحة، كلمة؛ أوضحت فيها أنَّ دائرة التغذية قامتْ -وبالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة والأهلية بالسلطنة والمنظمات الدولية- بوضع خطة إستراتيجية وطنية لخفض نسبة الملح في الأغذية، وأنَّ البداية كانت في الخبز. وأضافت بأنَّه تم تطبيقه مع عدد من المخابز الكبيرة التي لها علاقة في هذا الجانب، ولديها أعلى نسبة من توزيع الخبز في أسواق السلطنة (كمخبز عمان الحديث، ومخبز أطياب، واللولو، وصحار، وكارفور، ومطاحن عُمان)، وأنَّه بدأ خـفـض الملح تدريجيا وبنسبة 10% سنويا بداية من أكتوبر عام 2014.
ويهدفُ الاحتفال إلى توعية المجتمع للخفض التدريجي والمستدام لاستهلاك الملح على المستوى الوطني خلال الـ3-4 سنوات المقبلة؛ بنسبة 30% لتقليل مُعدلات التعرُّض للسكتات وأمراض القلب خلال خمسة أعـوام، ومن ضمن التوصيات العالمية لمكافحة الامراض المزمنة فيما يتعلق بنسبة الاستهلاك اليومي للفرد من ملح الطعام بأنْ لا يزيد على 5 جرامات أو ما يعادل 2 جرام صوديوم في اليوم، وأنَّه في الوضع الحالي يحتوي الخبز على معدل 1-2 بالمئة من الملح، الذي يشكل 30%-40% من المجموع الكلي لاستهلاك الملح، لـذا يعتبر الخبز النقطة الأساسية المهمة لدى عدة مجموعات صناعية للبدء في تقليل الملح، لذلك كان البدء في تطبيق خطة العمل الخاصة بتخفيض الملح في الخبز من الأمور الهامة لتنفيذ السياسات الإستراتيجية وبلوغ الأهداف الوطنية المتمثلة في خفض استهلاك ملح الطعام، وتخفيض معدلات ارتفاع ضغط الدم، والبدانة، وزيادة الوزن والسكري، كما ستُسهم في تحقيق الأهداف الطوعية العالمية ذات الصلة في مجال مكافحة الأمراض غير السارية بحلول عام 2025، وهي الأهداف التي وافقت عليها الدول الأعضاء (قرار جمعية الصحة العالمية برقم (66-10)، والمتمثلة في تخفيض متوسط استهلاك ملح الطعام بمقدار 30%، وتخفيض معدلات ارتفاع ضغط الدم بمقدار 25% وعدم حدوث أية زيادة في معدلات البدانة والسكري.
وقد أَثْمَر التعاون تقليل ما يقارب الـ30% من نسبة الملح المستخدم في الخبز في هـذه المخابز، وسوف يتم تـطبيق تقـليل الملح في الخبز في جميع المخابز الموجودة في السلطنة.
وعلى الجانب الآخر، فإنَّ مُحافظات السلطنة قامت بأنشطة مختلفة لنشر الوعي في المجتمع عن تقليل ملح الطعام.
ويُذكر أنَّ الملح يعدُّ المسبِّب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم، والذي يُشكِّل في حد ذاته سببا رئيسيا لأمراض القلب والسكتات الدماغية؛ مما يزيد من معدل الوفيات والعجز الشديد بين الناجين. وبالرغم من ذلك، فإنَّ مُعدَّل استهلاك الفرد للملح يُعتبر معدلا مرتفعا بشكل كبير حيث يصل استهلاكه إلى معدل 12 جراما للفرد في اليوم الواحد، وفي الوضع الحالي يحتوي الخبز على معدل 1-2 بالمئة من الملح، والذي يشكل 30%-40% من المجموع الكلي لاستهلاك الملح. لذا يعتبر الخبز النقطة الأساسية المهمة لدى عدة مجموعات صناعية للبدء في تقليل الملح.
وقد اشتملت الاحتفالية على تقديم عدد من الكلمات لعدد من الكوادر الطبية، التي تركزت على التوعية في هذا الجانب.