الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

منتخبنا يودع "خليجي 24" بعد الخسارة أمام السعودية

الإثنين 02 ديسمبر 2019 11:55 م بتوقيت مسقط

B29Z9383
B29Z9425
B29Z9429
B29Z9446
B29Z9465
B29Z9472
B29Z9479

الرؤية- أحمد السلماني

تصوير/ عبدالله البريكي

 

فشل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في خطف بطاقة التأهل الثانية في بطولة كأس الخليج العربي "خليجي 24"، بعد خسارته أمام المنتخب السعودي بهدف مُقابل ثلاثة، وودع البطولة بأفضلية فارق الأهداف لصالح المنتخب البحريني الذي تمكن من تحقيق فوز مستحق على نظيره الكويتي بنتيجة 4/2 لحساب المجموعة الثانية بعد أن حصدت البحرين 4 أهداف، فيما بقي منتخبنا عن 3 أهداف.

وبالتالي خرج حامل اللقب من سباق البطولة بعد تأهل العراق وقطر من المجموعة الأولى والسعودية والبحرين من المجموعة الثانية.

وبالعودة إلى مجريات مباراة منتخبنا والسعودية، كانت البداية سريعة للأخضر السعودي في محاولة لاستخلاص هدف مبكر، إلا أن التمركز الدفاعي الجيد لدفاعات منتخبنا حال دون ذلك، ومن هذه الهجمات جاءت تسديدة هتان باهبري التي تصدى لها الحارس فايز الرشيدي ببراعة وأخرجها لركنية، ثم ما لبث لاعبو الأحمر إلا أن تحرروا وبادلوا السعوديين الهجمات، كانت أخطرها رأسية محسن جوهر أخرجها الحارس السعودي فواز القرني لركنية.

وشهدت الدقيقة 25 سيناريو مثيرا بهدف سعودي من إمضاء فراس البريكان بتسديدة قوية رغم أن الكرة لامست يد محمد عبده لكن الحكم لم يلجأ إلى تقنية الفيديو، ولم تشهد المباراة أية محاولات جادة للاعبي منتخبنا من أجل تعديل النتيجة، ليتلقى الأحمر هدفا عندما جاءت تمريرة في منطقة العمليات سُددت زاحفة لترتطم في المدافع محمد المسلمي وتجد طريقها نحو سقف مرمى الرشيدي.

واندفع بعد ذلك لاعبو منتخبنا إلى المقدمة في محاولة لتقليص الفارق ليتحصل المنذر العلوي على خطأ نفذه محسن جوهر عرضية قوية لكنها لم تجد المتابعة وأخرجها الدفاع السعودي، ثم عادت لمحسن جوهر وسددها زاحفة وأخرجها القرني ببراعة لركنية. ومعها انتهى الشوط الأول بتقدم السعودية بهدفين للاشيء.

وخاض منتخبنا شوط المباراة الثاني أكثر إصرارا على العودة، ليشن لاعبونا هجمات متنوعة من جانبي الملعب والعمق، لكن دون جدوى. غير أن المنذر العلوي كان له رأي آخر، فمن مجهود فردي سدد كرة زاحفة سكنت شباك القرني، ليقلص الفارق في الدقيقة 55، إلا أن الرد جاء سريعا من البارع هتان باهبري بعد دقيقتين فقط بتسديدة في الزاوية البعيدة لفايز الرشيدي.

وهدأت بعد ذلك وتيرة اللقاء وانحسر الأداء في وسط الملعب مع أفضلية نسبية للأحمر، لكن بلا فاعلية أمام مرمى الأخضر، الذي اكتفى بنتيجة المباراة ودافع عنها الحارس القرني والدفاع السعودي ببراعة وخاصة خلال رأسيتين لعبد العزيز المقبالي أخرجهما القرني لركنيات، ومعها خرج منتخب السلطنة من سباق الاحتفاظ بلقبه.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية