الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

خبر : "الشؤون الرياضية" تكرم لجان التحكيم والمشرفين في "إبداعات شبابية".. وتبدأ الاستعدادات للنسخة المقبلة

الثلاثاء 10 مايو 2016 04:00 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

كرمت وزارة الشؤون الرياضية اللجان التحكيمية وأعضاء اللجنة الرئيسية ومشرفي المسابقات الفرعية والفريق الإعلامي لمسابقة الأندية للإبداعات الشبابية، وذلك تقديرًا من الوزارة على ما بذلوه من جهد واضح وملموس لإنجاح المسابقة بكافة مجالاتها.

وأقيم حفل التكريم تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية، وخليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضيّة بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي، وهشام بن جمعة السناني نائب رئيس اللجنة والأعضاء وعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية.

وبدأ الحفل بعرض فيلم وثائقي أوضح المراحل التي مرت بها المسابقة وأبرز حجم المنافسة القوية والمثيرة التي سجلتها مجالات المسابقة المختلفة، كما ظهرت بعض المواهب الواعدة، وجهود مشرفي ورؤساء لجان التحكيم للوقوف على أعمال المسابقة.

بعد ذلك قام معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي، وزير الشؤون الرياضية بمعية خليفة بن سيف العيسائي، مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي بتسليم الشهادات، وتكريم الرعاة ممن أسهموا في دعم المسابقة في مختلف مراحلها.

وأوضح خليفة بن سيف العيسائي، مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي، أنّ التكريم الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية هو كلمة شكر وتقدير لكافة لجان التحكيم من المختصين الفنيين والأكاديميين وذوي الكفاءة والخبرة الذين بذلوا جهودًا في مختلف مجالات المسابقة، وكذلك احتفاءً بهم وبالمؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع المدني التي عملت جنبا إلى جنب مع وزارة الشؤون الرياضية خلال فترات إقامة المسابقة والتي بلا شك كان لها الأثر الطيب في نجاحها.

وأضاف أنّ المسابقة حققت أهدافها، وقال: "بمشاركة مختلف الأندية التي سجلت الحصيلة الكبيرة من شباب عمان المبدع في مختلف المجالات وتحقق الهدف الأسمى الذي استطاعت من خلاله أن تكون الأندية حاضنة للشباب بما تقدمه من أنشطة ومسابقات مختلفة".

وأوضح العيسائي أنّ النسخة القادمة بدأ التحضير لها بقوة؛ من خلال عقد حلقة نقاشية مع أوائل الفائزين في المسابقات، وتم خلال استقراء آرائهم وتطلعاتهم وما ينشدونه في النسخة القادمة، كما تلقينا تقارير من عدد من محافظات السلطنة التي أوضحت مرئياتها في سير المسابقة وما يقترحونه لتطوير المسابقة، والذين أكدوا على أهميّة استمرار المسابقة نظرا لما شكلته من بيئة مثالية لاكتشاف المواهب وتعزيز القدرات وتطويرها.

وأشاد العيسائي بجهود مجالس إدارات الأندية واللجان، وقال: لقد كان لجهود مجالس إدارات الأندية واللجان الشبابية الدور المحوري في جعل الأندية الرياضية بيئة حاضنة للشباب بمختلف ميولهم واتجاهاتهم الثقافية والفنية لتكون جنبا بجنب مع الاهتمام بالجوانب الرياضية، والأندية أصبحت تفعّل الأنشطة الثقافية والفنية والاجتماعية على مدار العام أسوة بالجانب الرياضي وهذا يجعل دور الأندية دورا محوريا في احتضان الشباب.