الخميس, 14 نوفمبر 2019
21 °c

287 مليون ريال قيمة منتجات المناطق الحرة العمانية في السوق المحلي

فائض الميزان التجاري يلامس 2.95 مليار ريال بنهاية يونيو.. والسعودية أكبر مستورد "غير نفطي".

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 08:33 م بتوقيت مسقط

فائض الميزان التجاري يلامس 2.95 مليار ريال بنهاية يونيو.. والسعودية أكبر مستورد "غير نفطي".

 

الرؤية - نجلاء عبدالعال

حقق الميزان التجاري للسلطنة فائضًا بقيمة 2.949 مليار ريال تقريبا بنهاية النصف الأول من العام الجاري، وبلغت قيمة الصادرات السلعية 7.448 مليار ريال؛ بتراجع طفيف بنسبة 0.3% عن المحقق في النصف الأول من 2018، فيما بلغت قيمة الواردات السلعية 4.5 مليار ريال بانخفاض 9.5% عم قيمة الواردات بنهاية يونيو من العام الماضي، وذلك بحسب النشرة الإحصائية الشهرية للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات

وساهم ارتفاع قيمة الصادرات من النفط المصفى والغاز الطبيعي المسال في ارتفاع القيمة الإجمالية للصادرات النفطية إلى 5.096 مليار ريال بارتفاع 4.7% عما كانت عليه بنهاية النصف الأول من العام، ووضمن مكونات الصادرات النفطية بلغت قيمة الصادرات من النفط الخام بنهاية يونيو 3.595 مليار ريال تقريبا بزيادة 0.1% على أساس سنوي، فيما ارتفعت قيمة الصادرات من الغاز المسال بنسبة 17.9% لتصل إلى 919 مليون ريال، وصادرت النفط المصفى (المكرر) بنسبة 17.1% إلى 583 مليون ريال.

فقد بلغت قيمة الصادرات السلعية غير النفطية 1.625 مليار ريال بانخفاض 6.9% عن قيمتها في نهاية النصف الأول من 2018، وسجلت قيمة إعادة التصدير تراجعا بنسبة 17.5% حيث بلغت 727 مليون ريال مقابل 881 مليون ريال في الفترة المماثلة.

وضمن الصادرات السلعية غير النفطية تراجعت قيمة الصادرات من غالبية البنود الرئيسية للتصدير وبنسب متفاوتة؛ حيث تراجعت قيمة صادرات المعادن العادية ومصنوعاتها بنسبة 0.4% إلى 450 مليون ريال، ومنتجات الصناعات الكيماوية بنسبة 16.5% إلى 348 مليون ريال، والمنتجات المعدنية بنسبة 48.9% إلى 170 مليون ريال تقريبا، وتراجعت قيمة صادرات مصنوعات اللدائن والمطاط بنسبة 25.2% إلى 110 ملايين ريال، وقيمة صادرات الحيوانات الحية ومنتجاتها بنسبة 13.9% إلى 96 مليون ريال تقريبا، بينما ارتفعت قيمة الصادرات في بند "أخرى" بنسبة 58% لتصل إلى 452 مليون ريال.

وفي مجال إعادة التصدير شهدت جميع البنود كذلك تراجعات -فيما عدا إعادة صادرات منتجات صناعة الأغذية والمشروبات والتي زادت بنسبة 50.7% إلى 113 مليون ريال، أمّا المنتجات المعدنية فانخفضت قيمة إعادة تصديرها إلى 89 مليون ريال تقريبا بنسبة تراجع 54.6%، وتراجعت قيمة إعادة تصدير الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها بنسبة 18.9% إلى 138 مليون ريال تقريبا، ومعدات النقل بنسبة 14.6% إلى 200 مليون ريال تقريبا، وإعادة التصدير في بند "أخرى" بنسبة 10% إلى 161 مليون ريال.

وصعدت المملكة العربية السعودية إلى المرتبة الأولى في قائمة مستوردي المنتجات العمانية غير النفطية في النصف الأول من العام الجاري حيث استوردت منتجات بقيمة 373 مليون ريال مقابل 238 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي بنسبة زيادة 57.1%، وتراجعت الإمارات العربية المتحدة للمرتبة الثانية مع تراجع قيمة الصادرات العمانية غير النفطية إليها بنسبة 20.5% إلى 287 مليون ريال، ودخلت سنغافورة بقوة ضمن القائمة لتحتل المرتبة الثالثة حيث قفزت قيمة الصادرات العمانية من 9 ملايين فقط في النصف الأول من 2018 إلى نحو 148 مليون ريال في نهاية النصف الأول من العام الجاري، فيما تراجعت قيمة التصدير إلى قطر بنسبة 30.2% إلى 126 مليون ريال.

وفيما يتعلق بإعادة التصدير، جاءت الإمارات في المركز الأول ضمن قائمة إعادة التصدير من السلطنة رغم انخفاض قيمة المعاد تصديره إليها بنسبة 3% لتصل إلى 197 مليون ريال، فيما تراجعت قيمة إعادة التصدير إلى قطر بنسبة 24.7% لتقف عند 143 مليون ريال، وصعدت قيمة إعادة التصدير إلى إيران بنسبة 55.6% لتصل إلى 113 مليون ريال، وقفزت قيمة إعادة التصدير من الأسواق المحلية إلى المناطق الحرة في السلطنة بنسبة 219% إلى 33.5 مليون ريال.

وفيما يتعلق بالواردات السلعية إلى السلطنة، سجلت قيمة بعض بنودها ارتفاعا فيما تراجعت قيمة بنود أخرى؛ فسجلت قيمة الواردات من الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها تراجعا بنسبة 29.9% إلى 958 مليون ريال، وارتفعت قيمة الواردات من منتجات الصناعات الكيماوية بنسبة 7.4% إلى 395 مليون ريال تقريبا، وتراجعت قيمة المستوردات من المعادن العادية ومصنوعاتها بنسبة 13.3% إلى 708 ملايين ريال، وارتفعت قيمة الواردات من معدات النقل بنسبة 46.2% إلى 383 مليون ريال.

وقفزت المنتجات المصنعة في المناطق الحرة العمانية إلى المركز الثالث في قائمة التصدير للسوق المحلي العماني، حيث ارتفعت قيمة البضائع التي دخلت منها إلى السوق خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 287 مليون ريال بينما لم تزد على 800 ألف ريال في النصف الأول من العام الماضي.

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية