السبت, 20 أكتوبر 2018

خبر : "البحث العلمي" يواصل مشاوراته حول الإطار النهائي لوثيقة الإستراتيجية الوطنية للابتكار

الخميس 21 يناير 2016 02:11 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

عقدتْ اللجنة الفنية لمشروع إعداد الإستراتيجية الوطنية للابتكار بمجلس البحث العلمي، أمس، اجتماعًا لأعضاء اللجان الإشرافية لمشروع إعداد الإستراتيجية الوطنية للابتكار، بحضور صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي، وبمشاركة عدد من المختصين من الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة بإعداد الإستراتيجية الوطنية للابتكار، وذلك بفندق سيتي سيزنز بالخوير.

ويأتي عقد الاجتماع حسب الخطة التنفيذية للمشروع لمناقشة مخطط إطار الوثيقة النهائية لمشروع الإستراتيجية الوطنية للابتكار واستعراض آخر مستجدات ومخرجات حلقات العمل المكثفة للركائز الأربع لمشروع إعداد الإستراتيجية الوطنية للابتكار؛ وهي: رأس المال البشري، والملكية الفكرية وتسويق المعرفة، والتنوع الاقتصادي، والتكامل المؤسسي والمجتمعي، والتي تم تنفيذها خلال شهر ديسمبر الماضي. كما تم خلال الاجتماع عرض مرئيات وملاحظات فريق ضمان الجودة للمشروع من خلال النقاش المستفيض مع الخبراء والمختصين لكل من الركائز الأربع، إضافة إلى عرض توصيات اللجنة الإشرافية للاستراتيجية للمضي قدما حسب خطة المشروع.

وتعمل الفرق الفنية المختلفة وفق منهجية موحدة من أجل تحقيق التكامل النسيجي بين الركائز الاربعة، وبحيث يقوم فريق ضمان الجودة بعمل تقييم محايد لمخرجات الفرق الفنية حسب مراحل المشروع المحددة مسبقا، ويتم تفعيل خطط فرق الاستراتيجية لتمكين الابتكار من خلال تحقيق الاهداف العامة للاستراتيجية وفق ثلاث مراحل ضمن مجال قطف الثمار القريبة؛ وذلك بتفعيل المبادرات الحالية وتقوية التواصل المؤسسي والمجتمعي، وتمكين كيانات الابتكار وذلك من خلال توفير الدعم المالي والفني واللوجستي، وتمكين المنظومة الوطنية الشاملة من خلال تمكين منظومة رسم سياسات الابتكار بشكل يحقق التناغم والتناسق الوطني الافقي والرأسي.

ويُذكر أن مشروع إعداد الإستراتيجية الوطنية للابتكار يهدف لإيجاد منظومة وطنية للابتكار تحكمها رؤية موحدة وسياسة واضحة المعالم لتحقيق أهداف محددة وأولويات معلنة يتم تنفيذها من خلال خطة تنفيذية مدروسة وموزونة تضمن تفعيل الروابط والعلاقات الفعالة بين عناصر ومكونات الدولة لهذه المنظومة.