الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

خبر : "مونديال ساتوك" يختتم منافساته اليوم بالقاهرة.. و4 فرق تتنافس على اللقب

الأربعاء 02 سبتمبر 2015 01:14 ص بتوقيت مسقط

القاهرة - عبدالله الحرازي

تختتم، اليوم، منافسات "مونديال ساتوك" أول مونديال عالمي للأيتام، بالقاهرة، والذي تتبناه القطرية شيخة آل ثاني، بمشاركة منتخبات الجزائر، موريتانيا، سوريا، ساحل العاج، الفلبيين، إنجلترا، المغرب، إضافة إلى مصر صاحبة الارض.

وبلغت منتخبات مصر وإنجلترا وموريتانيا وساحل العاج الأدوار النهائية للبطولة العالمية الأولى، بعد أن قدمت هذه الفرق أداء مميزا في الأدوار التمهيدية بعد حفل الافتتاح البهيج الذي حضره نائبا وزيري التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة ورئيس الاتحاد المصري لكرة القدم كمال علام، ورئيس النادي الأهلي السابق عدلي القيعي، ونجوم الكرة العربية سفراء المونديال أحمد حسن ورابح مادجر وعلى كميخ وعبدالله تراوري وبابا ويا وأحمد هايل وشوقي غريب، وسفراء المونديال من الإعلاميين العرب سالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي، وعبدالله الحرازي وفايز وهبي ويوسف برجاوي وسلطان السهلي ورائد عابد، إضافة إلى راقص الباليه العالمى الكولومبى فرناندو؛ حيث قدمت الفرق المشاركة مستويات جيدة لاسيما مصر وإنجلترا ومورتانيا وساحل العاج، رغم أنها التجربة الأولى؛ حيث حجزت الفرق الأربع مواقعها في نهائيات البطولة فيما تنافست الفرق الباقية على المراكز من الخامس إلى الثامن، وسط حضور جماهيري غفير، أعطى البطولة زخما كبيرا من النجاح.

واعربت شيخة ال ثاني عن السعادة بالنجاح الذي تحقق للبطولة إعلاميا وفنيا وجماهيريا وتنظيميا، وقالت: ان روح الفريق الواحد في إدخال البهجة والسرور إلى هؤلاء الفتية الذين فقدوا حنان الأبوين في هذه الحياة هو الذي صنع النجاح، وحرص الجميع على إسعادتهم واشراكهم في الحياة بكل معانيها ومعطياتها.. وأضافت: لقد كان لدينا تحدٍّ كبير لإخراج هذه البطولة إلى النور لتجمع أيتام العالم في مكان واحدة ومسابقة واحدة، واليوم أصبح حلمنا الأكبر هو استمرارية البطولة بعد النجاح الذي تحقق في القاهرة بجهود المحبين للأيتام (والدتي).

وكانت البطولة قد شهدت إقامة مباراة كبيرة بين سفراء المونديال والإعلاميين انتهت بفوز السفراء بقيادة رابح مادجر بهدفين لهدف سجلهما ماجر؛ حيث انقذ الإعلامي المخضرم يوسف برجاوي "حارس المرمى" الإعلاميين من خسارة ثقيلة في المباراة التي اظهر فيها مادجر، تراوري، شيئا من مهاراتهما الباقية.