الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

خبر : ندوة اللغة العربية توصي بتبني استراتيجيات جاذبة لتعليم الكتابة

الخميس 05 مارس 2015 06:14 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

أوصت ندوة اللغة العربية الثالثة "الكتابة تعليمًا وتعلمًا"، بتبني استراتيجيّات جاذبة لتعليم الكتابة، وتوظيف القصّة كمدخل مهم في تدريس التعبير الكتابي، ومعالجة الصعوبات الكتابيّة.

ورعى سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي المستشار بوزارة التربية والتعليم ختام الندوة التي استمرت فعالياتها لثلاثة أيام بمشاركة عدد من الجهات من داخل السلطنة وخارجها.

وتضمّن البيان الختامي للندوة والذي ألقته مستشارة وزيرة التربية والتعليم لتطوير الأداء اللغوي ورئيسة اللجنة المنظمة للندوة الدكتورة معصومة بنت حبيب العجمية عددًا من المقترحات ودعت الندوة إلى تطوير مناهج التعبير الكتابي وتنويع موضوعاته وتشجيع المتعلم على مهارات التخيل والبحث والتحليل والابتكار والاهتمام بمهارات الكتابة في مختلف المواد الدراسيّة وعدم اقتصارها على مادة اللغة العربية أو الصفوف الدراسيّة الأولى. وحثّ المشاركون في الندوة على تكثيف البرامج التدريبية للقائمين على العملية التعليميّة في مجال تعليم الكتابة، وتدريب المعلمين على تنفيذ أبحاث إجرائية في مهارات اللغة بشكل عام والكتابة بشكل خاص؛ بهدف معالجة الصعوبات في المواقف الصفية، وتصميم برامج إلكترونية وفق استراتيجيات حديثة معنيّة بتعليم مهارات الكتابة.