الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

خبر : النبهاني: جائزة "الرؤية" فكرة رائدة تحفز الشباب على المبادرة والابتكار والإبداع

الأربعاء 03 ديسمبر 2014 05:17 ص بتوقيت مسقط

الرؤية - نجلاء عبدالعال

قال الشيخ حسام بن أحمد النبهاني، نائب الرئيس للمسؤولية الاجتماعية والعلاقات الخارجية بشركة أوكسيدنتال عمان، إنّ فكرة جائزة "الرؤية" لمبادرات الشباب من الأفكار الرائدة التي من شأنها أن تحفّز الشباب على المبادرة والعطاء وتحثّهم على الابتكار والإبداع ونحن نشجع مثل هذه المبادرات ونسعى إلى دعمها.

وحول سبب إقدام الشركة على دعم مثل هذه الجوائز التنموية، قال النبهاني: الشركة تدعم هذه الجوائز انطلاقًا من استجابتها المتواصلة للدعوة الكريمة والسامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس والتي أطلقها في ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في رحاب سيح الشامخات بولاية بهلا، وذلك في يناير من العام 2013 والتي دعا فيها الشركات الكبرى لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وحث فيها على الأخذ بيد الشباب وتشجيعهم ودعمهم لأنّهم عماد المجتمع وعليهم يقوم بنيانه.

وردًا على سؤال حول رؤية الشركة للجولات التدريبية والتعريفيّة التي نفذتها "الرؤية" في مختلف محافظات السلطنة، قال النبهاني: كانت جولات جيّدة واستطاعت أن تحقق الأهداف المرسومة لها بحيث توسّع رقعة انتشار الجائزة وتزيد أعداد الشباب الذين يعرفون بها، وبالتالي زيادة المشاركات في المسابقة بكافة فروعها ومجالاتها. وحول القناعة التي تدفع الشركة لرعاية مبادرات خدمة المجتمع العماني، قال النبهاني: نحن في شركة أوكسيدنتال عمان ملتزمون بالمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في المجتمع العماني، ونستشعر مسؤوليتنا الاجتماعية تجاهه، ونسعى دائمًا إلى توطيد العلاقة التي تربطنا بالمجتمعات التي نعمل بما يعود بالمنفعة المتبادلة والمشتركة.

وعن المبادرات والبرامج التي تنفذها الشركة في مجال الرعاية الاجتماعية، أكّد النبهاني أنّ الشركة تنفذ عددا كبيرًا من المبادرات والبرامج وتتنوع أطياف هذه المبادرات والبرامج وتركّز على جميع ما يلامس مصلحة المجتمع سواء في المناطق التي تعمل بها الشركة أو في محافظات السلطنة عمومًا؛ بحيث تشمل المجالات الاجتماعيّة والاقتصادية والثقافية والرياضية وغيرها، ومن ذلك أيضًا دعم مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخيريّة في تنفيذ مشاريعها وأنشطتها وهذا يندرج ضمن إطار الشراكات الاستراتيجيّة للشركة مع أصحاب المصلحة الأساسيين.