الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

استعراض آليات مكافحة الأمراض المعدية بين حديثي الولادة

الأحد 12 مارس 2017 07:09 م بتوقيت مسقط

استعراض آليات مكافحة الأمراض المعدية بين حديثي الولادة

مسقط - فاطمة الإسماعيلية

نظَّمت وزارة الصحة مُمثلة في المُديرية العامة لمستشفى خولة - وحدة العناية المركزة للأطفال الخدج وحديثي الولادة- مؤخراً حلقة العمل السنوية لمكافحة الأمراض المعدية بين الأطفال حديثي الولادة، وذلك في مركز الدراسات العليا بمستشفى خولة، وتأتي هذه الحلقة ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها الوزارة للارتقاء بجودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى وبهدف نشر الوعي الصحي ورفع كفاءة العاملين في المجال الطبي. حضر الحلقة عدد من أطباء الأطفال وكوادر التمريض العاملين في هذا المجال من مُختلف مستشفيات السلطنة وتمركزت محاور الحلقة على عدة مواضيع منها، كيفية تقييم خطر العدوى ووضع الإستراتيجيات المناسبة للحد من خطرها وطرق احتوائها في وحدات العناية المركزة للأطفال الخدج وحديثي الولادة وتعزيز مُمارسات الوقاية من العدوى وأهمها نظافة الأيدي ودوره في الحد من انتشار العدوى لاستخدام الأمن والرشيد للمضادات الحيوية وطبيعة الكائنات المجهرية المسببة للأمراض وقدرتها على خلق آليات مُقاومة جديدة تهدد قدرتنا على علاج أمراض مُعدية شائعة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالمرض لفترة مطولة أو العجز أو الوفاة ودور الرضاعة الطبيعية وحليب الأم في الحد من خطر التقاط العدوى الجرثومية بين هؤلاء الأطفال وبالأخص الأطفال الخدج.

 قد تنوعت الحلقة بين المحاضرات النظرية والتطبيقية، كما خُصصت الجلسة الأخيرة من الحلقة للحوار المفتوح والنقاش بين اللجنة المنظمة والحضور بهدف تقريب المُمارسات الطبية بين العاملين في هذا المجال في مختلف مستشفيات السلطنة وتبادل الخبرات للوصول إلى الأهداف المرجوة. الجدير بالذكر تعتبر الأمراض المُعدية المرتبطة بالرعاية الصحية أكثر الأحداث السلبية التي تهدد سلامة المرضى تواتراً في جميع أنحاء العالم؛ ويقدر حوالي  5٪ إلى 15٪ من المرضى الذين أُدخلوا إلى مستشفيات العناية الفائقة في البلدان المتقدمة اكتسبوا أمراضاً مُعدية مرتبطة بالرعاية الصحية في أيّ وقت من الأوقات. وترتفع هذه الإحصائيات2 إلى 20 مرة في البلدان النامية.