الإثنين, 14 أكتوبر 2019
34 °c

دراسة علمية تؤكد: الألوان تترجم المشاعر

الأربعاء 25 سبتمبر 2019 11:11 م بتوقيت مسقط

دراسة علمية تؤكد: الألوان تترجم المشاعر

ترجمة- رنا عبدالحكيم

وجدت دراسة أجريت مؤخرا أن الألوان قد ترتبط عالميا ببعض المشاعر، فاللون الأحمر مرتبط بالحب أو الغضب، والأزرق مرتبط بالحزن، والأسود بالموت، ويبدو أن هناك اتفاق شبه عالمي على ما تعكسه الألوان من مشاعر مختلفة، على ما نشيرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

حتى في الحالات التي لم تُنسب فيها الألوان إلى عاطفة واحدة، كانت جميعها إما تعبر عن شعور إيجابي جيد أو شعور سلبي سيئ بصرف النظر عن المكان الذي يعيش فيه الأشخاص.

ولكن على نطاق أصغر وأكثر تفصيلا، كانت هناك فروق صغيرة قال الباحثون إن بإمكانهم استخدامها للتنبؤ بالبلد التي جاء منها شخص ما. وأجرى علماء من جامعات أوكلاند ولوزان في سويسرا ويوهانس غوتنبر في ماينز بألمانيا أبحاثهم على 711 شخصًا. وجاء المشاركون جميعهم إما من المملكة المتحدة أو ألمانيا أو اليونان أو الصين، وأجابوا على كيفية تقييم الألوان.

وكانت الألوان المتضمنة في الدراسة هي الأبيض والأسود والرمادي والأحمر والأصفر والأخضر والأزرق والبرتقالي والأرجواني والوردي والبني والفيروزي. وتم عرضها على أشخاص في شكل كلمة بدلاً من الصور، لأن الدراسة أجريت على الإنترنت والباحثون يحتاجون إلى التأكد من أن الشاشات تظهر بنفس الطريقة. وصنّف الأشخاص مدى ارتباطهم بالمشاعر التالية: الغضب، الاهتمام، التسلية، الكبرياء، المتعة، الرضا، الإعجاب، الحب، الإغاثة، الرحمة، الحزن، الشعور بالذنب، الأسف، الخجل، خيبة الأمل، الخوف، الاشمئزاز، الاحتقار أو الكراهية.

وكتب الباحثون بقيادة دانييل الباحث أوبرفيلد من جامعة يوهانس غوتنبر: "يرتبط اللون الأحمر بكل من المشاعر الإيجابية والسلبية بينما يرتبط اللون الأسود بشكل لا لبس فيه بالعواطف السلبية". وأضاف "في الدراسة الحالية، كان اللون الأحمر مرتبطًا غالبًا بالحب والغضب، بينما كان الأسود يرتبط بالحزن والكراهية والخوف بين المشاعر السلبية الأخرى".

والألوان الأخرى التي كانت لها ارتباطات قوية في مختلف البلدان هي اللون الوردي مع الحب، والرمادي مع خيبة الأمل أو الحزن والبرتقالي مع الفرح أو المتعة.

لكن ظهرت بعض الاختلافات؛ فمثلا كان الناس في اليونان أكثر عرضة لربط الفيروزي بالراحة والأرجواني مع الحزن من أولئك في البلدان الأخرى. بينما ربط الناس في المملكة المتحدة وألمانيا الأصفر بقوة بالفرح، غير أن الشعبين اليوناني والصيني لم يشعرا بنفس العلاقة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية