الأحد, 22 سبتمبر 2019
27 °c

900 مليار يوان صيني لتعزيز اقتصاد "التنين" المتباطئ

الأحد 08 سبتمبر 2019 11:48 م بتوقيت مسقط

900 مليار يوان صيني لتعزيز اقتصاد "التنين" المتباطئ

ترجمة- رنا عبدالحكيم

اتخذت الصين المزيد من الإجراءات لتعزيز اقتصادها، مما قلل من حجم النقد الذي يتعين على البنوك الاحتفاظ به في الاحتياطي، على ما ذكرت شبكة "سي إن إن بيزنس" الأمريكية.

وقال بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) إنه سيخفض نسبة متطلبات الاحتياطي لمعظم المؤسسات المالية بمقدار 50 نقطة أساس. وأضاف أن هذا أول تخفيض في النسبة في ثمانية أشهر وأن هذه الخطوة التي ستدخل حيز التنفيذ خلال الأشهر الثلاثة المقبلة قد تطلق 900 مليار يوان (126 مليار دولار) للإقراض طويل الأجل.

وتراجع النمو الاقتصادي في الصين إلى أدنى مستوى له منذ ما يقرب من ثلاثة عقود في الربع الثاني. سجل الإنتاج الصناعي، وهو مؤشر مهم لاقتصاد البلاد، أسوأ نمو له منذ 17 عامًا. يعاني ثاني أكبر اقتصاد في العالم من تداعيات الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، فضلاً عن التحديات المحلية حيث تحاول الاعتماد بدرجة أقل على الدين لتغذية النمو.

وقال البنك المركزي في بيان: "من خلال إطلاق 900 مليار يوان، فإن التخفيضات ستزيد بشكل فعال من مصادر الأموال للمؤسسات المالية لدعم الاقتصاد. سيتم تخفيض تكلفة أموال البنوك بمقدار 15 مليار يوان سنويا، مما يخفض لاحقا معدلات الإقراض الحقيقية للمقترضين". فالبنك المركزي يحاول تجنب حدوث ضغوط موسمية في الإقراض والتي تتزامن عادة مع موسم الإيداع الضريبي في منتصف سبتمبر.

وأضاف بنك الشعب الصيني "اتجاه السياسة النقدية الحكيمة لم يتغير". وقام البنك بخفض نسبة متطلبات الاحتياطي سبع مرات منذ أوائل عام 2018، وفقًا لرويترز. ومع ذلك، يتوقع المحللون أن يؤدي الضغط الاقتصادي المتزايد إلى دفع البنك المركزي إلى الانخفاض.

وكتب جوليان إيفانز-بريتشارد، كبير الاقتصاديين الصينيين في كابيتال إيكونوميكس "بالنظر إلى أن الرياح المعاكسة للاقتصاد الصيني بسبب ضعف الطلب الخارجي وبناء العقارات، من المرجح أن تزداد حدة في الأشهر المقبلة، نشك في أن بنك الشعب الصيني سوف يتوقف عند تخفيض واحد فقط". وأضاف أن هذا قد لا يكون كافياً لمنع حدوث مزيد من التباطؤ في النمو، ناهيك عن حدوث انتعاش قوي.

وفي الشهر الماضي، أطلق البنك المركزي إصلاحًا طال انتظاره على الطريقة التي يدير بها الأموال لدعم النمو والتوظيف. والهدف منه هو جعل الاقتراض أرخص وأسهل للشركات.

ويستبدل البنك المركزي تدريجياً سعر الإقراض المرجعي الثابت الحالي بسعر قرض جديد. ومن المفترض أن يعكس LPR- الذي سيصبح المعيار الجديد للبنوك الصينية في تسعير القروض- أفضل التغييرات في أسعار السوق.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية